الأحد، 31 يوليو، 2011

كيفية تعجيل الولادة



إن أكملت الشهر التاسع من الحمل، فإنك لا تستطعين إنتظار يوم الولادة أكثر من ذلك. ومع مرور الأيام وطول الإنتظار مع عدم حدوث أي شيء فإن الوضع سيكون صعبا. لا يوجد إلا القليل من الأمور التي تسبب الإحباط أكثر من تأخر موعد الولادة. ورغم ذلك، يوجد هناك العديد من الأشياء البسيطة التي من الممكن القيام بها لتعجيل الولادة. وبالطبع فإن هذه الأشياء يجب أن لايتم القيام بها إلا بعد إستشارة طبيبة أمراض النساء والولادة وبعد إنقضاء وفوات موعد الولادة في الشهر التاسع من الحمل. تعجيل الولادة أمر جيد إذا تأخرت عن موعدها ولكن يجب أن لا يتم ذلك على حساب صحة المولود.

في السطور التالية سيتم الإشارة إلى طرق آمنة لتعجيل الولادة ومنها، المشي حيث أن المشي تقوم به العديد من السيدات، وهو يحفز عضلات الرحم وقد يحفز حدوث الإنقباضات ويعجل الولادة. شرب الشاي مع الزعتر يقال أنه يقوم بتحفيز وتعجيل الولادة في العديد من السيدات. توجد بعض وصفات وأطباق الطعام التي تحتوي على بعض التوابل والبهارات مثل الريحان الجاف والبردقوش أو الاوريجانو وهذه الأعشاب تحتوى على مواد من الممكن أن تعمل على تعجيل الولادة وحدوث إنقباضات.

زيت زهرة الربيع يعتبر من المنتجات الطبيعية التي يقال أنها تساعد على تعجيل الولادة، الوخز بالإبر في بعض الأحيان يستخدم في تعجيل الولادة عن طريق وضع الإبر الصينية في أسفل الساق وبين أصبع الإبهام وبقية الأصابع. كما يمكنك أيضا تدليك هذه المناطق لمدة ثلاثين ثانية مما يؤدي إلى تعجيل الولادة.

يمكن لطبيبة النساء والولادة أن تقوم بعملية تعجيل الولادة بشكل ظاهري عن طريق الرحم مما قد يؤدي إلى إنفصال الأغشية عن منطقة عنق الرحم. كما أن الكوهوش الأسود يعمل على تعجيل الولادة حيث أنه يبدأ عملية الإنقباضات ولكن يجب أن لا يتم تناوله إلا تحت إشراف طبيبة الولادة حيث أنه قد يؤدي لنزيف شديد أثناء الولادة أو إلى حدوث أضرار كبيرة في قلب المولود، أوراق نبات التوت المغلية كانت تستخدم قديما ومازالت تستخدمها بعض السيدات، والمبدأ الذي تعمل به هذه الطريقة هو عن طريق تحفيز الإنقباضات.

يقوم هرمون الاوكسيتوسين وهو من الهرمونات التي تفرز بعد إتمام الولادة على إحداث إنقباضات في الرحم ومن ثم فإنه يعمل على تعجيل الولادة. عن طريق غلى عيدان القرفة وشرب القليل منها يمكن أن يبدأ المخاض سريعا. ممارسة بعض تمارين الإسترخاء تؤدي إلى إسترخاء جسم الحامل وإستعداده للولادة وتعجيلها، ويمكنك إيجاد العديد من تمارين الإسترخاء التي من الممكن ممارستها.

من الهام ملاحظة أن جميع الطرق التي سبق ذكرها يجب أن لا يتم القيام بها مالم يكن موعد الولادة قد مر بالفعل. ومن المعروف أن أكثر هذه الطرق لن تنجح مالم يكن الجنين قد جاء موعد ولادته. ويجب عدم إستعجال موعد الولادة بطرق عنيفة أو قد تؤدي لمخاطر جسيمة تحيق بالحامل أو بالجنين، وهو الأمر الذي يجب إستشارة طبيبة أمراض النساء والولادة قبل القيام به.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق