الاثنين، 4 أبريل، 2011

اعراض الحمل المبكرة جدا



إن كنت متوقعة حدوث الحمل، فإن طول إنتظار حدوث الحمل قد يكون أمرا يشعرك بالضيق. وأكثر التغيرات التي تلاحظين حدوثها في جسمك، قد تجعلك تتسائلين إن كنت حاملا أم لا. ولكن ما هي بالتحديد أعراض الحمل المبكرة جدا؟ وكيف يمكن أن تعرفي إن كنت حاملا قبل الدورة بعدة أيام؟ وفي السطور التالية ستوجد إجابات على هذه الأسئلة بالإضافة إلى توضيح لاعراض الحمل المبكرة جدا.

ليونة وتضخم حجم الصدر، قد يكون من علامات الحمل المبكرة جدا، والتي سوف تشعرين بها. وهذا العرض قد يحدث خلال أول أسبوعين من بداية الحمل. ويبدو أن التغيرات الحادثة في الصدر هي إستعداد مبكر لإدرار اللبن في وقت لاحق بعد ولادة الطفل. وهذه التغيرات هي نتاج لزيادة مستويات الهرمونات في جسم الحامل. وفي بعض الأحيان فإن الصدر تظهر عليه ليونة ويكبر حجمه أيضا، قبل حلول موعد الدورة الشهرية. يعتبر الشعور بالتعب من اعراض الحمل المبكرة جدا. حيث أن جسدك يمر عبر العديد من التغيرات، ومنها زيادة إفراز هرمون البروجسترون، وهذا الهرمون سوف يجعلك تشعرين بالنعاس طوال الوقت. ومن الجائز أيضا أنك سوف تعانين من إنخفاض ضعط الدم، والذي سوف يشعرك بالمزيد من التعب.

نزول القليل من الدم، وقد يرافقه شعور بالمغص أو آلام البطن، تعتبر جميعها من علامات الحمل المبكرة جدا في بعض الحوامل. في بعض الحالات فإن المرأة الحامل تتعرض لحدوث نزيف خفيف، أو ما يسمى بنزول دم الحمل، ويحدث هذا الأمر عندما تلتصق البويضة المخصبة بالرحم. قد يصاحب نزول هذا الدم الشعور بالمغص، وذلك عندما يبدأ الرحم بالتمدد حتى يفسح مكانا يكفي لنمو الجنين.

بعض الحوامل يكون لديهن رغبة في نوع معين من الطعام، وهذا يحدث كواحد من اعراض الحمل المبكرة جدا. وقد تظهر هذه الرغبة حتى قبل معرفة حدوث الحمل. إذا ظهرت لديك رغبة مفاجئة في تناول طعام معين، وقد كنت قبل الحمل لا تميلين لتناوله، فإنه قد يمكن تفسير هذه الرغبة أو الوحم بسبب التغيرات الهرمونية. بالإضافة إلى ذلك فإن الحامل ستحس بتحسن كبير في حاسة الشم، والتي قد تجعلها تنفر نفورا شديدا من الأطعمة التي كانت تحب تناولها.

الإحساس بالغثيان قد يصاحبه حدوث القيئ، وقد يحدث الأمر بمجرد مرور اسبوعين من حدوث الحمل. الشعور بالغثيان عادة ما يحدث مبكرا في الصباح. وقد يحدث في أحيان قليلة أثناء النهار أو الليل، عندما تصبحين حاملا فإن جسمك سوف ينتج المزيد من الاستروجين، وهذا الهرمون يبطئ من حركة الأمعاء والإمتصاص، مما يؤدي لبقاء الطعام في البطن لفترة أطول، وهذا بالطبع يزيد الشعور بالغثيان وحدوث القيئ في بعض الحوامل.

الشعور بالدوخة أو بالدوار، وفي بعض الأحيان قد يحدث الإغماء، كأحد اعراض الحمل المبكرة جدا، وهذه الأعراض تكون نتيجة توسع الأوعية الدموية في جسم الحامل، مما يجعل ضغط الدم ينخفض. ومن الممكن أيضا أن يكون ذلك بسبب إنخفاض سكر الدم نتيجة فقدان الشهية للطعام كنتيجة للشعور بالغثيان. تقلب المزاج وحالة الحامل النفسية من العلامات الأخرى المبكرة على حدوث الحمل. وطالما أن الهرمونات مستوياتها في إرتفاع مستمر في الجسم، فإنها سوف تسبب شعورك بتقلب المزاج، وعلى سبيل المثال فإنها قد تجعلك تبكين، وفي أحيان أخرى ستشعرين بالعصبية الشديدة، وهذه الأعراض تشبه كثيرا أعراض ما قبل الدورة، ولكنها قد تستمر لمدة أسابيع أو حتى عدة شهور.

كل ما سبق ذكره قد يكون من أعراض الحمل المبكرة جدا جدا، ومع ذلك فإنها ايضا قد تكون أعراضا لأشياء وحالات أخرى. إذا حدثت لديك هذه الأعراض مع تأخر الدورة، يجب عليك المسارعة بإجراء إختبار حمل منزلي، حتى تتأكدي من حدوث الحمل بشكل قاطع. وكلما تأكدت مبكرا من حدوث الحمل، كلما حصلت على متابعة طبية مبكرا، لضمان سلامة الحمل حتى ينتهي بولادة طبيعية وسهلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق