الخميس، 16 يونيو، 2011

اسرار ونصائح للحمل السريع - اسرع طريقة للحمل



عندما تصبح المرأة حاملا فإنها تشعر بأنها صارت امرأة كاملة. وهذا الأمر طبيعي للغاية وبنفس الطريقة فإن جميع المخلوقات تسعى بكل قوة من أجل أن تتكاثر ليظهر جيل جديد حتى تستمر الحياة. المرأة التي على مشارف سن اليأس تحس بالرغبة الشديدة في إنجاب طفل. وكلما مر عليها شهرا بدون حدوث الحمل فإنها تشعر كأنه مر عليها سنوات طويلة. وهذا هو السبب وراء ذكر بعض اسرار ونصائح الحمل السريع وذلك خلال شهر واحد لا غير.

جميع هذه النصائح قد تم تجربتها وإختبارها وقد أثبتت نجاحا كبيرا، طريقة تفكيرك في هذا الأمر تعتبر هي الأكثر أهمية وهي العامل الأكثر تأثيرا الذي يحدد أن كان من الممكن حدوث الحمل سريعا أم لا. أكثر النساء تسيطر عليها أفكارا سلبية تؤدي إلى فقدان الإتزان الهرموني في أجسادهن. كما أن الجسم سوف يقلل من الإستجابة الهرمونية اللازمة لعملية الإخصاب ومن هذه الهرمونات هرمون الاستروجين. وعليك البدء في التفكير بشكل إيجابي في كيفية حدوث الحمل وإنجاب طفل في وقت قصير.

العمليات الحيوية في الجسم هي المسئولة عن حدوث الحمل وهذه العمليات تسيطر عليها الهرمونات. الهرمونات أساسا مكونة من البروتينات وهي لا يمكن أن تعمل بالشكل المطلوب إلا عندما يتم إمداد الجسم بما يكفيه من البروتين، والفيتامينات والمعادن. ومن الهام جدا بالنسبة لك أن تتناولي الغذاء المتوازن لضمان توافر ما يكفي من الهرمونات المسئولة عن حدوث الحمل.

الضغوط النفسية هي إحدى العوامل التي تمنع حدوث الحمل، لأنها تقلل من رغبة المرأة في الإقبال على الحياة، كما أنها تؤدي إلى وجود مواد ضارة في الجسم تمنع وتحول دون حدوث الحمل.

قدرة الأمشاج الذكرية على إخصاب البويضة في قناة فالوب هي مسألة تتوقف على العديد من العوامل. وعلى ذلك، يمكنك زيادة إحتمالات وفرص حدوث الحمل عن طريق زيادة أسباب الحمل. ويجب أن تتوافر هذه الأسباب على الأقل 3 مرات أسبوعيا وذلك من أجل أن يحدث الحمل السريع.

التوقيت الذي تحدث فيه أسباب الحمل هو الأمر الأكثر أهمية من الإعتماد فقط على تكرار أسباب الحمل. يمكنك فقط أن تصبحي حاملا إذا إلتقت الامشاج والبويضة في قناة فالوب. البويضة تظل صالحة وعلى قيد الحياة لمدة لا تزيد عن 3 أيام كاملة من بعد خروجها من المبيض. وعلى ذلك فإن أسباب الحمل يجب أن تحدث مباشرة قبل أوخلال فترة التبويض.

يمكنك أن تعرفي موعد التبويض وهو الوقت الذي ترتفع فيه إحتمالات حدوث الحمل عن طريق ملاحظة إفرازات عنق الرحم. وهذه هو الوقت الأفضل لحدوث أسباب الحمل وهي الطريقة المضمونة والأسرع لحدوث الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق