الخميس، 30 يونيو، 2011

الالتهابات الفطرية وحبوب منع الحمل



حبوب منع الحمل، أو الحالة النفسية السيئة أو الضغوط العصبية، أو إضطراب مستويات الهرمونات كلها من الأسباب التي تؤدي وتساعد على حدوث الالتهابات الفطرية. وكل من الرجال والنساء قد يصابون بالالتهابات الفطرية، إلا أن النساء أكثر عرضة للالتهابات الفطرية من الرجال. وعلى الرغم من ذلك فإنه من الممكن علاج الالتهابات الفطرية عن طريق شراء أدوية من الصيدليات، وإنه من الأفضل الوقاية من الالتهابات الفطرية عن طريق تجنب أسبابها.

بسبب الطبيعة الحامضية للبن الزبادي، فهو مفيد للوقاية من الالتهابات الفطرية. وإن كنت لا تفضلين اللبن الزبادي، فيمكن تجربة بعض المستخلصات الدوائية التي تباع على هيئة حبوب أو أقراص. وهي تباع جاهزة في بعض المتاجر وفي بعض محال المواد الغذائية الكبيرة.

ولا ينصح بأخذ حبوب منع الحمل لمدد طويلة، لأن إستخدامها لفترات طويلة قد يؤدي إلى حدوث الالتهابات الفطرية. وفي بعض الأحيان، فإن تغيير نوعية حبوب منع الحمل يمكن أن يساعد على علاج الالتهابات الفطرية، لذا يجب عليك التحدث مع الطبيبة بخصوص هذا الموضوع.

يجب على الزوجين أن يتم علاجهما في النفس الوقت من الالتهابات الفطرية، تناول الحلويات أو غيرها من الأطعمة المضاف إليها السكر تؤدي إلى تزايد تكون الفطريات، ما يؤدي إلى المزيد من الالتهابات الفطرية. وعلى ذلك، فإن إستبعدت الحلويات من وجبات طعامك، فسوف تجدين أنه من الممكن تقليل فرص نمو الالتهابات الفطرية بنسبة أكثر من تسعين بالمئة.

الالتهابات الفطرية لن تتوقف مالم يعالج الزوجين منها لأن هذه الإصابة الميكروبية تسبب العدوى وتنتقل بين الأشخاص. وأيضا ولنفس هذا السبب يجب تجنب جميع أسباب إنتقال عدوى الالتهابات الفطرية حتى يتم علاجها. ويجب إستخدام أية وسائل تمنع إنتقال هذه الفطريات حتى لا تسبب المزيد من الضرر.

بعد الشفاء من الالتهابات الفطرية، يمكن الوقاية من أية إصابات أخرى عن طريق التخلص من جميع الملابس الملوثة أو عن طريق تعقيمها. ولا يعتبر غسل هذه الملابس في الغسالات العادية طريقة فعالة لتعقيمها وتطهيرها من الفطريات. بل يجب نقع هذه الملابس في الماء وفي مساحيق الغسيل، وبعد ذلك يتم غليها في الماء ثم يتم تعريضها للبخار حتى يتم تطهيرها تماما. وإذا كنت تستخدمين اللولب كوسيلة لمنع الحمل، فيجب التأكد من تعقيمه وذلك للوقاية من الالتهابات الفطرية.

يجب تجنب تناول المضادات الحيوية والأدوية المنشطة، الفوط الصحية تسبب المزيد من التدهور مع الالتهابات الفطرية، ويجب الإستعاضة عنها بأية طريقة أخرى أثناء الدورة الشهرية. وبطريقة مشابهة، يجب تجنب الكيمياويات في منطقة الإصابة بالالتهابات الفطرية لأنها قد تؤدي للحساسية والتي تؤدي بدورها إلى زيادة الالتهابات الفطرية.

إذا كنت تعانين من الالتهابات الفطرية والتي قد تنتشر في أجزاء مختلفة من الجسم، فيمكنك تناول مضادات فطرية. وهذه المضادات الفطرية المأخوذة عن طريق الفم تعتبر ذات فاعلية كبيرة في علاج كل من الالتهابات الفطرية الخارجية والداخلية. ويجب عليك تجنب المضادات الحيوية والأدوية المنشطة، مالم يكن الامر ضروريا. وهذا بسبب أن هذه الادوية قد تغير من الإتزان الداخلي في الجسم. وإذا كان من الضروري تناول المضادات الحيوية، يمكن إستخدام كريمات للفطريات المهبلية وذلك لعلاج العلامات الأولى للالتهابات الفطرية بمجرد ظهورها.

النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بالالتهابات الفطرية وذلك في الأيام السابقة لحدوث الدورة الشهرية، وفي أوقات الشد العصبي أو الضغوط النفسية، وحتى اثناء الحمل. وهذا بسبب أن التغيرات الهرمونية في الجسم تؤدي لحدوث العديد من الإضطرابات. وهذا يفسر لماذا على المرأة أن تعطي إهتماما أكبر بصحتها في هذه الحالات حتى تستطيع الحفاظ على جسمها خاليا من الالتهابات الفطرية الضارة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق