الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

اسباب سكر الحمل - وكيف يحدث سكر الحمل؟



سكر الحمل هو أحد أنواع مرض السكر وهو لا يتم تشخيصه إلا بعد حدوث الحمل، وقد يستمر هذا المرض في بعض الحالات عدة أسابيع أو شهور بعد الوضع ولكنه في أغلب الأحيان يختفي سريعا بعد إتمام الولادة. ويختلف سكر الحمل إختلافا كبيرا عن سكر ما قبل الحمل والذي تكون الحامل فيه مصابة فعليا بالسكري قبل حملها. تتعدد وتختلف اسباب سكر الحمل فمنها ما هو وراثي ومنها ما هو مرتبط بدول وجنسيات معينة، وهذه اسباب لا يمكن بحال من الأحوال تغييرها. ومع ذلك، فإن العديد من الاسباب الأخرى كالعادات الغذائية السيئة، وقلة النشاط العضلي والتعرض لدخان السجائر يمكن تجنبها ومن ثم الوقاية من سكر الحمل.

اسباب سكر الحمل هي اسباب وراثية في المقام الأول وهي تكون واضحة عند وجود أقارب من الدرجة الأولى مصابين بالسكري من النوع الثاني مثل أحد أخوة أو والدي الحامل، كما أن بعض الدول والجنسيات ينتشر بها هذا المرض مثل قطر والسعودية والكويت ومصر، كما يندر أن تصاب الحوامل من ذوات البشرة البيضاء بهذا المرض وهو يحدث بنسب أكبر في النساء قصيرات القامة، كما وُجد أن المصابات بسكر الحمل كن يعانين من حالة ما قبل السكري قبل حدوث الحمل وهي حالة تتسم بوجود مقاومة للانسولين من خلايا الجسم.

يوجد الكثير من الاسباب الأخرى لسكر الحمل التي يمكن تجنبها وتفاديها للوقاية من هذا المرض ومنها وهي أهم اسباب سكر الحمل حدوث الحمل بعد سن الـ 24 عاما وتتضاعف مخاطر حدوث سكر الحمل بعد سن الـ 35 عاما، فإذا تم التبكير في الحمل بقدر المستطاع أدي ذلك إلى تضاؤل فرص الإصابة بسكر الحمل. ولأن السمنة من أهم الأسباب، فيمكن أيضا تجنب هذا المرض عن طريق إنقاص الوزن لمن هن مقبلات على الحمل، عن طريق تعديل النظام الغذائي، وعن طريق ممارسة التمارين الرياضية للقضاء على مقاومة الجسم للانسولين وعلى اسباب سكر الحمل المختلفة.

سكر الحمل هو عبارة عن إرتفاع في مستوى جلوكوز الدم وهو يحدث دائما بعد إكتمال نمو أعضاء الجنين وهذا ما يفسر ندرة حدوث تشوهات خلقية في المولود. والسبب في سكر الحمل هو إفراز المشيمة لهورمونات تؤدي إلى رفع مستوى جلوكوز الدم بشكل يزداد مع تقدم شهور الحمل وهذا يحدث في كل الحوامل ولكنه لايؤدي لسكر الحمل في كثير منهن وذلك لأن جسم الحامل يبدأ في مضاعفة إنتاجه من الانسولين كرد فعل مضاد على إرتفاع جلوكوز الدم بشكل مطرد فإذا لم ينجح الانسولين في ذلك للأسباب السابق ذكرها تصاب الحامل بسكر الحمل.

قد يحدث المرض في بعض الحوامل بالرغم من عدم تواجد اسباب سكر الحمل لديهن. سكر الحمل يختفي سريعا في العادة بعد إتمام وضع المولود. ولكن، عند حدوث الحمل مرة أخرى تتكرر الإصابة به بشكل مؤكد كما أن الأم تكون أكثر عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني بعد مرور سنوات وخاصة إن لم تنقص وزنها وتمارس الرياضة يوميا، كما يؤدي سكر الحمل إن لم يعالج قبل الولادة إلى زيادة وزن المولود نتيجة تراكم الدهون حول جسمه مما يضُطر للجوء للولادة القيصرية.

مضخة الانسولين الجديدة - ميدترونيك مينيميد باراديجم 722



تعتبر مضخة الانسولين الجديدة من ميدترونيك وهي شركة تعمل في هذا المجال منذ أكثر من 27 عاما هي إحدى أهم وأحدث المضخات التي تعالج مرض السكر وخاصة المرض من النوع الأول. وتمتاز هذه المضخة بعدة مميزات أهمها قدرة المضخة على إستقبال قياسات لمستويات جلوكوز الدم وتخزينها كل 5 دقائق طوال 24 ساعة يوميا. ويمكن أيضا عند شراء مضخة الانسولين الجديدة شراء متحسس جلوكوز الدم وهو عبارة أداة توضع تحت الجلد وهو مرتبط بجهاز يرسل ترددات لا سلكية تحمل قياسات لمضخة الانسولين، ولكن المضخة لا تستجيب أوتوماتيكيا لهذه القياسات لأن متحسس الجلوكوز يتأثر بالتغيرات الجديدة في مستوى الجلوكوز كل نصف ساعة، مما يستلزم تغيير كمية الانسولين بطريقة مباشرة للمضخة.

وتتميز مضخة الانسولين الجديدة 722 بصغر حجمها فهي ذات سمك 2 سم وعرض 5 سم وطول 7.5 سم، كما لا يتعدى وزنها 100 جم لذا يسهل إرتداؤها في الحزام وهي بعدة ألوان منها الرمادي والأرجواني والأزرق وتباع هذه المضخة مع ريموت كنترول، مما يمكن المستخدم من الحصول على جرعات الانسولين قبل الوجبات بدون أن يضطر لإظهار المضخة أمام الآخرين، كما تتميز هذه المضخة بكبر حجم مستودع أو مخزن الانسولين الذي يمكن أن يحمل حتى 300 وحدة انسولين، ويمكن لهذه المضخة أن تحقن كمية أقل من 0.03 من وحدة انسولين في الساعة أي مايساوي أقل من 3% من وحدة الانسولين.

ومعدل الخطأ في جرعة الانسولين محدود للغاية فهو لا يتجاوز 5% زيادة أو نقاصا، وهذا مايفسر تفوق مضخة الانسولين الجديدة في تخفيض معدل الجلوكوز الهيموجلوبيني HbA1c لأقل من 7% بينما تخفض طرق الحقن التقليدية (وهي عادة 4 حقن انسولين يوميا) نسبة الـ HbA1c حتى 9% فقط، وهذا من شأنه أن يجعل مستخدمي مضخة الانسولين المصابين بالنوع الأول من السكري أقل عرضة لمضاعفات المرض في العين والكلى والأقدام بنسبة 55% عن المرضى الآخرين الذين يستعينون بطرق الحقن التقليدية، كما ثبت أن مضخة الانسولين لها نفس التأثير الإيجابي لمرضى السكر من النوع الثاني.

سعر مضخة الانسولين الجديدة يتعدى الـ 6000 دولار أمريكي، كما أن سعر متحسس الجلوكوز 1000 دولار وتتركز أهمية متحسس الجلوكوز في قدرته قياس مستويات جلوكوز بشكل مستمر مما يمكن مضخة الانسولين من تلقى هذه القياسات وتحويلها إلى منحنى يظهر بشكل متعرج على شاشة المضخة، وتأتي أهمية هذا المنحنى في تأثيره على حساب حجم جرعة الانسولين المطلوبة سواء كانت جرعة ماقبل تناول الطعام أو الجرعات المستمرة الصغيرة والتي يمكن تقليلها أو زيادتها حسب كمية الكربوهيدرات التي سيتم تناوُلها، أو النشاط الرياضي الذي سيُمارس أو في أوقات المرض عندما تقل الحاجة للانسولين.

يوجد بالمضخة العديد من المزايا تضمن إستخدامها بشكل آمن حيث تصدر المضخة أصوات لإنذار وتنبيه المستخدم عن حدوث إنسداد يمنع تدفق الانسولين، أو عند حدوث تدفق للانسولين أكثر من الحاجة كما أن مضخة الانسولين الجديدة تقلل من حدوث الإنخفاض الشديد في سكر الدم أثناء النوم وذلك عن طريق إصدار إنذار صوتي يوقظ مستخدم المضخة من النوم ويحول دون إصابته بالغيبوبة. ويمكن للمضخة تخزين بيانات بكل مستويات الجلوكوز وأحجام جرعات الانسولين خلال الـ 90 يوما السابقة، كما يمكن تنزيل هذه البيانات من مضخة الانسولين الجديدة وتقديمها للطبيب المختص ليقوم بفحصها ليحدد مدى كفاءة وتقدم العلاج.

السبت، 27 نوفمبر، 2010

اعراض سكر الحمل في الشهور الاولى - أنواعها وشدتها ووقت ظهورها



سكر الحمل يعتبر أقل أنواع مرض السكر الثلاثة في وضوح أعراضه. اعراض سكر الحمل في الشهر الاول متنوعة وتختلف حسب الأفراد وأهم هذه الأعراض هي التبول بكثرة وخاصة أثناء الليل وهذا العرض يؤدي لفقدان الكثير من سوائل الجسم لدى الحامل مما يشعرها بالعطش الشديد وفي كثير من الأحيان تشعر الحامل بالجوع مما يؤدي لتناولها للطعام بكثرة ومن ثم يتزايد وزنها بشكل سريع، وتوجد العديد من اعراض سكر الحمل تتشابه مع اعراض الحمل العادية مثل الشعور بالغثيان والتقيؤ بشكل متكرر، والبعض الآخر يتطابق مع أعراض النوع الثاني من السكري مثل غشاوة وضعف البصر.

أغلب اعراض سكر الحمل في الأسابيع الأولى تكون خفيفة ولا يمكن التأكد من خطورتها إلا عن طريق إجراء إختبار تحمل الجلوكوز، والسبب وراء سكر الحمل وأعراضه هو إختلال يحدث بسبب هورمونات المشيمة وهذا ما يفسر الشفاء من سكر الحمل بعد الولادة بقليل، وهذا الإختلال الهورموني يؤدي لنشوء مقاومة للانسولين داخل جسم الحامل مما يمنع الانسولين من نقل سكر الدم إلى داخل خلايا الجسم فيتراكم في الدم مما يضطر الجسم إلى التخلص منه في البول فيحدث التبول المتكرر والشعور بالعطش وبسبب فقدان السكر وهو المصدر الوحيد للطاقة في خلايا الجسم يحدث الشعور بالتعب الشديد.

تختلف اعراض سكر الحمل في الشهور الاولى في وقت ظهورها، وذلك حسب نوع سكر الحمل. يوجد نوعين من سكر الحمل النوع الأول يتميز بإرتفاع سكر الدم بعد تناول الطعام مباشرة وبعد مرور بضعة ساعات يعود مستوى السكر للمعدل الطبيعي ويمكن تشخيص هذا النوع في الأسبوع 26 من الحمل، أم النوع الثاني فهو يشخص في الأسبوع 13 من الحمل وهو أشد خطورة لأنه يمتاز بإرتفاع مستوى جلوكوز الدم بطريقة مستمرة سواء قبل أو بعد تناول الطعام واعراض سكر الحمل في هذا النوع هي الأكثر وضوحا.

النوع الأول من سكر الحمل وهو يمثل 80% من الحالات يمكن علاجه بتعديل كمية وأنواع الطعام، أما النوع الثاني فهو يتطلب تعديل التغذية مع الحقن بالانسولين، واعراض سكر الحمل في هذين النوعين تتشابهان في صعوبة ملاحظتها بالإضافة إلى أن حوالي 50% من المصابات بسكر الحمل لا توجد لديهن أسباب وراثية مما يصعب التنبؤ بحدوث هذا المرض وهذا يستدعي إجراء إختبار تحمل الجلوكوز لكل النساء الحوامل للتأكد من خلوهن من سكر الحمل وذلك في الأسبوع 13 لمن لهن أقارب مصابين بالسكري وفي الأسبوع 26 لبقية الحوامل. والنوعين السابقين من سكر الحمل يختلفان عن مرض السكر قبل الحمل والذي تكون الحامل مريضة بالسكر فعلا قبل حملها.

يعتبر إختبار تحمل الجلوكوز هو الوسيلة الوحيدة لتشخيص أعراض سكر الحمل، ويتم هذا الإختبار عن طريق تناول الحامل لقدر كافي من الجلوكوز وبعد مرور ساعة يتم قياس مستوى جلوكوز الدم فإن كان المستوى أقل من 140 مليجرام لكل ديسيليتر فتكون النتيجة خلو الحامل من سكر الحمل، أما إذا تعدت نسبة السكر هذا المستوى فيجرى إختبار ثاني بعد 3 أيام حيث تتناول الحامل 150 جرام كربوهيدرات يوميا وفي اليوم الرابع يتم قياس السكر بعد صيام 12 ساعة وبعد ذلك تتناول الحامل كمية من الجلوكوز ثم يقاس سكر الدم لديها 3 مرات مرة كل ساعة، فإذا تعدت نسبة الجلوكوز في الدم 140 مليجرام لكل ديسيليتر مرتين أو أكثر فعندئذ يتم التأكد من حدوث سكر الحمل.