الأربعاء، 29 يونيو، 2011

كيفية التخلص من تكيس المبايض



بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من مرض تكيس المبايض أو من النوع الذي لا يختفي من تلقاء نفسه، فإن التخلص من تكيس المبايض عن طريق الجراحة هو أحد الخيارات المطروحة. ويوجد العديد من الإعتبارات عند التحضير لهذه الجراحة والتي يجب على النساء أخذها في الحسبان. أكثر النساء يشعرن براحة أكبر إذا عرفن بالضبط ما هو متوقع بخصوص المضاعفات التي يمكن أن تحدث، وما هي الإجراءات المتبعة، وفترة النقاهة، ومدى الألم المتوقع حدوثه بعد الجراحة.

التخلص من تكيس المبايض عن طريق الجراحة عادة ما يتطلب التخلص من التكيس عن طريق الجراحة العادية أو عن طريق جراحة المنظار. ويمكن أن تتم الجراحة للتخلص من التكيس فقط، أو التخلص من أورام سرطانية إن وجدت، وسواء أكانت في مبيض واحد أو في المبيضين. ولكي يتم التجهيز لهذا الإجراء، فإن الطبيبة سوف تطلب في أغلب الأحيان عمل سلسلة من الإختبارات والتي عادة ما تتضمن إجراء الأشعة المقطعية، والسونار، وتحاليل للبول والدم، والفحص السريري. وقد يتم الطلب من المريضة أيضا التوقف عن تناول أية أدوية تسبب ترقق الدم، مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين. وقد تطلب الطبيبة من المريضة الإمتناع عن تناول أو شرب أي شيء لمدة الثمان ساعات السابقة للجراحة.

يجب دوما أن تحصلي على تفسيرات من الطبيبة عن الجراحة المفتوحة وجراحة المنظار، لأنه يوجد إحتمال إذا فشلت جراحة المنظار بسبب صعوبة الوصول لمكان الجراحة، فإن الجراحة المفتوحة قد تكون ضرورية. عادة ما تستمر الجراحة لمدة ساعة أو ساعتين وسوف يتم إعطائك إما تخدير كامل أو تخدير موضعي، وذلك إعتمادا على نوعية الجراحة التي تتم. وقد تحدث مضاعفات بسبب هذه الجراحة والتي قد تتضمن النزيف الحاد، أو تجلط الدم، أو حدوث إلتهابات، وإضعاف للخصوبة، أو حدوث آلام في الكتف أو تكرار ظهور تكيس المبايض أو حدوث الإصابة بالسرطان.

البقاء في المستشفى بعد جراحة المنظار للتخلص من تكيس المبايض المتعدد قد يستغرق حوالي يوم كامل، بينما، الجراحة المفتوحة يمكن أن تتطلب المكوث في المستشفى حتى أسبوع كامل. وقد تستمر الآلام بعد الجراحة لمدة عشرة أيام وعادة ما تتوقف على نوع الجراحة التي تمت. ومع ذلك، فإن الشفاء النهائي قد يستغرق أكثر من عشرين يوما بعد إجراء جراحة المنظار وقد يتطلب الأمر أكثر من شهر في حالة الجراحة المفتوحة.

هناك تعليق واحد:

  1. انا اعاني من تكيس المبايض وقد انتشله الدكتور عن طريق الشفط المهبلي ولم يكن هناك داعي للجراحة

    ردحذف