الخميس، 14 يوليو، 2011

كيف تحملين بمولود ذكر



إذا كنت تريدين أن تحملي بمولود ذكر، وكنت تتسألين عن وجود أشياء من الممكن القيام بها حتى تزداد فرص حدوث الحمل بمولود ذكر، فإنه من خلال السطور التالية سيتم شرح العديد من الخطوات التي سوف تزيد من فرص حدوث الحمل بمولود ذكر بنسبة قد تصل إلى أكثر من تسعين بالمئة.

يعتمد هذا الأمر أساسا على وجود أمشاج تحمل الصفات الوراثية للذكر وتكون قادرة على تلقيح البويضة في الوقت المناسب. نوع الجنين يتم تحديده بطريقة طبيعية إعتمادا على شيئين، الأول هو الصفات الوراثية للأمشاج سواء أكانت صفات للذكر أو للأنثى، والثاني أي نوع من هذه الامشاج له القدرة على تلقيح البويضة أولا. وإذا كانت الأمشاج تحمل الصفات الوراثية للذكر فإن الحمل يحدث بمولود ذكر، والعكس صحيح.

تختلف إحتمالات حدوث الحمل بمولود ذكر وذلك بإختلاف الصفات والخصائص التي تتميز بها الأمشاج التي تؤدي للحمل بذكر. لأن هذا الأمشاج أسرع في حركتها من حركة الأمشاج المؤدية للحمل بأنثى، ولكنها أيضا تتسم بالضعف. وعلى هذا فإن كلا النوعين من الأمشاج لديها العديد من الميزات والعيوب التي يمكن إستغلالها حتى يتم الحمل بذكر أو بأنثى. وبما أنك ترغبين في مولود ذكر، سيكون من الأفضل زيادة ميزات الأمشاج المؤدية للحمل بذكر، ومحاولة تقليل عيوبها.

التوقيت الذي يؤدي إلى الحمل بمولود ذكر يعتبر أمرا هاما، وعليك تذكر أن الأمشاج المؤدية للحمل بذكر لا تستطيع البقاء على قيد الحياة لوقت طويل بسبب ضعفها الشديد. وعلى ذلك، فإن أسباب الحمل يجب أن تتواجد في نفس اليوم الذي يحدث به التبويض، أو خلال اليوم التالي للتبويض على أقصى تقدير. وعلى ذلك، فإن الأمشاج الأكثر ضعفا لا تتعرض للإجهاد، ولا يزداد ضعفها بمرور الوقت، وذلك أثناء إنتظار ظهور البويضة. وإذا كانت أسباب الحمل موجودة في اليوم السابق، فإن العديد من الأمشاج المسئولة عن الحمل بولد تكون قد أجهدت ولم تعد تصلح لإخصاب البويضة.

ومن الواضح، أنه من الهام جدا معرفة موعد التبويض. ويجب عليك معرفة هذا الأمر بدقة متناهية. ولا تقعي في الخطأ المعتاد وذلك عند تخمين موعد التبويض خلال منتصف أيام الدورة الشهرية أو محاولة قياس حرارة الجسم بطريقة إعتباطية أو ملاحظة مخاط عنق الرحم، ولكن يجب عليك إستخدام الطريقة التي تعطيك إجابة ملموسة بنعم أو لا. وأفضل هذه الطرق هي إختبار التبويض المنزلي. وخاصة الإختبار الذي يحلل اللعاب لأنه هو الأرخص سعرا، كما يمكن إستخدامه عدة مرات، وهو دقيق بشكل لا يصدق. بالإضافة إلى ذلك، فأنت غير ملزمة بإجراء هذا الإختبار في الصباح الباكر، كما يحدث في إختبار التبويض عن طريق تحليل البول.

لماذا يجب عليك تخفيض مستوى حموضة الجسم إذا كنت ترغبين في حدوث الحمل بمولود ذكر؟ الطريقة الأخيرة والأهم هي التحكم في مستوى حموضة الجسم. والسبب وراء ذلك أن الأمشاج التي تؤدي للحمل بذكر سوف تتأثر سريعا بإرتفاع حموضة الجسم. ويمكنك معرفة مستوى حموضة الجسم عن طريق قياسها بأوراق قياس الحموضة أو القلوية والتي يمكن الحصول عليها من أماكن بيع الأغذية الصحية. ويجب أن يكون واضحا في هذا الوقت مدى مستوى حموضة أو قلوية الجسم.

حتى يمكنك أن تحملي بمولود ذكر، سوف تحتاجين إلى مستوى منخفض جدا من حموضة الجسم. وسوف تستطعين الوصول إلي ذلك بواسطة عدة طرق. الطريقة الأولى هي تناول الطعام القلوي وتجنب الطعام ذي الطبيعة الحامضية. وعلى الأرجح سوف يؤدي هذا الأمر إلى التخلي عن الأطعمة المفضلة، ولكن ليس عليك فقط تقليل السعرات الحرارية بل أيضا يجب الإبتعاد عن الأطعمة الحامضية. وكل ما تحتاجينه فقط هو الإلتزام بذلك حتى تستطيعين تقليل حموضة جسمك. وتوجد العديد من القوائم بالأطعمة القلوية والحامضية.

الشيء الشديد الاهمية الذي يجب عليك تذكره حتى يحدث الحمل بمولود ذكر هو إستخدام جميع الطرق السابقة، حتى تستطيع الأمشاج المسئولة عن الحمل بمولود ذكر من أخذ فرصتها الكاملة حتى يتم تلقيح البويضة. كما إنك تحتاجين إلى تقليل فرص الأمشاج المسئولة عن الحمل بأنثى مما يجعل الأمشاج الأخرى لها الفرصة الكبرى. وعلى ذلك، فإن الإحتمال الوحيد هو ولادة ذكر. وأفضل طريقة لفعل ذلك هو التأكد من الإلتزام بكل هذه الأشياء في نفس الوقت. وعدم الإلتزام بها جميعا سوف يجعل الأمشاج التي تؤدي للحمل بأنثى أمامها فرصة لتلقيح البويضة، وهو بالتحديد الأمر الذي لا ترغبين في حدوثه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق