الجمعة، 24 يونيو، 2011

حدوث الحمل - كم يستغرق حدوث الحمل وتلقيح البويضة



يعتبر السؤال كم يستغرق حدوث الحمل؟ من الأسئلة المترددة في أذهان العديد من النساء. ولسوء الحظ، فإنه من المستحيل إعطاء إجابة واحدة لهذا السؤال لجميع النساء عموما. لأن كل امرأة تتميز عن غيرها في الجوانب الجسمانية، وبذلك فإن إجابة هذا السؤال سوف تكون متفاوتة.

وعلى سبيل المثال، فإن هناك نساء يحدث لديهن الحمل لأول مرة بدون توقع. وعلى الجانب الآخر، فإن هناك العديد من السيدات يرغبن بشدة في حدوث الحمل من سنوات. ما يقرب من خمس النساء الراغبات في حدوث الحمل لن يحالفهن التوفيق خلال السنة الأولى من المحاولات. الوقت اللازم لأية امرأة حتى يحدث لديها الحمل يختلف من دراسة إلى أخرى. وإعتمادا على بعض المصادر، فإن ما يقارب من ربع الحالات يحدث لديهن الحمل خلال الشهر الأول. وحوالي الثلثين يحدث لديهن الحمل خلال الستة شهور الأولى، والغالبية العظمى يحدث الحمل لهن خلال العام الأول من بداية المحاولة.

إذا كنت تتسألين عن كم يستغرق حدوث الحمل وتلقيح البويضة؟ فإن العديد من العوامل قد تؤثر على قدرتك على الحمل ومنها العمر، إن كنت أكبر من خمسة وثلاثين عاما، فإن فرصك في حدوث الحمل تتناقص بشكل تدريجي وقليل بمرور السنين. بعض أخصائي العقم والخصوبة ينصحون النساء الأكبر سنا من خمسة وثلاثين عاما بإجراء إستشارات طبية قبل إنتظار حدوث الحمل. تؤثر صحتك العامة على إحتمالات حدوث الحمل. ولذلك فإن ممارسة الرياضة يمكن أن تزيد من فرص حدوث الحمل. وكلما تحسنت صحة المرأة فإن إحتمال حدوث الحمل يزداد كثيرا.

الضغوط النفسية في المنزل أو العمل قد تقلل من فرص الحمل. تنصح طبيبات الخصوبة بالتعامل مع مواقف الحياة بشكل سهل حتى يمكن أن يحدث الحمل. الحياة بدون ضغوط نفسية سوف ترفع كثيرا من فرصك في حدوث الحمل. تجنب المشروبات الضارة، والإبتعاد عن الدخان السلبي وعن الإسراف في تناول الأدوية وذلك لأن كل هذه الأشياء تقلل كثيرا من إحتمالات حدوث الحمل بشكل سريع.

لا تعتبر إجابة السؤال كم يستغرق حدوث الحمل هامة بنفس أهمية التركيز والإهتمام بجميع العوامل والأسباب التي يمكن أن تساعد على زيادة فرص حدوث الحمل بشكل ناجح وهي نفس العوامل التي تزيد من معدلات الخصوبة لدى المرأة ومنها: الإبتعاد عن الأماكن التي يوجد فيها دخان لأن هذا الأمر لا يحمي الصحة وحسب ولكنه أيضا يزيد من فرص حدوث الحمل.

قومي بممارسة التمارين الرياضية، ممارسة التمارين بشكل يومي سوف تساعد على تقليل الضغوط النفسية وتحسن من مستوى صحتك بوجه عام. يجب أن تعرفي افضل ايام الاخصاب، وبوجه عام فإن التبويض يحدث خلال اليوم الرابع عشر قبل بداية الدورة الشهرية التالية. وإن كانت دورتك الشهرية يبلغ عدد أيامها ثلاثون يوما، فإن أكثر أيام الخصوبة هي اليوم السادس عشر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق