السبت، 30 يوليو، 2011

غذاء لانجاب الاناث



في السنوات الأخيرة كثرت النصائح عن ما الذي يجب أن تأكله المرأة حتى يتم تحديد نوع المولود. وقد أجريت دراسة مؤخرا أظهرت أن النساء اللاتي يتناولن طعام الفطور مع إستهلاك ما يتجاوز ألفي سعر حراري في اليوم لديهن فرصة أكبر في الحمل بولد، بينما المرأة التي تفوت وجبة الفطور وتتناول كمية أقل من السعرات الحرارية أثناء اليوم تكون فرصتها أفضل في انجاب الاناث.

وعلى الرغم من أهمية هذه الدراسات في إظهار أنه توجد علاقة مؤكدة بين الغذاء الذي تتناوله المرأة ونوع المولود، إلا أن ذلك يعتبر شيئا قليلا من دلائل هذا الأمر. لأنه توجد العديد من المتغيرات مثل إختيار أنواع الغذاء التي تساعد على انجاب الاناث. ومن خلال السطور التالية سيتم شرح الغذاء الذي يجب تناوله أو الذي ينبغي تجنبه لانجاب الاناث. مع شرح الأسباب التي تؤدي إلى نجاح هذه الطريقة.

لماذا يؤثر الغذاء على انجاب الاناث؟ قد يكون لديك علم حول هذا الأمر، ولكن عندما ترغبين في الحمل بانثى، فإن الغذاء الذي تتناولينه يمكن أن يؤثر بشدة على مستوى حموضة الجسم. وما أهمية هذا الأمر؟ أهميته ترجع إلى أن الأمشاج التي تؤدي للحمل بولد تتميز بالضعف الشديد وقصر العمر مقارنة بالنوع المؤدي لانجاب الاناث. وهذا هو السبب في أن أسباب الحمل يجب أن تسبق يوم التبويض، مما يعطي الأمشاج المؤدية للحمل بالولد مسافة زمنية طويلة من الإنتظار، مما يضمن أن هذه الأمشاج سوف تختفي سريعا في الفترة التي ترتفع فيها الخصوبة لديك حيث يمكن أن يحدث الحمل.

ولكن من الطرق الأخرى وذات الفاعلية الكبيرة هي العمل على رفع مستوى حموضة الجسم. الأمشاج المسئولة عن الحمل بولد سوف تضعف كثيرا في البيئة الحامضية. وعلى ذلك فإن تفويت وجبة الفطور لا يعتبر أمرا كافيا من أجل إنجاز هذا الأمر. حيث أنه يجب عليك أيضا تناول الغذاء الذي يميل إلى الحموضة مع تجنب الأغذية ذات المستوى العالي من القلوية.

زيادة محتوى الكالسيوم والمغنسيوم في الطعام مع تجنب البوتاسيوم أمران ضروريان لانجاب الاناث. بعض الوصفات التراثية تفيد بأنه لانجاب الاناث، يجب أن يكون الغذاء غني بالأنواع المحتوية على الكالسيوم مثل الجبن والزبادي واللبن، بالإضافة إلى الأنواع الغنية بالمغنسيوم مثل البقول، والخضروات الورقية الطازجة، والهيل أو الحبهان. بينما يجب تجنب الغذاء المحتوي على البوتاسيوم مثل الموز والريحان. كما يجب أيضا تجنب الكافيين الموجود في القهوة وفي الشكولاتة. ويوجد القليل من الأسانيد العلمية التي تدعم هذه الوصفات، وكما ذكر سابقا، فإن هذا الأمر يعتبر واحدا من عوامل عدة، والتي سوف يتم شرح بعضها فيما يلي.

أنواع الغذاء لانجاب الاناث متعددة وكثيرة. إن كانت لديك رغبة حقيقية في انجاب انثى، فيجب عليك إختيار الأطعمة العالية الحموضة بالإضافة إلى تجنب الغذاء الذي من الممكن أن يجعل جسمك يميل إلى القلوية. ومن أمثلة الغذاء العالي في مستوى الحموضة، والذي يجب عليك تناول المزيد منه، الكثير من الفواكه مثل البرقوق، والخوخ، والتوت أو العليق الأحمر، بالإضافة إلى اللحوم وخاصة الحمراء، والأسماك، والحبوب الكاملة. عندما تتناولي غذاء ذا طبيعية حامضية، فإنك قد تشعرين ببعض القيود على أنواع الطعام. وقد يكون الأمر صعبا بعض الشيء، ولكن يجب عليك التفكير في البنت التي يمكنك انجابها، ويجب عليك معرفة أن الأمر يستحق تجشم العناء.

توجد الكثير من أمثلة الغذاء ذي الطبيعة القلوية والتي يجب عليك تجنبها لانجاب انثى. تناول الأغذية العالية الحموضة لن يفلح بمفرده إذا تناولت الأغذية ذات الطبيعة القلوية والتي تقلل من حموضة الجسم. وعليك تجنب هذه الأغذية، ومن أمثلتها أغلب أنواع الخضر، وعصير البرتقال مع ضرورة تعويض نقص حمض الفوليك بتناول أقراص الخميرة، كما يجب تجنب البطاطس، والسبانخ، والبطيخ.

توجد العديد من الأمور الأخرى الهامة، حيث أن تغيير النظام الغذائي يعتبر طريقة فعالة حتى تستقيم طريقة عمل الجسم من أجل انجاب الاناث، ولكن توجد هناك العديد من الطرق الأسرع. كما يجب أيضا الإستعانة بقصاصات ورقية صغيرة لقياس مستوى الحموضة في الجسم، حيث يجب أن يتم قياس مستوى الحموضة بعد اليوم الأول من تناول الأغذية الحامضية. ويجب عليك ملاحظة التغيرات والإستمرار في هذا الأمر. يمكنك تغيير مستوى حموضة الجسم عن طريق الغذاء، ولكن يجب عليك القيام بذلك بطريقة جيدة مع الحرص على التقيد حرفيا بالنظام الغذائي بالإضافة إلى تتبع النتائج للتأكد من أن حموضة الجسم أصبحت مرتفعة بما يكفي لتقليل فرص الأمشاج المسئولة عن الحمل بولد وذلك قبل أن يحدث الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق