الأحد، 26 يونيو، 2011

اشعة بالصبغة على الانابيب والرحم - اشعة HSG



ما معنى اشعة بالصبغة على الانابيب والرحم؟ وهي بإختصار اشعة HSG، وهي إجراء تحليلي حيث يتم حقن صبغة في الرحم عن طريق عنق الرحم، حتى يتم التأكد من عدم وجود انسداد في قناة فالوب.

ويتطلب الأمر أشعة اكس، من أجل مراقبة كيفية تحرك الصبغة، ويجب أن يتم إدخال أنبوب خلال عنق الرحم، حتى يحدث تباين ووضوح داخل الرحم. التباين الذي يحدث من الصبغة يظهر خلال قناة فالوب، ويمكن لفني الأشعة أن يرى من حركة الصبغة إن كانت الصبغة تتحرك بدون موانع في قناة فالوب، أو إذا كانت تتوقف في في وسطها.

اشعة HSG تبين للطبيبة وبطريقة واضحة شكل وهيئة الرحم وقنوات فالوب، ومن الممكن أن يستخدم ذلك لتحديد إن كان يوجد هناك أية زوائد أو ندوب أو إلتصاقات أو أورام أو إنسداد في قناة فالوب. كما إنها من الممكن أن تؤكد إذا كان الرحم خال تماما من أية عيوب في تركيبه أو شكله.

وحتى إن كانت اشعة الصبغة على الانابيب والرحم تعتبر فحصا تشخيصيا لا يستلزم البقاء في المستشفى، فإنه قد يصاحبها حدوث بعض المخاطر. وأكثر هذه المخاطر حدوثا هي الإصابة بالإلتهابات بسبب هذا الفحص. بعض الطبيبات قد يصفن بعض الأدوية للوقاية من هذه المخاطر، وعلى هذا فإن الأمر يستحق طلب العلاج الوقائي قبل إجراء هذه الأشعة.

وبالإضافة إلى ما سبق، فإنه من الممكن حدوث أعراض جانبية من جراء الكيمياويات المستخدمة في هذه الأشعة. وقد تؤدي أيضا إلى حدوث إلتهابات شديدة، وبعض هذه الإلتهابات قد تسبب حدوث إلتصاق، وهي بالتأكيد ستفاقم من مشكلة انسداد قنوات فالوب. ومن الهام جدا التأكد من أن هذه الكمياويات لا تتفاعل بشكل سيئ مع الجسم وذلك قبل إجراء الأشعة.

يمكنك في أغلب الأحوال الرجوع إلى منزلك مباشرة بعد إنتهاء الأشعة، ولكنك قد تتعرضين إلى المغص خلال الأيام القليلة التالية لإجراء الأشعة. وبعض النساء يشعرن بالإعياء والدوخة، وقد يحدث لديهن نزيف كنتيجة لاشعة HSG. وعلى الرغم من أن هذه الآثار هي أمر معتاد، فإنه من الأفضل إستشارة الطبيبة المعالجة حتى يتم تجنب تدهور هذه الأعراض إلى الأسوأ.

يجب عليك تجنب إجراء اشعة بالصبغة على الانابيب والرحم إذا شعرت أنك قد تكونين حاملا بالفعل. وينبغي عليك الإمتناع عن إجراء الاشعة، إذا كنت مصابة بإلتهاب في الحوض، أو مصابة بنزيف في الرحم. ونادرا ما تؤدي هذه الأشعة إلى تدمير قناة فالوب، ولكن الحذر عند إجرائها شديد الأهمية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق