الأحد، 26 يونيو، 2011

الكحول والحمل - الكحول وعقم الرجال



توجد هناك القليل من الشكوك على أن تناول الكحول يسبب عقم الرجال. والسؤال الأكثر صلة بالموضوع هو ما هي كمية الكحول التي تؤدي إلى العقم وما مدى حدوث أضرار على الخصوبة بسبب تناول كميات كبيرة من الكحول؟

أظهرت الدراسات أن شرب أكثر من 120 جرام من الكحول في اليوم الواحد سيكون لها تأثير ضار على الخصوبة مما يسبب العقم. وتعتمد تركيزات الكحول بشكل كبير على نوع المشروب الذي يتم تناوله وتناول ما يساوي من 120 جرام يوميا، يالتأكيد سوف يؤدي لأضرار خطيرة على الخصوبة.

كيف يؤدي الكحول فعليا بالتأثير على خصوبة الرجال ويسبب العقم، التناول المفرط للكحول أو إدمانه يؤدي إلى رفع هرمون الاستروجين في الرجال. وهذا بدوره سوف يتعارض مع الهرمونات والنمو الطبيعي للأمشاج الذكرية. لأن الكحول مادة سامة تؤدي إلى قتل الخلايا المنتجة للأمشاج في الرجال. ومما يزيد الأمر سوءا، إدمان الكحول بشكل مزمن قد يسبب ضمورا في الخلايا المنتجة للأمشاج، ويؤدي إلى حدوث تناقص كبير في الرغبة.

التناول المفرط للكحول يؤدي إلى حدوث إضطرابات وتغيرات في بنية الخلايا المنتجة للأمشاج وتؤدي إلى تناقص في مستوى المصل من النوع تي. وتناقص مستوى هذا المصل قد يسبب عقم الرجال.

قد تسبب السمية الناتجة من تناول الكحول بإفراط في حدوث تناقص في كثافة الأمشاج وفي عددها. والحجم الطبيعي عادة ما يتراوح ما بين ثلاثة إلى ستة مليمترات ويكون متوسط كثافة الأمشاج في هذا الحجم ما يقارب من نصف مليار خلية. ولكن الكحول قد يسبب تناقصا شديدا في هذه الأرقام. بالإضافة إلى ذلك، فإن الكحول يسبب تشوهات في أحجام الأمشاج، وفي شكلها وفي طريقة حركتها. وقدرة الأمشاج على الحركة من الممكن أيضا أن تتأثر بشكل سلبي.

التناول المفرط للكحول يغير من تركيب وشكل خلية المشيج الطبيعية. وهذا التغير الشكلي في المشيج من الممكن أن يقلل بشكل خطير من قدرة الأمشاج على البقاء حية لفترة كافية. كما أن، إدمان الكحول يدمر بنية المشيج بشكل لا يمكن علاجه. تناول كميات كبيرة من الكحول قد تسبب أيضا العجز والتليف الكبدي.

وإذا كانت هناك شكوكا وراء هذا الأمر، فيجب عمل تحاليل وإختبارات للأمشاج حتى يمكن تحديد مستوى الخصوبة. الأمشاج عادة ما تستغرق حوالي ثلاثة أشهر حتى تنمو. ولذلك إن كان من المطلوب تحليلها، فيجب الإنتظار طوال هذه المدة حتى يمكن الحصول على نتائج واضحة وموثوق فيها بخصوص مدى كفاءة وحالة الأمشاج.

ليس من المطلوب دائما إستشارة أخصائي لعلاج العقم وذلك لتحليل الأمشاج. ويمكن توفير الكثير من المال عن طريق القيام بالتحليلات مباشرة في أحد مراكز التحاليل. ومن الخيارات الاخرى المتاحة هي إستخدام إختبار تحليل الأمشاج المنزلي الذي يمكن أن يقوم بالمهمة وبدون إزعاج وفي داخل المنزل. وهو يعطي نتائج أساسية بشكل جيد تبين مدى صحة الأمشاج وقدرتها على الإخصاب.

ومثلما يحدث في الرجال، فإن الكحول أيضا يمكن أن يؤثر على خصوبة وصحة المرأة. ومن أسباب ذلك، حدوث إضطرابات في المبيض، وغياب الدورة الشهرية، وغياب التبويض، وإضطرابات النصف الثاني من الدورة. إذا كانت هناك رغبة حقيقية في إنجاب طفل، فإن الإمتناع عن تناول الكحول بشكل كامل، أمر شديد الأهمية يجب أخذه في الإعتبار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق