السبت، 2 يوليو، 2011

فعالية حبوب منع الحمل - الادوية المؤثرة على حبوب منع الحمل



هل تتناولين عصير الجريب فروت كل يوم؟ هل تتناولين بعض الأدوية العشبية؟ حبوب منع الحمل يمكن أن تتأثر فاعليتها مع العديد من الادوية والأغذية. ويجب معرفة ما هي الادوية المؤثرة على حبوب منع الحمل، والتي لاتعرف الكثير من النساء أنواعها.

إنه من الهام أخذ حبوب منع الحمل في نفس الموعد يوميا. وحاولي أن تتناوليها خلال ساعة معينة من اليوم، وذلك إن أمكن. وهذا الأمر هام جدا وبالتحديد بالنسبة إلى الحبوب التي تحتوي على البروجستين فقط. إذا كنت تتأخرين بإستمرار عن تناول حبة منع الحمل، يجب إختيار موعد آخر وأكثر ملاءمة بالنسبة إليك. ويمكن إستخدام جهاز للتنبيه، أو إختيار أية وسيلة أخرى لتنبيهك مما يساعدك على أخذ الحبة في الوقت الصحيح.

لا تقومي بتخزين الأدوية في أماكن شديدة الحرارة أو البرودة. ويجب وضع الأدوية بعيدا عن أشعة الشمس المباشرة، مثل وضعها في أحد الأدراج. الحرارة او البرودة قد تؤثر بطرق مختلفة على الأدوية، مما يؤدي عادة إلى تأثر فاعليتها.

حبوب منع الحمل، مثلها مثل الأدوية الأخرى، هي نوع من الأدوية. وهذا يعني أنك قد تحتاجين دائما إلى إستشارة الطبيبة أو الصيدلي عن أفضل الأنواع التي يمكن أن تستخدميها من حبوب منع الحمل. وهذا سوف يساعدك لتجنب أية مضاعفات أو أية تفاعلات بين الأدوية. وتوجد بعض الأدوية المؤثرة على حبوب منع الحمل. ويجب معرفة الطريقة التي تعمل بها حبوب منع الحمل، وما هي أخطارها وأعراضها الجانبية.

بعض المضادات الحيوية مثل الريفامبين وهي بوجه عام المضادات الحيوية التي تستخدم في علاج داء السل تؤثر على حبوب منع الحمل. أما المضادات الحيوية الأخرى فهي بوجه عام ليس لها تأثير على حبوب منع الحمل. الدوكسيسايكلين والدميكلوسايكلين هما من المضادات الحيوية التي من الممكن أن يتعارض تأثيرها مع حبوب منع الحمل. اسألي الطبيبة عن بدائل لهذه الأنواع، وتأكدي من أن الوصفات الطبية لا تتعارض مع حبوب منع الحمل التي تتناولينها.

بعض العلاجات العشبية والتي تباع في الصيدليات بدون وصفات طبية والتي تعالج الإكتئاب يمكن أيضا أن تقلل من كفاءة حبوب منع الحمل، وبناءا على ما سبق، يجب عدم تناولها بدون إستشارة الطبيبة المعالجة.

فاكهة الجريب فروت أو عصير الجريب فروت يحتويان على مركبات يمكن أن تبطئ إمتصاص هرمونات الاستروجين في الجسم. وهذا يعني أنه لا يؤثر على حبوب منع الحمل المحتوية على البروجستين فقط.

الأدوية المعالجة للفطريات ومنها الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم لعلاج الإلتهابات الفطرية وهي من الممكن أن تقضي على مفعول حبوب منع الحمل. ومن هذه الأدوية جرايسوفيولفين. يوجد جدل كبيرا في الأوساط الطبية حول إن كانت مضادات الحساسية من النوع المضاد للهيستامين يمكن أن يكون لها تأثير يؤدي إلى فشل حبوب منع الحمل في القيام بدورها.

أدوية علاج الصرع، والعديد من الأدوية التي تمنع التشنجات هي من الادوية المؤثرة على حبوب منع الحمل. قومي بالتحدث إلى طبيبتك قبل تناول أية أدوية من الممكن أن يتعارض مفعولها مع حبوب منع الحمل مثل الكورتيكوستريود، وموسعات الشعب، والأدوية المضادة للقلق، وتوجد غيرها الكثير من الأدوية، لذا يجب أن تسألي الطبيبة عن هذه التفاعلات الدوائية.

وهذه التفاعلات قد تحدث أيضا مع وسائل منع الحمل الهرمونية الأخرى مثل لاصق منع الحمل، وحلقة منع الحمل. ومثلما توجد أدوية مؤثرة على حبوب منع الحمل، فإن حبوب منع الحمل أيضا يمكن أن تؤثر على الأنواع الأخرى من الأدوية. تجنب التفاعلات الدوائية السلبية يعتبر أمرا هاما بالنسبة إليك، ولذلك يجب دائما أن تسألي الطبيبة أو الصيدلي عن التفاعلات الدوائية وذلك عند وصف أو شراء الدواء.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق