الخميس، 31 مارس، 2011

اسرع طريقة للحمل



اسرع طريقة للحمل، تتطلب منك مراقبة دقيقة لعلامات التبويض، فإذا تم تلقيح البويضة وإخصابها أثناء أيام التبويض، فإن الحمل يحتمل حدوثه بنسبة كبيرة. تحدث عملية التبويض بعد إطلاق البويضة من المبيض، ثم إنتقالها عبارة قناة فالوب إلى الرحم، وفي بطانة الرحم يبدأ الجنين أولى مراحل نموه والتي تستمر طوال التسعة أشهر التالية من بعد بداية الحمل.

إن كنت تبحثين عن اسرع الطرق للحمل، فهناك العديد من الطرق الموثوق بها، وكل ما عليك هو فهم هذه الطرق المختلفة، وإختيار أكثر الطرق ملائمة لك، ولأسرتك، بما أنك ترغبين في الحمل في أقصر وقت ممكن. أسهل طريقة لمعرفة وقت حدوث التبويض وقياس معدلات الخصوبة، هي إستخدام ترمومتر يقيس إرتفاع الحرارة الطفيف أثناء فترة التبويض وهذا الإرتفاع لا يزيد عن نصف درجة مئوية، إن لم يكن أقل من ذلك، وهذا الترمومتر معد خصيصا لذلك ويباع في الصيدليات، بجانب إختبارات الحمل المنزلية. ويوجد العديد من الماركات المختلفة لهذا الترمومتر، وتوجد إختلافات محدودة بينها في طرق الإستخدام، ويمكنك قراءة التعليمات على ظهر العبوة، لمعرفة كيفية إستخدام الترمومتر، ويتم قياس الحرارة بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة في الصباح الباكر حيث تكون حرارة الجسم منخفضة.

مقاييس الحرارة المستخدمة لمعرفة مواعيد التبويض غير مكلفة. وهي أرخص البدائل المتاحة، عندما تبحثين عن أسرع طريقة للحمل، وذلك عن طريق معرفة مواعيد التبويض. ويمكنك الإحساس بعلامات التبويض، حتى تحددي الوقت الذي تصبحين فيه في أعلى خصوبة، وهذا الوقت هو أنسب وقت لحدوث إخصاب للبويضة، وهذه هي الطريقة الأسرع للحمل.

في أول الأمر فإن الإفرازات المهبلية سوف تتغير كثافتها خلال الشهر. في وقت معين تزداد لزوجتها ويصبح قوامها غليظا، وفي أيام أخرى فهي تصبح زلقة وخفيفة القوام. ويمكن معرفة لزوجة هذه الإفرازات المخاطية بسهولة، فعندما تصبح لزوجة هذه الإفرازات أقل كثافة، فإن ذلك يعني إقتراب موعد التبويض.

الأمر الثاني، هو شكل وموقع عنق الرحم، والذي يتغير خلال أيام الشهر المختلفة. وعادة ما تشعرين بهذا التغير بشكل سهل. وعادة ما يكون طرف عنق الرحم ذو شكل مدبب، ومع ذلك، فبمجرد أن تصبحي على وشك التبويض، فإن عنق الرحم سيصبح أكثر ليونة، ويرتفع للأعلى، ويصبح ذا شكل مسطح. وهذه هي العلامات الأساسية على حدوث التبويض. واسرع طريقة لحدوث الحمل هي مراقبة عملية التبويض.

علاج قصور الدورة الدموية أثناء الحمل



تتعرض الأوعية الدموية للعديد من التغيرات أثناء الحمل. وهذا الأمر من أكثر المشاكل التي تظهر وتواجه النساء خلال الستة شهور الأخيرة من الحمل. وتسبب مشاكل الدورة الدموية إصابة الحامل بالشد أو التقلص العضلي في الساقين. وهذا التشنج الذي يعتري عضلات الأرجل، قد يكون في بعض الأحيان مؤلم للغاية. والأسباب الكامنة وراء هذه التقلصات أثناء الحمل لم تعرف على وجه الدقة بعد. ومع ذلك فقد يعزى هذا الأمر إلى تباطؤ تدفق الدم في الأوعية الدموية، بالإضافة للوزن الثقيل الذي يمثل عبئا زائدا على عضلات الساقين، نتيجة حمل وزن الجنين الزائد، مما يؤدي بالنتيجة لحدوث الشد العضلي بشكل متكرر.

بينما لا يمثل قصور الدورة الدموية، في الحمل أية مخاطر كبيرة، فإنه إذا ترافق معه إحمرار او إنتفاخ أو إحساس بحرارة في الساق أو في القدم، فيجب عليك إستشارة الطبيبة فورا. وهناك العديد من التمرينات البسيطة والسهلة التي يمكن أن تساعد في الوقاية من الشد العضلي في الأرجل أثناء الحمل. تمارين إطالة عضلات الساقين قبل النوم قد تساعد أيضا في تقليل الضغط الواقع على عضلات الأرجل. وعندما تقومين بمد ساقك فيجب عليك قبل ذلك، تحريك القدمين بشكل دائري إلى اليمين وإلى اليسار. وأثناء ممارسة التمارين، يجب عليك تجنب الحركات السريعة.

الأمر الآخر الذي يجب أن تتجنبيه هو البقاء في وضع واحد، كالجلوس أو الوقوف مثلا لفترة زمنية طويلة. البقاء في وضع واحد قد يؤدي لحبس تدفق الدم وقد يسبب قصور في الدورة الدموية. خلال الحمل، فإن ممارسة بعض النشاطات البسيطة والفعالة مثل المشي قد تنشط الدورة الدموية. الشد العضلي في الساق يمكن أيضا علاجه عن طريق التدليك الخفيف، او عن طريق وضع كمادات دافئة حول الساق.

ليس من الغريب الشعور بخفة الرأس أثناء الحمل. وهذا الأمر يرجع إلى أن الدورة الدموية قد تتعرض لتغيرات متسارعة، بسبب زيادة ضربات القلب، مع زيادة حجم ضخ الدم في الجسم، ومن الممكن أن تصل الزيادة في التدفق الدموي في جسم الحامل إلى 44% عن المعدل الطبيعي. وقد تشعرين بنقص ضغط الدم خلال المراحل الأولى من الحمل. وقد يصل هذا الضغط لأقل درجة أثناء منتصف فترة الحمل، وبعد ذلك يبدأ في الإرتفاع حتى يصل لمعدله الطبيعي مع نهاية الحمل. ويمكن للدورة الدموية والجهاز العصبي تحمل كل هذه التغيرات، ولكن مع مرور الوقت قد لا يستمر ذلك مما يؤدي للشعور بالدوخة، وخفة الرأس. وطالما أنك لا تصابين بالإغماء نتيجة للدوخة أو الدوار، فلا يوجد داعي للقلق. كل ما عليك فعله هو الجلوس سريعا حتى لا تسقطي على الأرض وتصابين بالأذى إن أحسست أنك على وشك الإغماء. وإذا كنت في مكان يصعب الجلوس فيه، فيجب عليك الإستناد إلى أقرب حائط لوقت قصير، وحاولي طلب المساعدة ممن حولك.

من الطرق الأخرى التي تجنبك الشعور بالدوخة أو الدوار خلال الحمل، هي النوم على الجانب الأيسر من الجسم، حيث أن ذلك يجعل الدم يتدفق بسهولة للقلب وللمخ. وسيذكر هنا العديد من الأسباب لحدوث الدوخة والدوار أثناء الحمل، وكيف يمكنك الوقاية منها.

لا تقومي بتغيير وضع جسمك بشكل سريع، فعلى سبيل المثال، إن كنت راقدة، لا تقومي من الفراش مرة واحدة، وإن كنت جالسة، فلا تقفي أيضا بطريقة سريعة. عندما تكونين في وضع السكون، قومي بتحريك ساقيك من وضع إلى آخر، فعل هذا الأمر سينشط الدورة الدموية. تجنبي الرقود على الظهر خلال الستة أشهر الأخيرة من الحمل، لأن ذلك يؤثر بشكل سلبي على الدورة الدموية، مما قد يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب، مع إنخفاض في ضغط الدم، والشعور بالدوخة والغثيان. فمن الأفضل والأسلم النوم على جانب الجسم بدلا من النوم على الظهر.

تناولي ما يكفيك من السوائل، وتخيري الأغذية الصحية. عند تناول الأطعمة السريعة أو المقلية، فإن مستوى سكر الدم سوف يرتفع، مما قد يشعرك بالدوخة والغثيان. إن لم تستطيعي تناول الطعام في الأوقات الملائمة، فمن الأفضل تناول كميات أقل من الطعام على عدد أكبر من الوجبات. حدوث أنيميا نقص الحديد هو السبب الكامن وراء نقص كريات الدم الحمراء والتي تحمل الاكسجين والجلوكوز إلى المخ. إحرصي على تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل الخبز الأسمر، حتى يتوفر ما يكفي من الدم اللازم لنشاط القلب والمخ.

علامات الحمل المبكرة جدا - كل اعراض الحمل بالتفصيل



العديد من النساء لا يشعرن بحدوث الحمل. وعدم الاحساس باعراض الحمل قد يؤدي لتأثيرات صحية سيئة على الحامل وعلى الجنين. وهذا الأمر يحدث بشكل أساسي بسبب نقص المعرفة الكافية بعلامات الحمل. بعض الحوامل قد يظهر عليهن واحدة أو أثنتان من علامات الحمل من ما يقرب من عشرة علامات تشير إلى حدوث الحمل بشكل مؤكد. وبمجرد حدوث إخصاب للبويضة، سوف تلاحظين حدوث تغيرات واضحة في مستويات هرمونات الجسم والتي تبدأ في التزايد بعد مرور أسبوع أو أكثر من الحمل، وذلك عندما تبدأ البويضة المخصبة في الإلتصاق بالرحم. و التعرف على هذه العلامات المتعددة المؤكدة للحمل سوف تساعدك في معرفة أن كنت حاملا أم لا.

بعد تلقيح البويضة، تنزل قطرات دم خفيفة قبل موعد الدورة الشهرية، وذلك خلال تعلق البويضة المخصبة ببطانة الرحم. وهذه البقع الخفيفة من الدم تميل للون البني أو الوردي الفاتح، وهي لا تكون غزيرة مثلما يحدث خلال الدورة الشهرية الإعتيادية، حيث أن نزول الدم أثناء الدورة يبدأ خفيفا ثم يزداد وبعد ذلك يقل حتى يختفي تماما.

حدوث كثرة التبول هو أحد العلامات المبكرة للحمل. وهذا أيضا قد يحدث قبل الدورة بحوالي أسبوع إلى 10 أيام. وفي هذا الوقت فإن حرارة الجسم ترتفع بسبب التبويض. وهذا التغير في الجسم عادة ما يحدث عند زيادة إفراز هرمون الحمل أثناء إلتصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم. ولهذا السبب فإن بعض الحوامل، يحدث لديهن التبول بكثرة حتى في الأيام القليلة السابقة لبداية الحمل.

إرتفاع حرارة الجسم من علامات التبويض المعتادة. وحرارة جسدك ستظل مرتفعة بعد إنتهاء التبويض وتستمر مرتفعة حتى يأتي موعد الدورة. وما سبق يعتبر من العلامات المبكرة جدا للحمل.

عندما تتأخر الدورة أو لا تحدث، فقد تكون تلك إحدى علامات الحمل. ومع ذك، فربما يحدث هذا الأمر لأسباب أخرى عديدة مثل التعرض للإصابة بمرض ما لفترة طويلة من الزمن، وقد تتأخر الدورة نتيجة تناول أدوية أو أغذية معينة، أو بسبب حدوث إختلال هرموني، أو التعرض لضغوط نفسية.

الشعور بالإرهاق البالغ أو بالتعب الشديد قد يكون من العلامات المبكرة جدا على حدوث الحمل. وهذا الإجهاد عادة ما يحدث كنتيجة للتغيرات الهرمونية في الجسم خلال التبويض، وهذا الإحساس بالتعب يختفي تدريجيا، مع تأقلم الجسم مع المستويات الهرمونية المرتفعة.

تحدث إنقباضات في الرحم بشكل مستمر، وهذا يجعل الحامل تشعر بمغص أثناء ساعات اليوم، وعادة ما يحدث ذلك أثناء التبويض وهذا لا يمنع من أن الشعور بالمغص أيضا من علامات الحمل الاولى.
الشعور بالغثيان خلال الحمل يمكن إرجاع سببه إلى التغيرات الهرمونية المفاجئة، وهذا الشعور عادة ما يظهر في فترة الصباح.

من العلامات الأخرى الواضحة والدالة على حدوث الحمل، الشعور بليونة الثدي والحلمات. ومع ذلك فإن هذا الشعور يختفي بمجرد أن يتكيف الجسم مع الإفراز الهرموني المتزايد.

عندما تصبح الدائرة المحيطة بالحلمة ذات لون أكثر قتامة، وتصبح هذه المنطقة بارزة الأوردة والعروق، على غير العادة. فهذا يمكن إعتباره من علامات الحمل المبكرة خلال الاسبوع الأول.

الشعور بالتغيرات في حركة الأمعاء، هو أحد أعراض الحمل وعلاماته. وهذا يبدأ عندما يحدث إسترخاء في الأمعاء، مما يقلل من حركتها بسبب زيادة إفراز هرمون الحمل، وينتج عن ذلك إصابة الحامل بالإمساك.

القيئ من العلامات المنتشرة بين الحوامل، وهو يحدث بكثرة مع بدايات الحمل. ومع ذلك، يجب عليك إستشارة الطبيبة، لأن هذا الأمر قد يحدث لأسباب أخرى ومتعددة.

إن مرت عليك علامة من علامات الحمل المبكرة السابقة الذكر، فهناك إحتمال غير قليل على حدوث الحمل. ويجب أن لا يكون هذا بديلا عن إستشارة الطبيبة، حتى تحصلي على رعاية كافية لك وللجنين أيضا. كما أن المتابعة المبكرة للحمل تحول دون حدوث الإجهاض، أو ظهور تشوهات خلقية في المولود.

الاسبوع السابع من الحمل



بوصول الحمل للاسبوع السابع، يجب عليك الأخذ في الحسبان والإهتمام ببعض الأمور، حيث أن الجنين في هذا الوقت يصل طوله إلى ما لا يزيد عن سنتيمتر واحد. وعلى ذلك فإن العديد من التطورات المختلفة والمتسارعة تحدث في مراحل نمو الجنين، ومنها أن القناة الهضمية والأمعاء تبدأ في التكون في الجنين، وتبدأ الذراعين والساقين في التشكل، ولكن أصابع اليدين والأقدام لن تكون قد تشكلت بعد. يبدأ في هذا الوقت تكون الأنف، كما أن الأسنان تبدأ في التطور داخل فم الجنين. يبدأ الكبد في العمل وذلك من أجل تكوين خلايا الدم الحمراء. خلال الأسبوع السابع من الحمل، ليس من الممكن بعد للموجات فوق الصوتية أن تحدد جنس الجنين.

الشعور بالغثيان في الصباح الباكر يظل خلال هذا الاسبوع كثير الحدوث. وهذا الأمر في الواقع يمثل مشكلة كبيرة أثناء الحمل، ومع ذلك فإن الشعور بالغثيان يختفي سريعا خلال الأسابيع القليلة التالية. وكعلاج يساعد على تقليل الاحساس بالغثيان يمكن للحامل أن تتناول القليل من البسكويت كأول شيئ تفعله مباشرة بعد الإستيقاظ من النوم. تناول أي شيئ قبل القيام من السرير سيؤدي بالتأكيد إلى تقليل الشعور بالغثيان.

من الأشياء الأخرى التي تواجهها العديد من الحوامل في الاسبوع السابع، هو الصداع النصفي. والغريب في هذا الأمر أن الحمل يؤثر على هذا الصداع بطريقتين متعاكستين، بمعنى إنك لو كنت تعانين من الصداع النصفي قبل الحمل، فإن الحمل قد يسبب شفائك منه بشكل نهائي. أما إن كنت لم تعاني من هذا الصداع النصفي قبل الحمل، فقد يسبب لك الحمل الإصابة به.

الإصابة بالصداع النصفي أثناء الحمل لا يعتبر أمرا يثير القلق، لأنه يحدث بصورة عادية ومتكررة. وأفضل طريقة للوقاية منه هي الإسترخاء والإبتعاد عن المواقف المسببة للشد العصبي. ونيل قسط كاف من النوم، والإبتعاد عن المدخنين، التوقف عن أو تقليل شرب القهوة والشاي.

أثناء الاسبوع السابع من الحمل، فإن كل ما تأكلينه وما تشربينه، قد يكون له تأثير ضار أو نافع على الجنين. عليك الإهتمام بتناول طعام صحي أثناء الحمل. ومع أن حدوث الوحام او الوحم هو أمر طبيعي. فإنه قد يؤدي لحدوث زيادة كبيرة في وزن الحامل، وهذه الزيادة قد تحتجز في جسم الحامل بعد الولادة، ويصعب كثيرا التخلص منها بعد ذلك.

الم الضلوع للحامل



الم الضلوع للحامل قد يمثل مشكلة مستمرة لها، وخاصة خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل. قد تعاني الحامل من ألم خفيف، وقد تشعر بليونة ووجع شديدين في القفص الصدري. وقد تشعرين بعدم الراحة في كلا جانبي الصدر والضلوع، وقد يكون الألم في جانب واحد. وهذا على الرغم من أن الأمر المعتاد أن يكون الجانب الأيمن من الضلوع هو الأشد ألما من الجانب الأيسر. يحدث الألم فيما بين الضلوع أيضا في أسفلها وذلك مع إستمرار نمو حجم الرحم. وبتقدم شهور الحمل فإن تمدد البطن يزداد، كما أن الرحم يتمدد للأعلى وإلى الأمام. ويشغل كل من الجنين والمشيمة الحيز الأكبر من الحوض والبطن. ونمو الجنين يؤدي للضغط على المنطقة السفلى من الصدر والضلوع. وهذا الضغط المستمر نتيجة لتقدم نمو الجنين ربما أيضا يجعلك تشعرين بضيق التنفس. وهذا الضغط المتواصل على الضلوع وعلى الحجاب الحاجز، قد يؤدي أيضا إلى شعورك بالم في الكتفين، وذلك لأنه يوجد عصب في الحجاب الحاجز يقوم بتوصيل الألم إلى الكتفين.

قد يصبح هذا الالم حادا، وربما قد يؤدي إلى حدوث عسر هضم أو ارتجاع الحمض إلى المرئ، وذلك مع الضغط الشديد الذي يحدث مع نمو حجم الجنين. وبالإضافة إلى ما سبق فإن النمو الكبير في حجم الثديين قد يضيف المزيد من الضغط على الضلوع. خلال الحمل يتزايد حجم الصدر بشكل سريع كإستعداد مبكر للرضاعة الطبيعية بعد الولادة. وهذا الوزن الزائد سوف يسحب الكتفين للأمام وللأسفل، مما يمثل عبئا إضافيا على أعلى الظهر والرقبة، وعادة ما يصل هذا الألم إلى القفص الصدري كاملا. وأثناء إستعداد الجسم للولادة، فإن الهرمونات تعمل على إرتخاء العضلات والمفاصل. وهذا الإرتخاء قد يسمح للضلوع بالتحرك بصورة لم تكن معهودة من قبل، مما يشعرك بالألم. ولا تتعرض الضلوع فقط للإرتخاء، ولكنها أيضا تتسع، وهذا الأمر لا يحدث من أجل إفساح حيز للجنين فحسب، ولكنه أيضا يعمل على زيادة الحيز المتاح للتنفس وللرئتين. وحتى بالرغم من ذلك فقد تشعرين بضيق في التنفس. وذلك لأن جسمك يستهلك ما يزيد عن حاجته من الهواء بنسبة 40% مقارنة بإستهلاك الهواء قبل حدوث الحمل.

الم الضلوع للحامل قد يسبب أكبر قدر من الضيق أثناء جلوسها. وعلى ذلك فإن تعود الحامل على أوضاع الجلوس المناسبة أمر شديد الأهمية. عودي نفسك على الوقوف بشكل معتدل مع سحب الأكتاف للوراء. المشية المترهلة مع تدلي الكتفين للأسفل يؤديان للضغط على البطن مما يسبب المزيد من الالم، إختاري الملابس الفضفاضة، وذلك من أجل أن لا يحدث المزيد من الضغط على البطن، ومن الأفضل تغيير حجم حمالة الصدر. ومن الأهمية الشديدة إستخدام حمالة تدعم الصدر، على أن لا تكون ضيقة. استخدام حمالات الصدر الضيقة يؤدي لإحداث المزيد من الضغط على الضلوع، وربما يكون من المستحسن إستخدام حمالة الصدر الطبية والمعدة خصيصا لإرضاع الطفل. وهذه الحمالات عادة ما تكون نافعة ولا تشكل أي نوع من الضغط على الضلوع، كما أنها سوف تستخدم أيضا بعد الولادة لإرضاع الطفل. وضع الذراعين فوق الرأس قد يقلل من الضغط على الأضلاع، وسوف يشعرك ذلك براحة ولو مؤقتة من ألم الضلوع عن طريق سحب الضلوع لأعلى بعيدا عن البطن، ممارسة بعض التمارين مثل الوقوف أمام الحائط ودفع الجسم للأمام والخلف قد يساعد ايضا على تحريك الكتفين للأمام والخلف، والذي يؤدي لرفع الضلوع بعيدا عن البطن.

كلما قل الضغط على جسم الحامل كلما قل الالم في الضلوع. قد تساعد تمارين الإسترخاء والتنفس على تقليل هذا الألم. وهناك العديد من التمارين التي يمكن أن تساعدك على رفع الضلوع لأعلى مما يقلل ضغط البطن عليها أثناء الحمل. والقيام بمثل هذه التمارين الخفيفة في البطن والصدر، قد يخفف الكثير من الألم والضغط على الجسم أثناء الحمل، وبالرغم من إنك قد تحتاجين مساعدة الزوج أثناء ممارسة هذه التمارين، فإنه يمكن أيضا الإستعانة بالمراكز المتخصصة في هذا الأمر، حيث يمكن تخفيف الالم في الضلوع للحامل. إن كنت تشعرين بالم في الضلوع وفي الخصر وفي الرقبة، مع الشعور بحرقة أثناء التبول، فإنه يجب عليك إستشارة الطبيبة في أسرع وقت ممكن، لأن ذلك قد يكون علامة على حدوث إلتهاب المسالك البولية.

الأربعاء، 30 مارس، 2011

هل يمكن حدوث حمل اثناء الدورة الشهرية



هل يمكن حدوث حمل مع نزول الدورة؟ هذا السؤال يتردد كثيرا بين السيدات خلال فترة خصوبتهن. والإجابة عن هذا السؤال تتوقف على ظروف كل امرأة على حدة. يحدث التبويض في بعض السيدات بشكل يمكن التنبؤ به وخلال يومين يمكن معرفتها بالتحديد. بينما يصعب هذا كثيرا مع النساء الأخريات التي تحدث لديهن الدورة في مواعيد غير منتظمة. وتوجد صعوبة كبيرة في معرفة هل من الممكن أن يحدث الحمل في وقت معين لأي امرأة.

بعض الدراسات أثبتت أن السيدات التي تحدث لديهن الدورة في وقت أقصر من 28 يوما، يمتلكن فرصة أكبر لحدوث الحمل اثناء الدورة. وهذا ليس بالأمر العادي للغالبية العظمى من النساء. لو كانت دورتك الشهرية تتميز بالقصر، فقد يحدث الحمل لك اثناء الدورة.

سواء كان من الممكن حدوث الحمل اثناء الدورة، أو كان ذلك من غير الممكن. فهذا الأمر لا يرفع من فرص حدوث الحمل بشكل أساسي. فإذا توافرات أسباب الحمل لديك أثناء الدورة، فقد تجدين أن حدوث الحمل هو أمر بالغ الصعوبة في هذه الحالة. ويجب أن تتوافر أسباب حدوث الحمل عدة مرات حتى يحدث الحمل. ويجب تجنب العلاقات أثناء نزول دم الحيض لأن ذلك يؤدي لمتاعب صحية جسيمة.

أكثر السيدات يكن في أعلى فترات الخصوبة بعد مرور أسبوع أو إثنين من إنتهاء الدورة الشهرية. وهذا تقريبا هو الوقت المطلوب من الجسم لكي يعيد تكوين بطانة الرحم كإستعداد لحدوث الحمل، وإطلاق البويضة أثناء عملية التبويض. فإذا كنت منتظرة حدوث الحمل، فيجب أن يكون هناك أسبابا للحمل متوفرة في عدة أوقات مختلفة أثناء أيام التبويض، من أجل أن تخصب البويضة. ويجب أن تكون هذه الأسباب حادثة خلال أسبوع أو أثنين بعد إنتهاء الدورة. وهذا سوف يرفع كثيرا من فرص حدوث الحمل.

إن لم تكوني متاكدة من عدد أيام الدورة الخاصة بك، فمن الأفضل أن تكتبي وتدوني الوقت الذي يكون فيه أول أيام الدورة حتى اليوم الأول للدورة الشهرية التالية، ويمكن عمل ذلك عن طريق كتابة علامات على نتيجة الحائط أو التقويم. وإذا كانت دورتك أقصر من 28 يوما في المتوسط. فقد يحدث الحمل لديك أثناء الدورة.

حدوث الحمل هو امر يصعب جدا توقعه. وإذا كنت منتظرة حدوث الحمل سريعا، يجب أن تتوفر أسباب حدوث ذلك خلال أيام الشهر، فهذا الأمر سوف يرفع فرص إخصاب البويضة أثناء أيام التبويض، مما يعني حدوث الحمل. أما إذا توافرت أسباب حدوث الحمل خلال العامين السابقين، بدون حدوثه. فيجب عليك معرفة المزيد عن طول الدورة الشهرية الخاصة بك. وهناك العديد من الطرق المتاحة للمساعدة في معرفة معدل الخصوبة الخاص بك في الأوقات المختلفة من الشهر.

كيف تعرفين انك حامل في الشهر الاول



هناك العديد من الطرق بجانب التغيرات الواضحة والظاهرة والتي يمكن إعتبارها كأدلة على انك حامل في الشهر الاول. التغيرات التي تطرأ في جسمك تجعله يظهر بطريقة مختلفة عن ذي قبل، رغم عدم مرور أكثر من شهر من حدوث الحمل. ومن السهل ملاحظة هذه العلامات المبكرة والتي تبدو على جسد الحامل. كل ما عليك فقط هو ملاحظتها بحرص وعن كثب.

العلامة الأولى التي يمكن ملاحظتها لو انك حامل في الشهر الاول هي أن الدورة لم تأتي في موعدها الطبيعي. وتعتبر هذه العلامة هي أيضا أكثر العلامات المعروفة بين الكثيرات. ولكن تأخر الدورة عن موعدها، قد لا يعني بالضرورة أنك حامل لأن هذا التأخير قد يحدث لأسباب أخرى عديدة. لا توجد الكثير من السيدات تحدث لديهن الدورة بشكل منتظم، وهذا يعني أن تأخر الدورة ليس علامة مؤكدة على حدوث الحمل. ويجب على النساء المنتظرات حدوث الحمل أن يلاحظن المزيد من المؤشرات للتأكد من حدوثه بالفعل.

العديد من السيدات لا يعرفن بالتحديد موعد بداية الدورة، وهذا يجعلهن يتصورن حدوث الحمل بشكل شهري. وظهور القليل من قطرات الدم كعلامة على الحمل قد يصعب تفريقها عن الدورة الشهرية إذا حدثت في وقت قصير أو بشكل خفيف. وفي هذا الحالة فإن ما يحدث هو أن المرأة تظن أنها تمر بأيام دورتها الشهرية، بينما تكون في واقع الأمر قد مر على حملها ما يقارب شهرا.

وكما هو موضح سابقا، فإن الإعتماد فقط على تأخر الدورة الشهرية ليس هو الأسلوب الأمثل لكي تعرفي إنك حامل. توجد العديد من الأعراض الأخرى التي تظهر في الشهر الأول من الحمل ويمكن الإعتماد عليها كدليل على حدوثه. وبالطبع فإن بعض هذه العلامات أكثر وضوحا من الأخرى. ومن أهم هذه العلامات والتي لا تخفى على أحد هي الشعور بالغثيان. وهذه الإحساس يحدث في أغلب الحالات صباحا، كما أنه يحدث أيضا بشكل قليل أثناء النهار وفي ساعات الليل.

من العلامات الأخرى على مرور شهر على بداية الحمل هو التغير المفاجئ في حاسة التذوق. فإذا شعرت بالنفور الشديد أو الإشمئزاز من المشروبات التي كنت تفضلينها قبل أسابيع قليلة، أو إذا شعرت بالغثيان بعد تناول وجبتك المفضلة، فمن المستحسن القيام بعمل تحليل الحمل المنزلي بعد شراءه من أقرب صيدلية. ومن المعروف أن هذه العلامة قد تظهر أيضا خلال الأيام الأولى من الحمل.

من أعراض الحمل الشائعة الحدوث خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، هي الشعور بالنعاس والضعف والدوخة. وقد تختفي هذه الأعراض في الثلاثة شهور التالية، ثم تظهر مرة أخرى حتى موعد الولادة. وعلى العكس من ذلك فإن الشعور بالتعب دائما ما يحدث خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، وفي النفس الوقت قد يحدث ذلك كعلامة أولى على حدوث الحمل.

توجد علامات أخرى عادة لا تدل على حدوث الحمل عند ظهورها بشكل منفرد. ومن هذه العلامات الشعور بالسعادة بشكل مبالغ فيه، أو حدوث ليونة في الثدي بطريقة غير معتادة. فإذا رافق ذلك حدوث أي من العلامات السابقة الذكر، فيجب عليك في هذا الوقت عمل تحليل حمل منزلي على الفور. لأن عمل هذا الإختبار هو أسهل طريقة لكي تعرفي انك حامل في الشهر الاول.

علامات حدوث الحمل



الحمل يؤدي لكثير من التغيرات في جسم المرأة. وتختلف علامات حدوث الحمل بشكل أساسي من حامل لأخرى. بالإضافة إلى أن بعض الحوامل قد تظهر عليهن بعض الأعراض خلال الأيام القليلة الأولى من الحمل. بينما النساء الأخريات لا يشعرن بهذه العلامات إلا بعد مرور عدة اسابيع من حدوث الحمل.

الكثير من النساء يحدث لديهن خلط، وذلك لأن العديد من علامات حدوث الحمل شديدة الشبه بعلامات ما قبل الدورة الشهرية. والفرق الوحيد الملموس - بالرغم من صعوبة ملاحظته - هو إرتفاع درجة حرارة جسم الحامل.

قد تكون العلامة المبكرة جدا على حدوث الحمل هي ظهور بقع أو قطرات دم فيما بين أسبوع إلى 12 يوم بعد حدوث إخصاب البويضة. وهذا الأمر يحدث عندما تبدأ البويضة في الإلتصاق بالرحم، وفي بعض النساء قد يصاحب هذا العرض نزول نقاط دم مع الشعور بالمغص أو ألم في البطن. تأخر الدورة هو أكثر أعراض الحمل شيوعا. وبالرغم من أن هناك حالات لحدوث النزيف أثناء الحمل، فإن النزيف المرافق لتعلق البويضة ببطانة الرحم يكون خفيفا ويحدث خلال وقت وجيز بعكس الدورة الشهرية. لو كان هناك أي سبب للإعتقاد بأنك حامل، فيمكنك حينئذ عمل اختبار الحمل المنزلي، وذلك بعد مرور عدة ايام من تأخر الدورة الشهرية عن موعدها.

من العلامات الأخرى الأولية لحدوث الحمل، والتي قد تظهر في الأسبوع الأول من الحمل، هي الشعور بالغثيان وحدوث القيئ. الكثير من النساء ينتابهن هذا الشعور وخاصة في الصباح المبكر، وهذا بالرغم من أن الاحساس بالغثيان قد يحدث في أوقات أخرى، وذلك خلال ساعات اليوم المختلفة. ولم يعرف بعد السبب وراء حدوث الشعور بالغثيان، ومن المستحسن تناول الطعام على وجبات متعددة وصغيرة الحجم خلال ساعات النهار، ويمكن تناول القليل من الفاكهة أو شرب بعض الحليب بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة للتقيل من الإحساس بالغثيان. في مرحلة مبكرة من الحمل خلال الاسبوع الأول أو الثاني، قد تظهر ليونة في الصدر، وقد يحدث به زيادة في الحجم، وقد تشعر الحامل بوخز أو ألم بسيط في صدرها. ومن الممكن أن تزداد الهالات المحيطة بالحلمة قتامة. وفي خلال الأسبوع السابع قد تشعر الحامل بحاجتها المستمرة للذهاب إلى دورة المياه، بسبب كثرة التبول، لأن الرحم يقلل الحيز الذي توجد به المثانة.

زيادة إفراز الهرمونات أثناء الحمل، يؤدي إلى الشعور بالتعب خلال المرحلة الأولى من الحمل، كما أن زيادة مستويات هرمون الحمل ترفع درجة حرارة جسم الحامل وتشعرها بالخمول والنعاس. هرمونات الحمل مسئولة أيضا عن بطء حركة الأمعاء، مما يسبب بعد ذلك حدوث الإمساك. قد تشعر الحامل بالضيق والعصبية بسبب محاولة الجسم التأقلم والتكيف مع العديد من الأعراض المصاحبة للحمل، وهذه الأعراض يمكن التخفيف من وطأتها بممارسة الرياضة وتناول أطعمة ملائمة للحمل.

علامات الحمل المبكرة جدا جدا



أكثر العلامات المبكرة للحمل وضوحا هي تأخر الدورة الشهرية. وفي بعض الأحيان فإن علامات الحمل تظهر حتى قبل تأخر الدورة أو عدم حدوثها. ولا تظهر جميع هذه الاعراض معا على الحوامل.

تحدث تغيرات في الإفرازات المهبلية نتيجة زيادة الهرمونات مما يؤدي لإختلاف نوعية هذه الإفرازات عن نوعيتها فيما قبل. وهذه الإفرازات طبيعية ولا تكون بسبب حدوث عدوى ميكروبية، وهذه على الرغم من أن العدوى الميكروبية تنتشر بكثرة بسبب الحمل. تظهر هذه الإفرازات في وقت مبكر من الحمل وهي غليظة القوام كالشامبو. وهي دائما ما تستمر حتى تتم الولادة.

الاحساس بالغثيان عادة ما يحدث في بعض الأحيان في الثلاثة شهور الأولى من الحمل وخاصة في فترة الصباح. وبينما لا تشعر بعض النساء بالغثيان إلا بعد الشهر الثاني من الحمل، فإن الكثير من الحوامل يشعرن بالغثيان خلال أول أسبوعين من الحمل. كما أن عدد غير قليل من الحوامل قد يحدث لديهن الغثيان أو القيئ أيضا في النهار أو خلال ساعات الليل.

الاحساس بالتعب والمعاناة من الإرهاق والدوخة أو الدوار هي من علامات الحمل التي تظهر مبكرا. عندما تصبح المرأة حاملا، فإن الهرمونات تؤدي لحدوث تغيرات في الجسم للإستعداد لإحتضان الجنين وتغذيته. وهذه التغيرات تؤدي لإجهاد الحامل حتى قبل أن تتقدم مراحل نمو الجنين بشكل كبير. الدوخة قد تحدث بسبب التغيرات الهرمونية أيضا. عندما تشعرين بالدوار فإنه من الأفضل الجلوس على الفور. أما إذا شعرت أنك على وشك الإغماء يجب الإستناد على أقرب شيئ إن لم يكن هناك مكان للجلوس عليه.

التقلب في المزاج وفي الحالة النفسية للحامل نتيجة لإزدياد إفراز الهرمونات أيضا. وقد تشعرين بالرغبة الشديدة في البكاء بين الحين والآخر. وقد تتغير حالتك من الشعور العادي إلى الغضب الشديد لأتفه الأسباب. ولا يعتبر هذا مبررا لهذه التقلبات ولكن الحمل هو السبب وراء هذه المشاعر المتضاربة.

تتحول المساحة المحيطة بحلمات الصدر إلى لون داكن وتكون الأوردة الموجودة على الصدر أكثر بروزا ويكون لونها أزرق، وكل ذلك من الإرتفاع الكبير في هرمون البروجسترون. وعند الكشف بواسطة طبيبة النساء والولادة سوف تعتمد على هذه الأعراض الظاهرية كأعراض مؤكدة على حدوث الحمل.

الشعور بحرقة الصدر أو حموضة المعدة هي من الأعراض الأخرى التي قد تبدأ خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل. تحدث هذه الحموضة في البداية بسبب زيادة هرمونات الحمل ومن الممكن علاجها بواسطة كربونات الكالسيوم. ويجب تجنب تناول الأدوية التي قد يكون لها أضرار على الجنين. ويجب التأكد من الطبيبة لأن بعض الأدوية المعالجة لحرقة المعدة، لا يسمح بتناولها أثناء الحمل.

كيف تعرفين انك حامل - كل اعراض الحمل بالتفصيل



يوجد دائما عند المرأة حدس أو شعور داخلي بأنها حامل. وسواء كنت راغبة في حدوث الحمل أو لم تكوني تتوقعي حدوثه، يجب عليك ملاحظة العلامات المؤكدة للحمل التي تظهر حتى قبل تأخر الدورة عن موعدها الطبيعي. الخوف والقلق من حدوث أو عدم حدوث الحمل قد يؤدي لعدم إنتظام مواعيد الدورة الشهرية. كما أنه يتسبب في المزيد من التأخير في الدورة.

الإحساس بالغثيان، وقد يصاحبه حدوث القيئ، أو الشعور بالإشمئزاز، قد يحدث في الكثير من الحوامل مبكرا وفي الأسبوع الأول. وهذا عادة ما يبدأ بعد الإستيقاظ من النوم، حيث أن مستوى جلوكوز الدم يكون مرتفعا في هذا الوقت. وهذا لا يمنع أن الاحساس بالغثيان قد تشعر به الحامل خلال النهار أو الليل. والسبب وراء ذلك قد يكون الإرتفاع السريع في مستويات هرمون الاستروجين المفرز من المشيمة نتيجة نمو الجنين.

الزيادة الكبيرة في تدفق الدم تتسبب في الشعور المتكرر بالصداع، مع الشعور بإرتفاع نبض الدم في الرأس والرقبة، وذلك خلال الأسابيع القليلة الاولى من الحمل. الأرق ونقص ساعات النوم، وعدم القدرة على الإتزان أثناء الوقوف، والشعور بالإجهاد والعطش مع إنخفاض مستوى سكر الدم، تعتبر من علامات الحمل أيضا. ويجب عند تناول مسكنات الألم التأكد من عدم خطورتها على الجنين.

نمو الرحم وإزدياد حجمه يؤدي لسحب الدم إلى النصف الأسفل من جسمك، مما يتسبب في إنخفاض ضغط الدم، وهذا يؤدي لشعورك بخفة الرأس نتيجة نقص التدفق الدموي. ولعلاج ذلك يجب تناول الطعام بكميات مناسبة على وجبات متقاربة ومتعددة حتى تتأكدي من بقاء مستويات سكر الدم في الحدود الطبيعية. وهذا هام لأن جلوكوز الدم هو المصدر الوحيد للطاقة واللازم لنمو الجنين.

إرتفاع مستويات هرمون الحمل، وهو الهرمون الذي يفرز مع اولى مراحل نمو الجنين بعد حدوث الحمل مباشرة، إرتفاع هذا الهرمون يؤدي للشعور بالتعب، وقد يصاحب ذلك إنتفاخ البطن بالغازات، والمعاناة من الامساك، وحدوث ليونة الثدي، والاحساس بالصداع، وبالطبع كل ما سبق يجعل الحامل في أسوأ حالاتها.

إذا كنت تشعرين بالإرهاق من غير وجود سبب واضح، مع ظهور هالات سوداء تحت العينين بغض النظر عن عدد ساعات نومك، فقد يعني ذلك أن الجنين بدأ في الفعل يستهلك طاقة جسمك، مما يشعرك بالتعب والإرهاق. بالإضافة إلى ذلك فإن الزيادة في هرمون البروجسترون المفرزة في الجسم، تتسبب في ميلك إلى النعاس، وهذا يمكن تسميته حدوث نقص في نشاط الجهاز العصبي المركزي.

قد تجدين نفسك فجأة لديك رغبة شديدة في تناول أطعمة لم تكوني معتادة على تناولها من قبل، وعلى سبيل المثال الرغبة في تناول المخللات أو أية أطعمة تحتوي على الخل. وربما تشعرين بالإشمئزاز الشديد أو النفور من طعام أومشروب كنت تستمتعين بتناوله سابقا، ومن ذلك القهوة أو الشاي.

حاسة الشم تصبح قوية وحساسة للحوم النيئة أو الناضجة، وللروائح، والدخان، ولجميع الروائح الموجودة في المنزل. والكثير من هذه الروائح قد تسبب شعور الحامل بالغثيان وخاصة في الصباح الباكر.

مع بداية الحمل قد تشعرين بالجوع بشكل لم تعتاديه من قبل، وعند عدم تناول الطعام ستشعرين بالغثيان. وزيادة شهيتك للطعام بالإضافة لنمو الجنين يؤديان لضيق الملابس التي كنت ترتدينها قبل الحمل. إزدياد البروجسترون يسبب تباطؤ حركة الجهاز الهضمي، وبالتالي فإن الإنتفاخ في البطن يحدث، وعادة ما يكون مشابها لمثيله الذي يحدث أثناء الدورة. مع وجود إختلاف هام وهو أن الدورة لا تحدث في هذا الوقت. وتظهر على جسمك علامات الإمتلاء وخاصة في منطقة الوسط والساقين، مع شعورك بذلك أيضا، وهذا بالرغم من عدم زيادة وزنك.

زيادة حجم الرحم والتي تحدث بإتجاه أعلى البطن، بالإضافة لحدوث بطء في عملية الهضم، يؤديان معا إلى طول الوقت اللازم لتحرك الطعام من المعدة إلى الأمعاء، كما أن حموضة المعدة تصبح مرتفعة. في بعض الأحيان فإن هرمونات الحمل تؤدي لإرتخاء الصمام السفلي للمرئ مما يسمح لأحماض المعدة للرجوع إلى الأعلى والتسبب في الشعور بحرقة المعدة أو الحموضة.

الوزن الزائد الناتج من نمو الجنين يقوم بسحب العمود الفقري للأمام، وهذا يسبب حدوث آلام الظهر وخاصة في الجزء الأسفل منه.

هرمونات الحمل مسئولة أيضا عن المعاناة من الإنتفاخ وبطء حركة الأمعاء، ويحدث ذلك حتى يتم إمتصاص أكبر قدر ممكن من المغذيات اللازمة للحامل والجنين. وهذا البطء يسبب حدوث الإمساك والذي يصبح أسوأ مع تقدم شهور الحمل.

تعمل الكليتين بنشاط أكبر من أجل التخلص من جميع نفايات الجسم بشكل أكثر فاعلية. وبالإضافة إلى تزايد الضغط على المثانة نتيجة نمو الرحم المتسارع، فتحدث كثرة التبول، وتكونين في حاجة مستمرة للتبول، وخاصة في منتصف الليل أو أثناء النوم.

يتم قياس درجة حرارة الجسم بعد الإستيقاظ من النوم وقبل بذل أي مجهود في الصباح الباكر، ويستخدم لذلك ترمومتر معد خصيصا لهذا الأمر، ويباع في الصيدليات. وهذا الترمومتر شديد الدقة والحساسية ويستخدم عادة لقياس الحرارة أثناء التبويض. فإذا إرتفعت حرارة جسمك بمقدار نصف درجة مئوية أو أكثر أثناء أيام التبويض، ثم بعد ذلك إستمر هذا الإرتفاع حتى بداية الدورة الشهرية، فيجب عليك الإستمرار في قياس حرارة جسمك، والتي إذا إستمرت مرتفعة لأكثر من أسبوعين، يكون من المؤكد انك حامل.

قد تحدث آلام ومغص في البطن تشبه الآلام الحادثة بسبب الدورة الشهرية، ولكن المغص المصاحب للحمل يحدث في أسفل البطن ويكون شديدا، بسبب تزايد حجم الرحم وحدوث تمدد في أربطة الحوض، كنوع من الإستعداد لما سيحدث خلال الشهور التسعة التالية. حيث أن الرحم يتزايد حجمه مئات المرات في نهاية الشهر التاسع عن حجمه قبل حدوث الحمل.

ظهور بقع دموية قليلة، أو نزول قطرات دم بسيطة كنتيجة لإلتصاق وتعلق البويضة المخصبة ببطانة الرحم وذلك مع بداية الحمل. ويحدث هذا الأمر خلال الأسبوع الأول أو الثاني من الحمل. قد يحدث نزيف بسيط خلال أوقات معينة مع بداية الدورة الشهرية، وهذا بالطبع يؤدي لأن تظن المرأة خطأ بأن هذه البقع الدموية هي نتيجة لحدوث الدورة، بينما في الواقع هي علامة مؤكدة على حدوث الحمل. فإذا أحسست أن الدورة خفيفة وقصيرة ومختلفة عن ذي قبل، مع ظهور إفرازات صفراء اللون من غير حدوث مغص، فأغلب الظن أن هذه البقع الدموية الصغيرة الحجم والقليلة هي علامة من علامات الحمل.

الدائرة البنية اللون المحيطة بالحلمة تسمى هالة الصدر، وهي جزء يمثل الغدد المفرزة للحليب، تقوم هرمونات الحمل بالتأثير على خلايا الثدي المسئولة عن لون الهالة، مما يؤدي لتحول لونها للون الداكن، وحدوث زيادة في مساحتها كنوع من الإستعداد المبكر لإفراز اللبن بعد تمام الولادة. أما النساء ذوات البشرة السمراء فقد لا يلاحظن حدوث ذلك إلا بعد إقتراب الحمل من الشهر الرابع. هذا التغير في اللون قد يشير أيضا لعدم إستقرار في الهرمونات، وقد يكون هذا التغير موجودا بالفعل من الحمل السابق.

تعد أنسجة الصدر شديدة الحساسية لتغير مستوى الهرمونات، وعندما يزداد تدفق هرمون البروجسترون وهرمون الحمل، يؤدي ذلك إلى زيادة حجم الدم وتدفقه، وقد تشعرين بإمتلاء الصدر على غير العادة. وخلال بضعة أيام فسوف تشعرين بحدوث آلام في الثديين، مع الاحساس بوخز وحدوث ليونة في الصدر. وهذا الإحساس يشابه مثيله الذي قد يحدث قبل موعد الدورة الشهرية. إلا أن هذا الإحساس المصاحب للدورة فنادرا ما تشعرين معه بالوخز أو الآلام الخفيفة. وقد تصبح أيضا الأوردة الدموية ذات اللون الأزرق الموجودة في الصدر أكثر بروزا وظهورا.

الشعور بجفاف الفم مع وجود طعم معدني فيه هو أحد أعراض الحمل. وقد يحدث العكس في بعض الحوامل عندما يزداد إفراز اللعاب. التغيرات الهرمونية قد تجعلك أكثر قدرة على تذكر أحلامك بوضوح مع حدوث أحلام غير معتادة. إنسداد الأنف قد يكون من أعراض الحمل، خاصة إذا ترافقت معه أعراضا أخرى. قد تشعرين أيضا بتغيرات في حالتك النفسية، وفي بعض الأحيان قد تنخرطين في البكاء بدون أية أسباب واضحة، بخلاف أسباب التغيرات الهرمونية.

الضغوط النفسية أو إنقاص الوزن بشكل سريع، أو التوقف بشكل مفاجئ عن أخذ حبوب منع الحمل يؤدي لتأخر الدورة، كما أن الدورة الشهرية في مرحلة الثلاثينات من العمر تكون عادة متأخرة. فإذا كانت الدورة لديك منتظمة بصورة إعتيادية، مع وجود سبب لحدوث الحمل، وبعد ذلك تأخرت الدورة عن موعدها المعتاد، فيمكن القول في هذه الحالة انك حامل.

عندما يمر موعد الدورة بدون حدوثها، فيجب عليك عمل اختبار الحمل المنزلي. وتعتبر نتائج هذا التحليل دقيقة بنسبة عالية جدا ويمكن الحصول عليه من الصيدليات. وما عليك إلا إتباع التعليمات المكتوبة على الإختبار، وكل ما يحتاجه الأمر هو قطرة بول، ثم عليك إنتظار النتيجة. وهذا الإختبار يقيس نسبة هرمون الحمل. وهذه النسبة في البول تتراوح ما بين القليل حتى مئتي وخمسين وحدة دولية لكل مليجرام خلال الاسابيع الإثنى عشرة الأولى من الحمل.

ويندر أن تظهر نتائج غير صحيحة سلبية، وإذا حدث ذلك فهو يكون ناتجا من نقص سوائل الجسم، وإذا كانت نتيجة هذا الإختبار إيجابية ومؤكدة خلال وقت قصير، فتوجد فرصة كبيرة جدا في حدوث الحمل. أم إذا ظهرت نتائج إختبار الحمل المنزلي بعد مرور 10 دقائق وبصورة غير مؤكدة، فيجب عليك الإنتظار يوم أو أثنين لإجراء اختبار الحمل مرة ثانية، أما إذا ظهرت نتيجة الإختبار سلبية خلال الأسبوع التالي، ولم تكن الدورة قد بدأت بعد، فعليك تكرار الإختبار مرة أخرى.

بسبب التقلب الشديد في مستويات الهرمونات، فإن أفضل الأوقات الموثوق بها لعمل اختبار الحمل هو الصباح الباكر بعد الإستيقاظ من النوم، وذلك لأن البول في هذا الوقت يحتوى على ما يكفي من هرمون الحمل.

إحتمال حدوث الحمل يعتمد على وجود سبب له خلال أيام التبويض. وأكثر النساء يحملن غالبا خلال الأسبوعين الأوسطين من الدورة. وبالرغم من أن أكثر السيدات لا تحدث لهن الدورة خلال 28 يوم، فقد تطول المدة أو تقصر عن ذلك. فإذا عرفت موعد الدورة الخاصة بك، يمكنك طرح أو إنقاص اسبوعين من هذا الموعد لمعرفة موعد التبويض، وإن كان هناك أسبابا لحدوث الحمل خلال 4 أيام قبل أو بعد يومي التبويض، فإحتمال إنك حامل يكون كبيرا جدا.

بعض النساء لا تظهر عليهن أية أعراض للحمل من المذكورة سابقا، ولكن الغالبية الأكثر تظهر عليهن بعض هذه العلامات على الأقل. فإذا تأخرت الدورة لديك. بالإضافة إلى حدوث علامتين أو عرضين من السابق ذكرها. فلا تتردي في إستشارة الطبيبة. حيث يمكن إجراء إختبار حمل عن طريق تحليل الدم أو البول، وذلك للتأكد من حدوث الحمل. وإن كانت النتائج إيجابية فإن مستوى هرمون الحمل سوف يحدد ما هو اسبوع الحمل الذي تمرين به.

الاثنين، 28 مارس، 2011

علامات وأعراض الحمل



إذا إعتقدت أنك حاملا، فيوجد هناك بعض العلامات والاعراض التي تصاحب الحمل، والتي يمكن أخذها في الإعتبار، كوسيلة للتأكد من حدوث الحمل أو عدم حدوثه.

من المعروف أن الغالبية العظمى من النساء تمر عليهن العديد من الاعراض التي تدل على الحمل، ولكن توجد نسبة غير قليلة من الحوامل اللاتي لا يظهر عليهن أية علامات أو اعراض على الرغم من حدوث الحمل بشكل مؤكد. والذي يجعل الأمر محيرا وأكثر صعوبة أن العديد من علامات الحمل تتشابه بشكل كبير مع أعراض البرد والأنفلونزا. وهناك العديد من علامات وأعراض الحمل والتي سيتم هنا ذكر أكثرها حدوثا.

الشعور بالغثيان من أحد أهم علامات الحمل. وهذا العرض قد يختلط ويتشابه مع أعراض العديد من الحالات المرضية الأخرى.

ليونة الثدي أحد العلامات المعروفة والمنتشرة الحدوث، كما أن ذلك يعتبر مؤشرا شديد الأهمية على أنك حامل. وتوجد هناك أسبابا أخرى لحدوث ليونة الثدي، ومع ذلك فإن هذه الليونة إن لم يكن معتاد حدوثها فهي دليل هام على حدوث الحمل.

تأخر الدورة لأكثر من شهر، أو عدم حدوثها مع توفر أسباب مؤكدة على حدوث الحمل، يعتبر من أول العلامات على الحمل. ومع ذلك فإن العديد من الأمراض، بجانب الضغوط النفسية، أو إنقاص الوزن بشكل سريع ومتعجل، قد يؤدي كل ذلك أيضا إلى التأثير على مواعيد الدورة الشهرية.

الإرهاق والتعب قد يحدث بالرغم من حصولك على قدر كافي من ساعات النوم، مع عدم وجود أية متاعب في العمل، وبالإضافة لعدم التعرض لأية مواقف تؤدي للشد العصبي. فيمكن القول حينئذ أن هذا الشعور بالإرهاق قد يكون مرتبطا ببدء حدوث الحمل.

يجب الوضع في الحسبان أن ظهور علامة واحدة من علامات الحمل، لا يعني بالضرورة أن الحمل قد حدث بالفعل، ولكن إذا ظهرت العديد من الأعراض يجب عليك القيام بعمل اختبار الحمل المنزلي للتأكد من حدوث الحمل أو عدم حدوثه.

انسب عمر للحمل



انسب عمر للحمل هو العمر الذي يلائم كل امرأة على حسب ظروفها. ويعتقد البعض أن أنسب عمر لحدوث الحمل هو السن الأصغر، حيث تكون المرأة الشابة في أوج نشاطها وصحتها مما يساعد على نجاح الحمل وسهولة الولادة. وعلى الجانب الآخر يعتقد آخرون أن أنسب عمر للحمل هو بعد سن الثلاثين، حيث تكون المرأة قد إستقرت في حياتها العملية وفي حياتها الإجتماعية، مما يسهل توفر الوقت والمال اللازم للإنفاق على المولود ورعايته.

ويمكن أن يحدث الحمل في أي سن خلال مرحلة الخصوبة والإنجاب، بعض النساء ينجبن في مراحل مبكرة جدا من عمرهن، وهذا لا يمنع في نفس الوقت أنهن قمن بدورهن كأمهات على أكمل وجه. وتوجد سيدات حدث لديهن الحمل في سن الخامسة والثلاثين وهن لا يشعرن أن الإنجاب في هذا الوقت قد جاء متأخرا. كما أن القليل من النساء قد لا توجد لديهن الرغبة في الإنجاب على وجه الإطلاق.

يعتبر المحدد الأساسي الذي يجعلك تختارين الوقت الأنسب للحمل هو سن الخصوبة. وهذا السن يمنع حدوث الحمل مثلا في سن الخامسة والسبعين. وأفضل وقت لحدوث الحمل هو بين الخامسة والعشرين والخامسة والثلاثين. وقد أظهرت الدراسات أن المرأة في هذا العمر يكون لديها فرصة جيدة في حدوث حمل ناجح، وبعد ذلك ولادة سهلة ويسيرة. أما بعد عمر الخامسة والثلاثين أو قبل سن السادسة عشرة من العمر، فإن معدل الإصابة بمضاعفات الحمل يرتفع كثيرا. وإذا كان عمرك في نهاية الثلاثينات أو بداية الأربعينات من العمر، فإن مخاطر المضاعفات الناجمة من الحمل مثل التشوهات الخلقية في الجنين تكون معدلات حدوثها عالية. ولا يعني ذلك أن فرصتك في إنجاب طفل طبيعي أمر مستبعد. الكثير من النساء أنجبن في هذا العمر ولم تظهر أية مضاعفات أثناء الحمل أو الولادة.

أذا أحسست أن هذا الوقت هو الأنسب لك لحدوث الحمل، بغض النظر عن عمرك، فتوقفي عن تناول حبوب منع الحمل، ويستحسن إستشارة طبيبة أمراض نساء وتوليد حتى تقدم لك النصائح من أجل حمل ناجح وولادة سهلة بدون مضاعفات. بالإضافة إلى الحصول على متابعة ورعاية مبكرة للحمل. لا يوجد وقت محدد أو أنسب للحمل لكل النساء، ولكن لكل امرأة على حدة عمر مناسب للحمل.

علامات الحمل الاولى



اذا كنت منتظرة حدوث الحمل، فستكونين على الأرجح متوقعة ظهور اولى علامات الحمل في القريب العاجل. إن اعراض الحمل المبكرة تختلف من امرأة لأخرى، ولكن هناك العديد من الاعراض التي يمكن الإعتماد عليها كعلامات على الحمل في الأسابيع القليلة الأولى بعد إخصاب البويضة. والسطور التالية ستوضح ما هي الأعراض التي يجب ملاحظتها عن كثب.

من الأعراض التي تظهر في الكثير من الحوامل، ظهور بقع دموية قليلة. وهذه البقع تنتج من حدوث نزيف خفيف ومحدود يظهر بعد حوالي 10 أيام من عملية التبويض. وقد لا يكون هذا هو العرض الأول للحمل في كل النساء، على أساس أن بعض النساء تظهر لديهن هذه البقع الدموية بصورة معتادة. ولكن إن كانت هذه البقع الدموية لا تحدث لديك في أوقات سابقة قبل الدورة الشهرية، وقد وجدت أن هذه البقع قد بدأت تظهر لديك بعد التبويض بأسبوع حتى 12 يوما، فيمكن هنا القول أن ذلك علامة على حدوث الحمل.

من العلامات الأخرى الاولى على الحمل، وهي تظهر تقريبا على كل الحوامل وبشكل مبكر، هي ليونة الثدي. وتتراوح درجة هذه الليونة ما بين الليونة الشديدة إلى ليونة بسيطة. وتشعر بعض النساء بألم شديد في الصدر بدون أي سبب مفهوم. وعلى العكس من ذلك فقد يكون هذا العرض خفيفا بشكل يجعله يكاد يكون غير ملحوظا. والكثير من النساء تشعر بحدوث ليونة الثدي بشكل معتاد قبل بداية الدورة الشهرية. مما يعني، أن هذه العلامة قد لا تكون دائما من علامات الحمل.

بالإضافة إلى ظهور البقع الدموية، وليونة الثدي، فإن هناك اعراض أخرى أولية على حدوث الحمل. ومن هذه الاعراض الاحساس بالجوع. وقد يكون الشعور بالجوع شديدا مع عدم القدرة على الإحساس بالشبع، بينما تشعر العديد من النساء الأخريات بقليل من الجوع. وبعض النساء قد يشعرن بالعطش الشديد ولا يشعرن بالجوع. من الاعراض الأخرى الاولية للحمل الاحساس بالإرهاق والتعب، والغثيان، وإنتفاخ البطن، والصداع، مع حدوث مغص وآلام في البطن. وتحس الحامل بالضيق من هذه الأعراض وقد تصاب أيضا بالدوخة.

وكما هو موضح سابقا، فإن الأعراض الاولية للحمل تختلف بإختلاف الحوامل. وأغلب طبيبات النساء والتوليد ينصحن بعدم الإعتماد على ظهور عرض أو عرضين كأساس للتيقن من حدوث الحمل، وذلك لأن العديد من الاعراض المبكرة للحمل هي أيضا مشابهة لأعراض حالة ما قبل الدورة الشهرية أو حتى الإنفلونزا. ولكن إذا ظهر على جسمك عدة أعراض لم تكن تظهر عادة من قبل. فإن ذلك على الأرجح علامة على حدوث الحمل. ويجب عدم الإعتماد على ذلك إلا بعد ظهور نتيجة إيجابية بعد عمل اختبار الحمل المنزلي.

الحمل في الاسبوع السابع عشر



عندما يصبح الحمل في الاسبوع السابع عشر. تكون شهور الحمل قد مر منها ما يقارب النصف. ويمكن إلقاء نظرة على ما يحدث في جسم الحامل وفي نمو الجنين في هذا المقال، ومعرفة ماهي التغيرات التي تطرأ في هذا الوقت على الحمل.

خلال الاسبوع السابع عشر من الحمل يكون الجنين قد وصل طوله تقريبا إلى 13 سم، ويقدر وزنه في هذا الوقت بـ 130 جم تقريبا. وفي هذا الاسبوع يكون الجنين كبيرا بما فيه الكفاية بحيث يمكن أن تشعري بوجوده. وبالطبع فإنه من اللازم مرور بضعة أسابيع أخرى قبل أن تحسي بحركته بصورة أكيدة. ولكن في الوقت الحاضر قد تشعري بحركة بسيطة بين وقت وآخر. وتستطيع الطبيبة في هذا الوقت بواسطة السماعة متابعة حركة الجنين. كما أن في هذا الأسبوع يمكن سماع دقات قلبه بشكل واضح.

في الاسبوع السابع عشر من الحمل يكون الجنين في حجم كف اليد. كما أنه في هذا الوقت أيضا تبدأ حاسة السمع لديه في إلتقاط الأصوات وذلك بعد بدأ تكون الأذن وبقية الجهاز السمعي. وخلال هذا الأسبوع يمكن للعديد من الحوامل التحدث مع المولود القادم، لأن الجنين في هذا الوقت يستطيع تمييز الأصوات.

في هذه المرحلة من الحمل فإن الرحم ينمو بصورة متزايدة. وهذا النمو يؤدي إلى صعوبة الإتزان أثناء الوقوف أو المشي. وقد تشعرين بفقدان التوازن في بعض الأحيان. وهذا الأمر لايدعو للقلق، لأنه من الطبيعي والمعتاد حدوث ذلك خلال الأسبوع السابع عشر من الحمل.

في هذا الاسبوع يمكن إجراء بزل السائل الامنيوسي. أما خلال الأسبوع السادس عشر من الحمل فيمكن البدء في إستخدام الموجات فوق الصوتية لأول مرة. ويمثل ذلك شيئا هاما للوالدين، حيث يمكن رؤية الجنين للمرة الأولى منذ بداية الحمل.

وفي هذه المرحلة من الحمل تظهر العديد من علامات الحمل، وعلى الرغم من أن ذلك قد لا يحدث في جميع الأحيان، فلا يوجد داعي للقلق. لأن بعض الحوامل تبدأ هذه العلامات في الظهور لديهن في وقت متأخر قليلا.

خلال الأسبوع السابع عشر وما بعده من أسابيع الحمل، يجب الإبتعاد تماما عن المواقف التي تؤدي للشد العصبي، وبما أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال تجنب جميع هذه المواقف، يجب عليك الحذر الشديد وتجنب الأحداث التي تتأكدين من أنها ستشعرك بالغضب أو العصبية.

وصولك للاسبوع السابع عشر من الحمل هو حدث هام، لأنك في هذا الوقت ستشعرين بقليل من حركة الجنين بين الحين والآخر.

هل انا حامل؟ علامات الحمل المبكرة قبل الدورة



هل توجد أية علامات مؤكدة لحدوث الحمل كإجابة مفصلة عن هذا السؤال، هل انا حامل؟ وذلك حتى قبل تأخر الدورة عن موعدها. بالفعل توجد علامات تؤكد حدوث الحمل. بعض النساء يستطعن الإجابة على هذا السؤال منذ اللحظة الأولى التي يحدث فها إخصاب البويضة، والكثير من النساء يمتلكن معرفة عميقة بجميع العلامات المبكرة جدا لحدوث الحمل.

وسيتم ذكر الثلاثة علامات الاولى للحمل. ومعرفة هذه العلامات تمكن المرأة من ملاحظة ظهورها كدليل على حدوث الحمل حتى قبل تأخر الدورة عن موعدها الطبيعي أو عدم حدوثها.

في الكثير من النساء تعتبر زيادة درجة حرارة الجسم أثناء التبويض أمر معتاد ويتكرر كل شهر، ولكن القليلات يعرفن أن درجة حرارة الجسم إذا إستمر إرتفاعها بعد إنتهاء التبويض هي من أهم الاعراض المبكرة جدا على حدوث الحمل. ولكي يتم قياس درجة حرارة الجسم أثناء التبويض وفي الأيام التالية له، يجب الحصول على ترمومتر خاص بذلك، ويتم إستخدام هذا الترمومتر لقياس الحرارة يوميا في نفس الوقت، ويجب أن يكون ذلك صباحا بعد الإستيقاظ من النوم. ومن المعروف أن إرتفاع درجة الحرارة كأحد علامات الحمل لا يتجاوز نصف درجة مئوية.

يبدأ مستوى الهرمونات في الإرتفاع في وقت مبكر جدا من الحمل. وهذا الإرتفاع الهرموني يؤدي لظهور علامات واعراض مختلفة. وفي البداية يكون الجسم غير مستعد لهذه التغيرات الهرمونية. وأكثر التغيرات وضوحا تحدث في الإحساس وفي شكل الصدر أو الثدي. حيث أن المرأة تشعر بكبر حجم الصدر بعد عدة أيام من حدوث الحمل. وهذا الشعور بنمو الصدر يختفي بسرعة في أغلب الأحيان، وذلك عندما يبدأ الجسم في التأقلم سريعا مع المستويات العالية من الهرمونات.

الشعور بالتعب من العلامات الأخرى المبكرة جدا على حدوث الحمل. وفي بعض الأحيان قد يصبح صعبا التفريق بين التعب من الحمل وبين الإرهاق العادي. ولكن طبيبات النساء والتوليد على علم بأن هذا التعب قد يكون نتيجة للإرتفاع الطارئ في مستوى الهرمونات. وهذا الشعور بالتعب يتلاشى عندما يبدأ الجسم في التكيف مع الزيادة السريعة في مستويات هرمونات الحمل.

متى يحدث الحمل



في واقع الأمر، الوقت اللازم لحدوث الحمل لا يتجاوز بضعة لحظات. حيث أنه خلال هذه اللحظات فإن الأمشاج الذكرية تخصب البويضة، وتبدأ الخلايا في الإنقسام السريع لتبدأ اولى مراحل تكون الجنين، وإذا أضفت الوقت المطلوب لحدوث التبويض حتى تكون البويضة جاهزة للتلقيح فإنه لا يتجاوز يومين. ومع ذلك فإن أغلب النساء يرغبن في معرفة إجمالي الوقت المطلوب حتى يتم الحمل. ويبدأ هذا الوقت من اللحظة التي ترغب فيها المرأة وتتمنى حدوث الحمل، حتى اللحظة التي يظهر فيها اختبار الحمل أن الحمل قد بدأ بالفعل. وهذه الفترة الزمنية قد تكون أطول بشكل كبير من الوقت اللازم للإخصاب أو تلقيح البويضة.

الوقت اللازم لحدوث الحمل، في بعض الأحيان يتوقف على عمر المرأة المتوقع حدوث الحمل لديها، ترتفع نسبة الخصوبة في جسم المراة خلال مرحلة عمرية محددة من حياتها. وأفضل عمر لحدوث الحمل هو ما بين الخامسة والعشرين والخامسة والثلاثين.لأن هذه المرحلة العمرية هي مرحلة أعلى معدل للخصوبة. وهي أسهل الأوقات في حدوث الحمل. ومع ذلك فإن خلال هذه الفترة المثالية للحمل، فإن أكثر النساء لا يحدث لديهن الحمل على الفور حتى لو تيسرت أسباب حدوثه. وتعتقد أكثر طبيبات النساء والولادة أن تأخر الحمل لمدة عام ونصف هو أمر طبيعي ولا يجب القلق من حدوثه.

يعتمد حدوث الحمل على العديد من العوامل المساعدة، وهذه العوامل قد لا تتوفر بالسرعة المطلوبة بين ليلة وضحاها. الكثير من أطباء علاج العقم يعتبرون أن تأخر الحمل بين النساء صغيرات السن أمر عادي، مالم يوجد مانع يحول دون حدوث الحمل لفترة طويلة من الزمن. وعلى ذلك فإن أكثر النساء الشابات ترتفع لديهن الخصوبة وعند توفر اسباب الحمل فإنه سيحدث بطريقة طبيعية عادة. ويحدث الحمل عند إخصاب البويضة في أيام التبويض. حوالي 90% من النساء يحدث الحمل لديهن بعد مرور 18 شهرا من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، مع وجود سبب للحمل أثناء حدوث التبويض.

قبل سن الخامسة عشرة وبعد سن الخامسة والأربعين، يكون من الصعب جدا حدوث الحمل. وبسبب ذلك فإن تأخر الحمل يكون أطول في هذه المراحل العمرية. وبغض النظر عن طول فترة تأخر الحمل، فإن الكثير من النساء يشعرن بالقلق من جراء ذلك. النساء الأقل عمرا من الخامسة والعشرين معدل الخصوبة لديهن يكون قليل، ولكن إحتمال حدوث الحمل يكون أقل من ذلك بكثير في حالة النساء اللاتي يتجاوز عمرهن الخامسة والثلاثين. ومع ذلك فإن معظم النساء فوق سن الخامسة والثلاثين يحدث لديهن الحمل خلال عام ونصف إذا توفرت أسبابه. إن كنت ترغبين في الحصول على إجابة السؤال، متى يحدث الحمل؟ وكنت تعانين من تأخر الحمل لأكثر من عام. فربما من الأفضل إستشارة الطبيبة حتى يتم التأكد من خلو جسمك من جميع المتاعب الصحية الممكن علاجها والتي قد تؤثر على الخصوبة.

علامات الحمل المبكرة جدا



شهور الحمل هي فترة هامة جدا في حياة المرأة. وسواء كنت تتوقعين حدوث الحمل، أو أنه حدث عن غير توقع، فإنك سوف تمرين بتغيرات مبكرة جدا، وسوف تشعرين بالعديد من الإختلافات مع تقدم شهور الحمل، وهذه التغيرات تنشأ كإستعداد من الجسم للحمل. وبمجرد أن يبدأ الحمل فإنه من الهام معرفة جميع علامات الحمل المبكرة جدا، حتى يمكن متابعة الحمل في مراحله الاولى.

بعض علامات الحمل المبكرة في كثير من الأحيان تتشابه مع علامات ما قبل الدورة الشهرية، وبسبب ذلك، يجب أن يتم ملاحظة وفهم الاعراض المختلفة التي تمرين بها كل شهر خلال الدورة. ويمكن بعد ذلك الإستفادة من هذه الملاحظات للتفريق بين اعراض الحمل واعراض الدورة الشهرية. وذلك إن كنت منتظرة حدوث الحمل، فمن المستحسن تدوين وتسجيل اعراض الدورة الشهرية التي تظهر لديك، وإستخدام هذه الملاحظات لكي تعرفي إن كنت حاملا أم لا في الشهور التالية.

إن أحسست بليونة في الصدر أو في البطن، ولم يكن هذا الأمر يحدث لك خلال الدورة الشهرية. قد تكون هذه الليونة من العلامات المبكرة جدا للحمل، ليونة الثدي قد تكون نتيجة لزيادة إفراز هرمون البروجسترون في الجسم حتى يستطيع إستقبال الحمل بشكل جيد. والشعور بالمغص في البطن له إرتباط مباشر بإستعداد الجسم لإيواء الجنين خلال التسعة أشهر القادمة. وإذا كانت الأعراض التي تشعرين بها مختلفة بشكل كبير عن اعراض آخر دورة شهرية. فيجب عليك المسارعة بعمل اختبار حمل منزلي للتأكد من حدوث الحمل.

بعض النساء يشعرن بالعديد من التقلبات في الدورة الشهرية. ولكن في واقع الأمر يمكن التنبؤ بعدد أيام الدورة الشهرية. فإذا تأخرت الدورة الشهرية لأكثر من اسبوع، فيجب البدء فورا في إجراء اختبار الحمل المنزلي، أو من الأفضل عمل تحليل الحمل عن طريق قياس مستوى هرمون الحمل في الدم في العيادة الطبية.

الأحد، 27 مارس، 2011

اعراض الحمل في الاسبوع الثاني



بعد أن تعرف المراة أنها حامل، كيف يمكن معرفة متى بدأ الحمل؟ وهل يوجد طريقة لحساب موعد بداية الحمل؟ واقع الأمر أن ذلك يعتمد على معرفتك بمواعيد بداية ونهاية الدورة الشهرية. وعادة ما تقدر طبيبات النساء والتوليد بداية الحمل إعتمادا على اليوم الأول من آخر دورة شهرية. وبهذه الطريقة، فإن ذلك سيكون أربعة أو خمسة أسابيع من الحمل بعد موعد تأخر الدورة الشهرية التالية. وهذا يكون خلال وقت إجراء اختبار الحمل المنزلي.

ومع ذلك، فإن الحمل قد لا يكون بدأ بالفعل في هذا الوقت المبكر، وفي أغلب الظن قد تكونين حاملا في الاسبوع الثاني، ويكون هذا الأمر صحيحا إذا تم حسابه عن أساس اليوم الذي تم فيه التبويض وإخصاب البويضة. وعلى ذلك فإن الحمل يكون قد بدأ بتلقيح البويضة قبل حوالي اسبوعين وليس قبل أربعة أسابيع.

عندما يبدأ الحمل، يكون ذلك خلال اليومين اللذان يتم فيهما التبويض، ويكون التبويض خلال الـ 16 يوما الأولى من الدورة. وبما أن الحمل قد تم من أسبوعين، فيجب هنا تحديد الوقت الذي بدأت فيه الدورة.

يعتبر أول يوم في الدورة هو أول أيام الطمث، وهو يستمر حتى اسبوع، وعلى هذا فإنه في الأسبوع التالي، يكون المبيض مستعدا لإطلاق البويضة، ويحدث التبويض عادة في اليوم السادس عشر من الدورة. فإذا كانت الأمشاج الذكرية موجودة في بداية قناتي فالوب فيحدث تلقيح البويضة أو إخصابها، وهذه الأمشاج تظل حية لمدة خمسة أيام، مما يعطي فرصة أكبر لتخصيب البويضة. وبعد ذلك فإن البويضة المخصبة تحتاج أسبوع كامل حتى تتعلق وتلتصق ببطانة الرحم. ثم يتم إفراز الهرمونات التي تسبب إرتفاع درجة حرارة الجسم لنصف درجة مئوية، حتى تتوفر بيئة دافئة تسمح بتحول البويضة المخصبة إلى أول أطوار الجنين. وهذه الهرمونات يمكن قياسها بعد مرور اسبوعين من التبويض والإخصاب، وهذا يؤكد أن الحمل قد مر عليه ما لا يزيد عن أسبوعين فقط، من تاريخ حدوث تلقيح أو إخصاب البويضة.

لأن معظم النساء لا يعرفن مواعيد حدوث التبويض، فإن الطبيبة تقوم بحساب بداية الحمل من أول أيام الدورة الشهرية الأخيرة، على إفتراض أن دورة المرأة مدتها 4 أسابيع. وهذا بالطبع تقدير تنقصه الدقة، لأن دورة المرأة تختلف بشكل كبير عن هذا المتوسط. فإذا كنت تعرفين المتوسط التقريبي لعدد أيام الدورة الخاص بك، فيمكنك عندئذ حساب الموعد الحقيقي الذي أصبحت فيه حاملا.وعلى سبيل المثال إذاا كانت دورتك تستغرق 5 أسابيع، فيمكن القول بأنك حاملا منذ 4 أسابيع. بالرغم من مرور 5 أسابيع من بداية الدورة، وللمزيد من الدقة في الحساب، فإن طبيبة النساء والتوليد يمكن أن تعرف بالتحديد موعد الحمل.

يستغرق الحمل تقريبا 40 أسبوعا، وبحساب 4 أسابيع منذ بداية آخر دورة، مع عدم الأخذ في الإعتبار الدورة الشهرية التي قد تستغرق أكثر من أربعة أسابيع. وعلى ذلك فإذا كانت دورتك قد تأخرت، فيمكن إعتبار أن الحمل قد بدأ من 4 اسابيع وليس من 5 أسابيع، وبإضافة المزيد من الوقت، بدلا من الوقت المستهلك أثناء تأخر الدورة حتى إجراء الإختبار. فيمكن في ذلك الوقت التأكد من أن الحمل بدأ من أسبوعين فقط، ولكن الطبيبة ستخبرك بأنك حامل منذ 4 أسابيع أو أكثر.

متى تظهر اعراض الحمل




تعتقد أكثر السيدات أن بعد مرور خمسة أو سبعة أسابيع من حدوث الحمل أو الإخصاب، تبدأ اعراض الحمل في الظهور. ولكن الوقت اللازم لظهور اعراض الحمل هو أمر يختلف من امرأة لأخرى، ولكن الكثير من الحوامل يشعرن بأعراض الحمل خلال أول أسبوعين من حدوثه، وذلك بعد التأكد من صحة الحمل عن طريق إجراء اختبار الحمل المنزلي.

اولى علامات الحمل المؤكدة هي الشعور بالوخز أو الألم في الثديين. ويبدأ هذا الشعور في الصدر مترافقا مع حدوث ليونة تظهر مع اللمس حتى قبل حلول موعد الدورة الشهرية الإعتيادي. ويمكنك الإعتماد على هذه العلامة لمعرفة إن كنت حاملا أم لا.

الصداع والشعور بالمرض هما من العلامات الأخرى للحمل التي يمكن الإستناد عليها للتأكد من بدايته. ويحدث الصداع كثيرا في بداية الحمل وهو صداع يمكن علاجه بسهولة. وإذا أصابك الصداع في أوقات معينة، فيمكنك إستشارة الطبيبة للحصول على العلاج المناسب. وقد تشعرين بإصابتك بالبرد وقد يرافق ذلك الشعور بالغثيان مع الإحساس بالتعب الشديد وآلام في العظام. وقد تفقدين شهيتك للطعام وتلازمين السرير طوال الليل والنهار.

ويبدأ الشعور بالألم والإرهاق من بداية حدوث الحمل، ومن غير المستبعد أن ذلك يبدأ في الحدوث بمجرد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي مع تزايد إفراز هرمونات الحمل والتي تسبب الأعراض سابقة الذكر. ومع ذلك فإن الكثير من الحوامل يبدأ لديهن الإحساس بالحمل كشعور داخلي بتكون الجنين وبداية نموه داخل الرحم. ويمكن الإعتماد على هذا الإحساس الداخلي كأحد العلامات التي تدل على بداية الحمل.

الشعور بالحمل قد يبدأ على هيئة ألم أو مغص في البطن، أو الشعور بوخز أو ألم خفيف في الصدر، كما أن الغثيان من العلامات المؤكدة على حدوث الحمل، وقد تشعر الحامل أيضا بحركة الجنين، وقد تعانين من أوجاع وتوتر شديد في أجزاء مختلفة من الجسم وخاصة في الظهر. وكل ما سبق يمكن تفسيره بأن الجسم يعلن حدوث الحمل حتى قبل أن تتأكد الطبيبة من ذلك، عن طريق إجراء اختبار الحمل. تختلف اعراض الحمل من حيث شدتها، ومن حيث تكرارها ومدة ظهورها. تظهر اعراض الحمل في أوقات تختلف من امرأة لأخرى، وحتى من حمل لآخر.

وقد يصبح الأمر محيرا لأن العديد من اعراض الحمل الاولى قد تبدو مشابهة لأعراض الدورة الشهرية المزعجة. وعلى ذلك فإن الحمل عندما يحدث من غير أن يكون متوقعا، فإن الحامل في هذا الوقت قد تظن أن اعراض الحمل هي اعراض الدورة. بينما ما يحدث في الواقع هو أن هذه الاعراض ما هي إلا الأعراض المبكرة للحمل.

أما إذا كان الحمل متوقعا أو كان حدوثه منتظرا، فربما تصابين بالإحباط الشديد عندما تظنين أن الاعراض التي تمرين بها هي اعراضا مبكرة للحمل، وبعد ذلك يتضح أنها اعراض حالة ما قبل الدورة الشهرية المعتادة. وفي كثير من الأحيان تكون هناك صعوبة شديدة في التفريق بين اعراض الحمل، واعراض الدورة الشهرية.

متى تظهر اعراض الحمل؟ هو سؤال يمكن الإجابة عليه بملاحظة العديد من التغيرات الجسدية والنفسية التي تحدث للمرأة في هذه المرحلة. وهذا قد يتضمن كل أو بعض اعراض الحمل المذكورة سابقا. ومع ذلك فإنه يمكن إعتبار اكثر هذه الاعراض اعراضا اولية للحمل. وقد تبدأ في الظهور مبكرا أو لاحقا، وكلما زادت هذه الأعراض في العدد وفي شدتها إزداد التيقن من صحة حدوث الحمل.

الحمل الثاني



الشعور بالأمومة هو إحساس رائع. وبالطبع يكون السؤال الذي يتبادر إلى ذهنك: ماهي أوجه الإختلاف بين الحمل الاول والحمل الثاني. ولأن جسمك قد طرأت عليه تغيرات كبيرة من الحمل الأول، فمن المطلوب معرفة المضاعفات التي قد تحدث من الحمل الثاني. وسيتم هنا ذكر الأشياء التي يتوقع حدوثها خلال مراحل الحمل الثاني. وهناك بعض المحاذير التي يجب أن تحتاطي منها، حتى تضمني أن كل شيئ يتم على ما يرام.

الإختلافات بين الحمل الأول والثاني التي تحدث في الجسم الأم هي كالآتي:

الشعور بالغثيان في الحمل الثاني قد يكون أقل شدة، ولكن هذا لايحدث في كل الأحيان. وحدوث بروز في أوردة الصدر، والإصابة بالبواسير، وسلس البول كثيرا ما يتكرر في الحمل الثاني.

قد تشعرين بالتعب بسرعة هذه المرة. وقد لا تستطيعين الحصول على ما يكفيك من الراحة كما كنت تفعلين أثناء الحمل الأول. وذلك بسبب وجود عبء العناية بالطفل الأول. وقد تشعرين بالمزيد من الألم في مفاصل الحوض. ويجب عليك في هذه المرة أخذ المزيد من الحذر في طريقة ووضع النوم، حيث يجب أن يكون النوم على أحد جانبي الجسم.

تكون بطن الحامل في الحمل الثاني أكبر حجما في وقت مبكر من الحمل. وذلك لأن الرحم قد تمدد بالفعل في الحمل السابق، وهذا يؤدي بالطبع لأن تكون الأنسجة العضلية أكثر مرونة. وفي كثير من الأحيان فإن الحمل الثاني يصبح ظاهرا قبل حلول الشهر الرابع، وذلك فيما بين الأسبوع الثامن أو العاشر.

في الحمل الاول، تحدث الولادة خلال 15 ساعة، أو قد تستغرق 20 ساعة في بعض الحالات. أما بالنسبة للحمل الثاني، فإن الولادة قد تحتاج وقت أقل بكثير. وذلك لأن عضلات عنق الرحم تتسع بشكل أسرع، بمعدل 1.5 سم في الساعة. بالمقارنة مع 1.2 سم لكل ساعة خلال الولادة الأولى. ومع ذلك فإن كانت الولادة الأولى قد تمت بالطريقة القيصرية، فستحتاج الولادة الثانية لوقت غير قصير حتى تتم بطريقة طبيعية.

إنقباضات الرحم التي تحدث للأمهات في الأيام الأولى بعد الولادة قد تكون أشد بعد الولادة الثانية. وهذه الإنقباضات تكون بالفعل علامة على أن الرحم يرجع لحالته ما قبل الحمل. ولكن الآلام التي ترافق ذلك تكون من الشدة بحيث يتطلب الأمر تناول المسكنات لتقليل الشعور بالألم.

الحمل الثاني لا يؤدي لشعور الحامل بالخوف أو القلق مثلما يحدث في المرة الأولى. كما أن الأم الحامل يكون عليها الإعتناء بطفلها الاول، والذي قد يتطلب المزيد من الرعاية والعناية. كما أن خبرة الأم السابقة توفر عليها الشعور بالقلق، ولكن في بعض الأحيان قد تشعر الأم بالذنب وتتصور أنها لا تعتني بما فيه الكفاية بحملها الثاني،و في الحمل الثاني تكون الحاجة لمتابعة الحمل أقل بكثير من مثيلتها في الحمل الأول.

وقد تشعرين بالذنب من عدم قدرتك على قضاء الوقت الكافي مع طفلك الأول ومع زوجك مثلما كان يحدث قبل بدء الحمل. وقد تشعرين أيضا بأنك تهملين ابنك الأكبر، ويجب عليك الإسترخاء وإعتبار أن هذه الفترة هي فرصة جيدة له حتى يبدأ في الإعتماد على نفسه.

قد تشعرين بالقلق عند محاولة إخبار طفلك، بقرب مولد اخ أو اخت له. ومن الأفضل أن تخبريه مبكرا بذلك الأمر. حتى يأخذ ما يكفيه من الوقت ليستوعب الفكرة. حاولي قضاء ما يكفي من الوقت مع زوجك وطفلك الاول. وأجعليهم يشاركونك في إختيار ملابس الطفل الثاني. لأنهم يجب أن يشعروا بعدم إهمالك لهم، كنتيجة لإنشغالك بالحمل الجديد. ويجب أن يشعروا بحاجتك وإعتمادك عليهم للعناية بالمولود القادم. وإذا كانت هناك حاجة لنقل طفلك الأكبر لغرفة أخرى أو سرير آخر، فيجب عليك عدم الإنتظار حتى الولادة، حتى لا يشعر طفلك الأول بأنه تم إستبداله بالطفل الثاني.

زيادة الوزن بعد الحمل تزيد من فرصة حدوث العديد من المضاعفات، للحامل ولمولودها الثاني. إن زيادة الوزن بأكثر من 4.5 كجم عن الوزن الطبيعي بعد الولادة قد يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم وإلى الإصابة بسكر الحمل في الحمل التالي. أما زيادة الوزن بمقدار 10 كجم فقد يسبب تسمم الدم أو حالة ما قبل تسمم الحمل، أو حدوث وفاة للجنين في الحمل الثاني.

حالة ما قبل تسمم الحمل تحدث غالبا عندما يكون الطفل الأول قد ولد في وقت مبكر أو وزن جسمه أقل من الطبيعي، أو كانت الأم تعاني من مرض السكر، أو من إرتفاع مزمن في ضغط الدم. ومن اعراض تسمم الحمل إرتفاع ضغط الدم كنتيجة للحمل، وزيادة نسب البروتينات في البول، وإحتجاز سوائل الجسم، وذلك قد يؤدي إلى تقليل تدفق الدم إلى المشيمة في الحالات الشديدة. وكلما زادت الفترة الزمنية بين كل حمل والذي يليه، كلما إزدادت مخاطر الإصابة بحالة ما قبل تسمم الحمل.

العامل الرايزيسي هو أيضا من المخاطر الأخرى التي قد تحدث خلال الحمل الثاني. وينشأ ذلك عندما تكون الأم سالبة لهذا العامل (-RH) ، بينما الجنين موجب لنفس العامل في الحمل الأول. وعندما تصل بعض خلايا الدم الحمراء من الجنين إلى الأم أثناء الولادة، فإن ذلك ينشط الأجسام المضادة للعامل الرايزيسي، والتي يستمر وجودها في دم الأم، وعندما يحدث الحمل الثاني، فإن هذه الأجسام المضادة قد تمر عبر المشيمة، لتدمر خلايا الدم الحمراء في الجنين، مما قد يؤدي لحدوث الإجهاض. ويمكن الوقاية من ذلك عن طريق حقن الأم بعقار الروجام بعد ولادة الطفل الأول، وهذا العقار يقضي على جميع خلايا الدم الحمراء الآتية من الجنين التي تصل إلى دم الأم، مما يمنع تكون الأجسام المضادة للعامل الرايزيسي.

شعورك بالقلق أثناء الحمل الثاني يكون أقل بكثير مقارنة بالمرة الأولي للحمل. وفي المرة الثانية تكون خبرتك أفضل بالنظام الغذائي الذي يجب أن تعتمدي عليه، وبأنسب التمارين الرياضية التي تحتاجين ممارستها من أجل أن يكون حملك الثاني خال تماما من المضاعفات، ويجب أن تستشيري الطبيبة المتابعة للحمل بشكل متواصل. ويلزم الإحاطة بمواعيد التحاليل والإختبارت والأدوية المطلوب تناولها، والأدوية التي قد تسبب أضرارا للجنين.

الفرق بين اعراض الحمل واعراض الدورة




يوجد تشابه كبير ما بين اعراض ما قبل الدورة الشهرية واعراض الحمل. ومن الأهمية إن كان هناك شكا بحدوث الحمل، الذهاب للطبيبة لمعرفة والتأكد من أنه لا يوجد أسباب أخرى وراء هذه الأعراض بخلاف الحمل. التشابه ما بين اعراض ما قبل الدورة واعراض الحمل، يؤدي بالضرورة إلى أن طرق علاج بعض هذه الاعراض المزعجة يكون متشابها أيضا.

اعراض ما قبل الدورة الشهرية تظهر تقريبا قبل أسبوع واحد وبضعة أيام من الفترة التي تحدث فيها الدورة الشهرية، وفي أغلب الأحيان فإن اعراض ما قبل الدورة تكون مزعجة ومؤذية. ويحدث هذا الإزعاج بسبب التناقص في هرمون السرتونين، كنتيجة لزيادة إفراز الهرمونات الأنثوية خلال هذه الفترة.

نقص السرتونين، قد يؤدي لحدوث تقلبات في الحالة النفسية والمزاجية، والعصبية الشديدة، والشعور بالضيق، والغضب لأتفه الأسباب. كما تفقد المرأة خلال هذه الفترة قدرتها على التركيز، وتزداد شهيتها للطعام، وتعاني من إضطرابات النوم، كما أن الشعور بالقلق والإكتئاب من ضمن هذه الأعراض.

التغيرات الهرمونية قد تتضمن أعراضا منها الآتي: الصداع النصفي، أو الصداع العادي، شعور بألم أو وخز خفيف في الثدي، حدوث زيادة قي الوزن، مع الشعور بألم في الظهر، حدوث الإنتفاخ. ويوجد هناك أكثر من مئة عرض قد تم ملاحظتها لها إرتباط بحالة ما قبل الدورة الشهرية. وهذه الأعراض تختلف من امرأة لأخرى ومن شهر لأخر.

أهم علامة من علامات حدوث الحمل هي تأخر الدورة، أو ربما أكثر من دورة شهرية. وقد يكون هناك اسبابا أخرى لتأخر الدورة، فإذا لم تحدث دورة أو أكثر، فيجب عليك إستشارة الطبيبة، حتى تقرر إن كنت حاملا، أم أن هناك مشكلة أخرى.

العديد من النساء تشعر بالغثيان وخاصة في فترة الصباح. وقد يترافق مع ذلك الحاجة إلى القيئ. الإحساس بالوخز في الثدي وفي الحلمات قد يكون أيضا من علامات الحمل. الإصابة بالصداع وبالتعب وبتقلب المزاج يعتبر أيضا مرتبطا بالفترة الأولى من الحمل. إشتهاء نوع معين من الطعام أو النفور الشديد من أنواع أخرى يحدث كثيرا أثناء الحمل. كما أن التبول بكثرة يحدث في أغلب حالات الحمل. وبعض النساء الحوامل قد يشعرن بنفور وإشمئزاز شديد من روائح معينة.

توجد العديد من الاعراض المتشابهة بين حالة ما قبل الدورة الشهرية والحمل، وهي التقلب في المزاج وفي الحالة النفسية، والصداع، وإشتهاء أنواع معينة من الطعام (الوحم) وزيادة الشهية للطعام. وزيادة الوزن وأوجاع الصدر، والشعور بالتعب يعتبر أيضا من الاعراض المشتركة بين الحمل والدورة الشهرية.

الاعراض الأولية لما قبل الدورة الشهرية والاعراض المبكرة للحمل تكاد تكون متطابقة. وعليك أن تستشيري الطبيبة لو أحسست بأنك حامل وذلك لسببين، أولهما لمعرفة إن كنت حاملا، والثاني إن لم يكن هناك حمل، فيجب معرفة الأسباب التي أدت لتأخر أو عدم إنتظام الدورة الشهرية، وذلك حتى يتم علاجها. وهذه الأعراض ربما أيضا تكون ذات صلة بحالات مرضية أخرى. بل من الأهم من ذلك فإنه بمجرد معرفة حدوث الحمل، فيجب البدء فورا في متابعة الحمل حتي يتم التأكد من نمو الجنين بشكل طبيعي.

اعراض الحمل المبكرة - كيف تعرفين انك حامل؟





إذا كنت تشعرين بالغثيان. وتعانين من الصداع. وتحسين إنك لست على مايرام. فقد يكون السبب من كل ذلك هو تناولك طعام فاسد أو ملوث، أو قد تكونين مصابة بالبرد، أو قد يكون ذلك بسبب حدوث الحمل. والسؤال الهام هنا كيف يمكن معرفة الفرق بين اعراض الحمل والأعراض المرافقة للأنواع المختلفة من الأمراض.

وسيتم هنا شرح جميع هذه الفروق لتمييز اعراض وعلامات الحمل المبكرة عن جميع الأعراض الأخرى المشابهة لها.

من أكثر العلامات التي تدل على حدوث الحمل تأخر الدورة، إذا تأخرت دورتك الشهرية وكانت لديك أسبابا لحدوث الحمل، فيجب عليك عمل اختبار الحمل المنزلي. من علامات الحمل حدوث نزيف بسيط، يتميز بأنه خفيف ولا يحدث لفترة طويلة كما يحدث مع نزيف الدورة الشهرية.

بجانب تأخر الدورة، فقد يظهر أيضا بعض بقع أو نقط خفيفة من الدم. وهذا عادة ما يكون خلال المراحل المبكرة جدا من الحمل، في بعض الأحيان مابين أسبوع إلى 12 يوم بعد إخصاب البويضة. وبعد ذلك تتعلق البويضة وتلتصق ببطانة الرحم.

بمجرد حدوث الحمل فإن هناك تغيرات سوف تظهر على جسمك، ومن هذه التغيرات الهامة كبر حجم الصدر، ويحدث هذا النمو في الصدر في وقت مبكرا خلال أسبوع أو أسبوعين من بداية الحمل، وقد تشعرين بوخز أو ألم خفيف وحدوث ليونة في الصدر وهذا شعور مزعج في أغلب الأحيان. وبجانب ليونة الصدر، فإن الهالة المحيطة بالحلمة قد يصبح لونها داكنا وذلك كعلامة مبكرة على حدوث الحمل.

أحد أكثر علامات وأعراض الحمل إزعاجا وإثارة للضيق للسيدات المقبلات على الحمل، هو الشعور بالغثيان وقد يصل ذلك في بعض الأحيان للقيئ. يحدث الغثيان للعديد من النساء الحوامل في أي وقت من اليوم مابين أو أسبوعين حتى ثمانية أسابيع من الحمل. وبالرغم من أن الشعور بالغثيان يحدث عادة في الصباح، فقد يحدث أيضا أثناء النهار أو الليل. وقد لا يحدث القيئ ولكن الشعور بالغثيان يظل موجودا. ولحسن الحظ فإن هذا الشعور لا يستمر إلا لفترة قصيرة. بعض الحوامل قد لا يشعرن أبدا بهذا الغثيان. ولكن أكثر الحوامل يشعرن بالضيق والإنزعاج نتيجة المعاناة من الغثيان خلال المرحلة الأولى من الحمل.

إن كنت حاملا، قد تشعرين بتعب وإرهاق شديدين، وهذا قد يتطلب منك البقاء في السرير، لأن الشعور بالنعاس يمنعك من مغادرة السرير بالرغم من عدم حاجتك للنوم في هذا الوقت، وهذا العرض يظهر على كل الحوامل تقريبا في الثلث الأول من الحمل.

من العلامات الأخرى للحمل حدوث التبول المتكرر، ربما تشعرين بالرغبة الملحة في الذهاب إلى دورة المياه. مع إحساسك بصعوبة التحكم في المثانة. وهذا الأمر يجعل المرأة الحامل تضطر أن تذهب بإستمرار لدورة المياه.

المرأة الحامل تحس بالعديد من الآلام والأوجاع، في الظهر ويحدث كثيرا الإصابة بالصداع، في المراحل المبكرة من الحمل. وقد تشعرين أيضا بألم في أسفل الظهر، وآلام الظهر تستمر عادة خلال معظم شهور الحمل. ويحدث ذلك لأن الجسم يحاول أن يتأقلم مع تزايد وزن الجنين مما يضيف عبئا كبيرا على الفقرات السفلى من العمود الفقري. وهذا يشعر الحامل بآلام قد تكون شديدة أغلب الوقت. التغيرات التي تحدث في جسم الحامل نتيجة زيادة الهرمونات، تؤدي إلى شعور الحامل بالصداع الشديد في وقت مبكر من الحمل.

وبالطبع لا يمكن إغفال ذكرة رغبة الحامل الشديدة في أنواع معينة من الطعام (الوحم)، وهذه الرغبة قد تظهر على هيئة الحاجة لتناول أنواع متنافرة من الأغذية، ولكن المرأة الحامل قد تكون لديها حاجة ملحة في تناول نوع واحد من الطعام. وقد يستمر هذا الأمر كأحد علامات الحمل طوال شهور الحمل.

ما تم ذكره سابقا هو أكثر اعراض الحمل حدوثا، في المراحل المبكرة من الحمل. فإذا ظهرت لديك هذه الأعراض، فعليك عمل اختبار حمل منزلي، أو القيام بإختبار الحمل بتحليل الدم في العيادة الطبية، وجميع أعراض الحمل تختلف من حيث النوع والدرجة من حامل لأخرى.

السبت، 26 مارس، 2011

اعراض الحمل وعلاماته



كيف تعرفين إن كنت حاملا أم لا؟ توجد العديد من العلامات والاعراض المؤكدة لحدوث الحمل. والذي يحدث في أغلب الأحيان أنك سوف تمرين ببعض هذه الاعراض. كل حمل يختلف عن الآخر. كما أن نفس المرأة قد يظهر عليها علامات تختلف بين كل حمل وآخر. علامات الحمل قد تبدأ في بعض السيدات بمجرد حدوث الحمل. وبعض علامات الحمل تتطلب معرفة مواعيد الدورة، وقياس حرارة الجسم يوميا بترمومتر خاص في الصباح.

تظهر اعراض الحمل بشكل مبكر في حالات قليلة من الحمل. وعادة فإن علامات الحمل الاولى تحدث عندما تمر حوالي 10 أيام بعد التبويض، ويتسبب إلتصاق البويضة بالرحم في زيادة إفراز هرمون البروجسترون، والذي قد يؤدي لإرتفاع حرارة الجسم إرتفاعا طفيفا يقدر بنصف درجة مئوية. وإذا إستمرت حرارة الجسم مرتفعة لمدة 15 يوم بعد التبويض، فإحتمال حدوث الحمل يكون كبيرا. وبعض النساء قد يشعرن بإنخفاض حرارة أجسامهن إنخفاضا محدودا أثناء إلتصاق البويضة المخصبة بالرحم. وهذا الإلتصاق قد يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث نزيف دموي محدود ذو لون وردي أو بني. وقد تشعر المرأة أيضا بألم في الجزء الأسفل من البطن.

يمكن التأكد من حدوث الحمل عن طريق عمل اختبار الحمل المنزلي. ويقيس اختبار الحمل المنزلي مستوى هرمون الحمل في البول. وأكثر اختبارات الحمل المنزلية حساسية سوف تظهر نتيجة إيجابية عندما يصل مستوى هرمون الحمل 20، وهذه النتيجة يمكن أن تحدث مبكرا قبل 4 أيام من حلول موعد الدورة المعتاد، وهذا تقريبا ما يساوي 10 أيام بعد حدوث التبويض.

وقد تظهر نتائج خاطئة لإختبار الحمل تنفي حدوثه عند إجراء إختبار الحمل المنزلي في وقت مبكر. ومن المستحسن أن تنتظر المرأة حتى يمر 17 يوما بعد التبويض، وذلك لتجنب أخطاء الإختبار. ويمكن إجراء هذا الإختبار بعد 14 يوما. اختبار الحمل يمكن أن يتم بواسطة الطبيبة عن طريق تحليل الدم وهو أكثر دقة في نتائجه. ويمكن لهذا التحليل أن يحدد نسب هرمون الحمل القليلة حتى 5. وإذا إستمرت اعراض الحمل في الظهور، في حين أن اختبار الحمل المنزلي تظهر نتائجه سلبية. فيجب عليك تحديد موعد مع الطبيبة للتأكد من حدوث الحمل.

من أهم علامات الحمل تأخر الدورة. طول الدورة العادية تصل إلى 28 يوم. وتعتبر الدورة متأخرة لو لم تظهر خلال 15 يوم بعد التبويض. أو خلال 29 يوم بعد اليوم الأول من الدورة. وإرتفاع درجة حرارة الجسم لمدة 15 يوم أو أكثر تحدث مع تأخر الدورة.

كثرة التبول هو أمر يحدث كثيرا كأحد الاعراض المبكرة للحمل. وقد تجدين نفسك غير قادرة على الإبتعاد عن دورة المياه لأكثر من ساعة. وتضطرين للإستيقاظ في منتصف الليل من أجل التبول.

الشعور بالغثيان قد يبدأ مبكرا ما بين الأسبوع الثاني أو الرابع بعد حدوث الحمل. وغالبا ما يحدث هذا الغثيان في الصباح الباكر، وهذا لا يستبعد حدوثه أيضا خلال باقي ساعات اليوم وقد يصاحبه حدوث القيئ. ويكون الغثيان في أسوأ حالاته في الثلث الأول من الحمل. وأغلب النساء الحوامل يتضاءل لديهن الشعور بالغثيان، أو قد يختفي نهائيا بصورة تدريجية خلال الستة أشهر الأخيرة من الحمل.

ليونة الثدي تبدأ في الظهور في حوالي الأسبوع الثالث أو الرابع من حدوث الحمل. وقد يكون هذا ايضا علامة على إقتراب الدورة. ودائما ماتكون درجة ليونة الثدي أكثر شدة إذا صاحبت حدوث الحمل. وربما تشعرين أيضا بإحساس خفيف بالوخز في الصدر.ومن العلامات الأخرى المبكرة للحمل تغير شكل الصدر، وعلى سبيل المثال فإن الهالة المحيطة بالحلمة تزداد إتساعا ويصبح لونها داكنا.

الشعور بالتعب قد يكون من العلامات المبكرة للحمل. وهذا التعب لا يكون عاديا، بل هو شعور شديد بالإرهاق والإجهاد، والأنشطة اليومية الإعتيادية قد تشعرين معها بتعب غير طبيعي.

التغيرات الجسمانية والهرمونية التي تمرين بها بعد حدوث الحمل قد تسبب قائمة طويلة من الإختلافات في الجسم والتي قد تؤدي للشعور بالضيق والإنزعاج منها. قد تشعرين بالصداع، أو تصابين بالآم الظهر، أو المفاصل، وقد يحدث الإمساك، أو عسر الهضم والإنتفاخ، وقد تصابين بالمغص، والحموضة المعدية، وتقلبات في المزاج وفي الحالة النفسية.

الرغبة الشديدة في نوع معين من الطعام (الوحم) من أكثر علامات الحمل إنتشارا. فما يقارب من 80% من الحوامل توجد لديهن هذه الرغبة خلال شهور الحمل المختلفة.

ومن الجانب الآخر فإن الحامل قد تشعر بالنفور أو الإشمئزاز الشديد من أنواع معينة من الطعام. وهذا أيضا من العلامات المبكرة للحمل. وقد تجدين أن وجبتك المفضلة أصبحت فجأة مصدر للشعور بالغثيان بمجرد إستنشاق رائحتها او مجرد التفكير فيها.

التحسن الكبير في حاسة الشم لدى الحامل قد يجعل بعض الروائح أكثر وضوحا من ذي قبل. والنفور من بعض الروائح قد يجعل الحامل تصاب بالغثيان من بعض الأطعمة.

يمكنك الإحساس بحركة الجنين مبكرا وفي الأسبوع الخامس عشر، أما بالنسبة لمن لم تحمل من قبل فقد لا تشعر بحركة الجنين إلا بعد الأسبوع العشرين من الحمل.

بالنسبة لأغلب الحوامل، قد ينتابهن حدس أو إحساس داخلي بحدوث الحمل، حتى ولو لم يظهر عليهن أية أعراض أو علامات. وغالبا ما يكون إحساس الأم حقيقيا.

من الممكن حدوث بعض علامات واعراض الحمل، بالرغم من عدم حدوثه بالفعل. ومن الأهمية بمكان، لك وللجنين حصولك على رعاية طبية ومتابعة للحمل في وقت مبكر بقدر الإمكان. وإذا أحسست بحدوث الحمل، فيجب عليك الإهتمام بصحتك حتى يتم التأكد من حدوثه بالفعل. ومن المستحسن عمل اختبار حمل منزلي، إذا تأخرت الدورة عن موعدها لفترة طويلة. وإذا ظهرت النتائج إيجابية فيتم التأكد حينئذ من حدوث الحمل.


علامات الحمل الاولية



هل انا حامل؟ هو سؤال يتبادر كثيرا في أذهان العديد من النساء المنتظرات الحمل، وحتى بين النساء غير المستعدات له. وفي أغلب الأحيان فإنه لا توجد اعراض يمكن ملاحظتها حتى لو تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد. لو كانت المرأة لا تعرف بشكل دقيق مواعيد بداية ونهاية دورتها، أو كانت الدورة غير منتظمة، عندئذ لا يمكن الإعتماد على تأخر الدورة كعلامة على حدوث الحمل. أما إذا ظهر على المرأة عرض أو أكثر من اعراض الحمل، بالإضافة إلى تأخر الدورة لفترة زمنية، عندئذ يمكن وصفها بأنها حامل. ومن المستحسن عمل إختبار الحمل المنزلي للمزيد من التيقن.

ليونة الصدر وزيادة حجمه أحد علامات الحمل المبكرة، كما أن المرأة الحامل تشعر بالألم مع زيادة حساسية الثدي. وهذا يحدث بسبب زيادة هورمونات الحمل. الشعور بالألم يماثل نفس الشعور الذي تشعر به المرأة قبل الدورة ولكنه مع حدوث الحمل يكون أشد وأوضح، وجميع هذه الأعراض المزعجة التي تحدث في الصدر تتناقص بنهاية الشهر الثالث من الحمل. وبعد ذلك فإن الجسم يتأقلم مع زيادة مستوى الهرمونات.

الشعور بالتعب والإرهاق إذا حدث بشكل مفاجئ، فيكون في أغلب الأحيان إحدى علامات الحمل المبكرة. ولم يعرف بعد السبب وراء هذا التعب الذي يحدث في أول الحمل. ويرجح أنه بسبب زيادة البروجسترون والذي قد يؤدي أيضا للشعور بالنعاس. وبمجرد أن يدخل الحمل الشهر الرابع، فإن المرأة الحامل تشعر بمزيد من النشاط، ولكن الشعور بالتعب والإرهاق قد يظهر مرة أخرى في شهور الحمل الأخيرة، بسبب زيادة وزن الحامل مع إقتراب موعد الولادة مما يسبب أيضا تقليل ساعات نومها وشعورها بالأرق الليلي.

بعض النساء قد تظهر لديهن قطرات أو بقع دموية قليلة تنزل من المهبل، وذلك بعد مرور حوالي 10 أيام من حدوث الحمل. والسبب وراء حدوث هذا النزيف البسيط هو أن البويضة المخصبة تلتصق وتتعلق في بطانة الرحم، ويستمر ظهور هذه البقع الدموية لمدة يوم أو أثنين.

الشعور بالغثيان لايحدث إلا بعد مرور حوالي شهر من حدوث الحمل في أغلب الحوامل. وقد تشعر بعض النساء بالغثيان في وقت مبكر عن ذلك. والشعور بالغثيان يكون في أغلب الأوقات في الصباح، ولكن ذلك لايمنع حدوثه طوال النهار أو أثناء الليل.

علامات الحمل في الاسبوع الاول - وماهي اعراض الحمل الاولى؟



تعتبر علامات الحمل الاولى دليلا على بدء مراحل نمو الجنين، ويمكن القول أن أكثر اعراض الحمل لا تكون واضحة بشكل كافي في الاسبوع الاول. وفي هذا الوقت المبكر من الحمل فإن المرأة تمر بعديد من التغيرات الجسمانية والنفسية. وتستطيعين بالإطلاع على أغلب هذه التغيرات التي تبدأ في الظهور مبكرا أن تلاحظيها خلال يومين من حدوث الحمل. ظهور هذه الأعراض في الاسبوع الاول يعد دليلا على تعلق أو إلتصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، بالإضافة لحدوث تغيرات متسارعة في جسم الحامل. ويحدث أيضا زيادة كبيرة ومفاجئة في إفراز الهرمونات في هذه المرحلة وذلك لإمداد الجنين بالمغذيات. وتعد اعراض الحمل عبارة عن تفاعل جسم الحامل مع هذه التغيرات. على الحامل أن تهتم بصحتها وأن تراقب جميع علامات الحمل التي تظهر في الاسبوع الاول. كما يجب عليها أن تقوم بتدوين جميع هذه الأعراض التي تحدث اسبوعيا وذلك طوال شهور الحمل وحتى يحين موعد الولادة. ويجب معرفة التغيرات التي تحدث في كل اسابيع الحمل من أجل ضمان تقدم الحمل في مساره بشكل سليم وآمن.

كيف يمكن تحديد الاسبوع الاول من الحمل؟ العديد من الحوامل يتسائلن عن كيفية حساب اسابيع الحمل. وماهو اليوم الأول الذي يبدأ شهور الحمل التسعة. اليوم الأول من غياب آخر دورة شهرية هو بداية شهور الحمل التسعة. وهذا يعني أن موعد آخر دورة شهرية هو نفس اليوم الذي يبدأ فيه الحمل.

تستغرق عملية التبويض حوالي ثلاثين يوما، وخلال هذه الفترة فإن البويضة تخرج من المبيض وتمر عبر قناة فالوب حيث يتم إخصابها. وبعد ذلك تنتقل إلى الرحم حيث تبدأ أولى مراحل تكون الجنين. تعتبر الفترة التي تتعلق فيها البويضة المخصبة ببطانة الرحم هي الاسبوع الاول من الحمل. عملية إلتصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم يمكن الشعور بها وملاحظتها من خلال ظهور بقع أو نقاط دم بالإضافة لغيرها من الاعراض. ويجب عليك ملاحظة جميع العلامات الاولى التي تحدث خلال اسبوع الحمل الاول، وذلك من أجل أن تستطيعي حساب الحمل ومعرفة ميعاد الولادة.

اعراض الاسبوع الاول من الحمل سيتم ذكرها جميعا، وهي عبارة عن التغيرات الأكثر حدوثا التي تمر بها المرأة الحامل في الاسبوع الاول من الحمل.

عندما تشعرين بشكل مفاجئ وبدرجة كبيرة بالإرهاق والتعب مع عدم وجود أية أسباب واضحة تصاحب ذلك. فإن هذه العلامة تعتبر من علامات الحمل وتحدث نتيجة إنخفاض ضغط الدم بسبب هرمونات الحمل وقد يؤدي ذلك للدوخة أو الدوار وفي قليل من الأحيان للإغماء.

الشعور بالغثيان وخاصة في الصباح الباكر، أو خلال ساعات اليوم أو الليل، يعتبر دليلا وعلامة على الحمل في الاسبوع الاول. وقد تشعرين بالمغص أو بالإشمئزاز والنفور من بعض أنواع الأطعمة.

التبول المتكرر وبكثرة هو أحد علامات الحمل في الاسبوع الاول. وإن كنت تنتظرين الحمل، فإن من علامات حدوثه المبكرة كثرة التردد على دورة المياه. وهذا يرجع للنمو السريع في الرحم لكي يلائم نمو الجنين في داخله ويكون هذا النمو على حساب الحيز المتاح للمثانة، مما يؤدي لكثرة التبول.

ظهور بقع او قطرات دم أو نزيف قليل يعتبر أيضا من العلامات الهامة للحمل في الاسبوع الاول، وهذه البقع تنتج من إلتصاق البويضة بالرحم، وهذا النزيف المحدود قد يصاحبه مغص بسيط في البطن.

قد يظهر على الثديين تغيرات هامة ومنها بروز وظهور الأوردة الدموية، وكبر حجم الصدر، وزيادة ليونته، والشعور بوخز وحساسية في الثدي.

قد تشعرين بتقلب كبير في الحالة النفسية، وقد تعانين من الإكتئاب والقلق، أو تمرين بلحظات سعادة غير مبررة، وكل هذه التغيرات الحادة في الحالة المزاجية هي نتيجة للتغيرات الهرمونية.

تكون غازات في البطن يعتبر من الاعراض المحرجة التي تحدث في اول اسبوع من الحمل. ومع ذلك يمكن تجنب حدوث هذا العرض المزعج عن طريق تناول القدر الكافي من الألياف في وجبات الطعام، وفي نفس الوقت تقليل التوابل والبهارات. وقد يحدث أيضا الامساك كعرض من اعراض الحمل.

لعلاج الاعراض الضارة الحادثة في الاسبوع الاول من الحمل، يجب على الحامل أن تتناول طعام متوازن يحتوي على الفيتامينات والمعادن وحمض الفوليك بكميات كافية.

كيف تعرفين انك حامل - وماهي علامات الحمل المبكرة؟



ترغب بشدة أي سيدة تنتظر الحمل في معرفة هل هي حامل أم لا. ومن أجل ذلك فهي تنتظر العلامات المبكرة للحمل والتي تظهر قبل تأخر الدورة. وعلامات الحمل قد تبدأ في الظهور خلال أيام أو أسابيع قليلة بعد حدوثه. ودرجة ظهور اعراض الحمل قد تحتلف من امرأة لأخرى. والقليل من الحوامل قد لا يشعرن بأية اعراض على الإطلاق وأغلب هذه الاعراض مزعجة. وسيتم هنا ذكر العديد من العلامات المحتملة والمصاحبة لحدوث الحمل. وهي مقسمة لثلاثة فئات مختلفة على أساس التغيرات الحادثة بجسم الحامل ومدى إحساسها بها.

في بعض النساء قد تظهر علامة مبكرة من علامات الحمل وهي بقع أو قطرات دموية، وهي تنتج بسبب تعلق وإلتصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، وذلك في اليوم السابع بعد حدوث الإخصاب. وقد يظهر ذلك على هيئة نزيف محدود أو شعور بالمغص. وهذا النزيف أقل بكثير من النزيف الذي يحدث عادة خلال الدورة الشهرية. وإذا حدث بعد ذلك تأخر في الدورة، فهذا يعتبر دليلا مؤكدا وعلامة إضافية على حدوث الحمل.

كثرة التبول وميل المرأة للتردد المتكرر على دورة المياه، كما يمكن ان يكون ذلك ناتجا من الشعور بالغثيان والرغبة في القيئ وخاصة بعد الإستيقاظ من النوم أو خلال فترة الصباح. الإرتفاع المستمر والمتزايد في هرمون الحمل يؤدي لتحول لون الهالة المحيطة بالحلمة إلى اللون الداكن، وقد تشعرين بحدوث ليونة في الصدر والحلمات، وكل ما سبق ذكره هو من اعراض الحمل. وقد تشعرين بإرتفاع درجة حرارة الجسم بشكل محدود على غير العادة. الشعور بالإرهاق من العلامات المبكرة للحمل، ويرجع هذا الأمر لبدء تكون الجنين وتزايد إحتياجه للمغذيات التي يحصل عليها من دم الحامل.

قد تشعرين بلحظات من السعادة الشديدة يتلوها شعور بالإكتئاب بدون سبب معلوم، وتعتبر التقلبات الشديد في نفسية الحامل إحدى أهم علامات الحمل الأولى. ولعلاج هذه التقلبات يجب نيل قسط كافي من النوم وممارسة القليل من الرياضة. وقد تشعرين بالنفور والإشمئزاز من الأطعمة المفضلة لديك قبل حدوث الحمل. ويحدث أيضا القيء بمجرد إستنشاق بعض الروائح.

كل علامات الحمل السابق ذكرها هي مؤشرات أولية، لأنه من الممكن أن يحدث القليل منها أو لا يحدث أيا منها مطلقا، بالرغم من حدوث الحمل. ومعظم هذه العلامات تتشابه مع الكثير من اعراض حالات مرضية مختلفة. وعلى ذلك فإن علامات الحمل أيضا قد تختلط مع اعراض ما قبل الدورة الشهرية. وللتأكد بشكل قاطع على حدوث الحمل فعليك إستشارة الطبيبة أو عمل اختبار الحمل المنزلي على الفور، حتى يتم التمكن من متابعة الحمل وضمان سلامته حتى يحين موعد الولادة.

اعراض الحمل - علامات واعراض حدوث الحمل



بالرغم من ان الكثير من النساء تشعر باعراض الحمل المبكرة وتحس بعلامات حدوث الحمل، فإن القليل منهن لا يشعرن بحدوث الحمل. ومعظم علامات واعراض حدوث الحمل تتشابه كثيرا مع اعراض بعض الحالات المرضية. وسيتم ذكر أهم الاعراض المؤكدة لحدوث الحمل. وعلى سبيل المثال فإن الشعور بالغثيان هو واحد من أهم العلامات الكثيرة الظهور وخاصة في الصباح. وفي نفس الوقت فإن غياب الشعور بالغثيان يعتبر شيئا جيدا لأن هذا العرض وهو من اعراض الحمل يسبب ضيقا شديدا للحامل. تأخر الدورة وعدم حدوثها هو علامة أخرى من علامات واعراض الحمل، وسيتم شرح ذلك بالتفصيل في السطور التالية.

تأخر الدورة هو أكثر العلامات والأعراض المؤكدة على حدوث الحمل، ولكن الدورة قد تتأخر أيضا لأسباب أخرى، وبالرغم من أن تأخر الدورة هو واحد من اهم اعراض الحمل. فإنه قد يحدث من الإجهاد أو الإصابة بأمراض معينة، أو بسبب زيادة أو فقدان الوزن السريع، أو التوقف المفاجئ عن تناول حبوب منع الحمل. عدم إنتظام مواعيد الدورة هو أيضا اهم اعراض حالة تكيس المبايض. وهو حالة مرضية تؤدي لحدوث الدورة عدة مرات خلال الشهر الواحد. لو كنت تشعرين باعراض أخرى للحمل، فسيتم ذكر هذه العلامات تباعا فيما يلي.

ليونة الصدر هي عرض أو علامة على الحمل وهي تنشأ من تغير حجم الثدي والاحساس به، وتظهر هذه العلامة المؤكدة لحدوث الحمل بعد أيام قليلة من حدوث الإخصاب والحمل. حيث أن الصدر يزداد حجمه، كإستعداد مبكر على الرضاعة الطبيعية بعد تمام الولادة. والعديد من السيدات يشعرن بحساسية شديدة في الصدر، ويكون هذا الإحساس على هيئة وخز أو ألم حاد. وهذا الإحساس أيضا من علامات واعراض الحمل. وليونة الصدر عادة ما تختفي خلال عدة اسابيع.

الشعور بالغثيان وحدوث القيئ يعتبران من العلامات والاعراض المعروفة للكثيرين على حدوث الحمل. وهذه الاعراض عادة تحدث في الصباح، وتعتير هذه الاعراض هي الأكثر إزعاجا للحامل من بين كل اعراض الحمل الأخرى، هذا الاحساس بالغثيان تشكو منه أغلبية الحوامل، كما أنه علامة أيضا على أن الحمل قد وصل للإسبوع الخامس او السادس. ومع ذلك فإن الشهور بالغثيان قد يحدث أيضا في وقت مبكر خلال أول اسبوعين من حدوث الحمل. وقد يحث الشعور بالغثيان خلال ساعات النهار أو الليل. وهو قد يؤدي للإحساس بالدوخة أو الدوار وفي الحالات الشديدة يتسبب في القيئ، الشعور بالغثيان واحد من اهم اعراض الحمل ويختفي هذا العرض دائما مع نهاية الشهر الثالث.

الشعور بالتعب يظهر في عدد كبير من الحوامل كأحد اعراض الحمل. وبالرغم من أن ذلك من علامات حدوث الحمل، فقد يشير أيضا لوجود مرض ما.

ظهور لون داكن في الصدر، وهذا يعتبر من العلامات الاولية والظاهرة لحدوث الحمل ، وتحول الهالة المحيطة بالحلمة للون الغامق قد يستمر طوال شهور الحمل. ظهور هذه العلامة يعتبر من اهم علامات واعراض حدوث الحمل المؤكدة.

التبول بكثرة تتعرض له معظم الحوامل. وهو بذلك قد يكون من الاعراض الأخرى المؤكدة على حدوث الحمل، ويظهر هذا العرض في وقت مبكر بعد مرور أسبوعين من الحمل، ويحدث ما سبق لأن الحيز الذي تشغله المثانة يتناقص تدريجيا، لأن حجم الرحم يزداد ويشغل معظم البطن، وتكون النتيجة من ذلك حدوث هذا العرض المزعج. كما أن زيادة إفراز هورمونات الحمل مثل البروجسترون تكون عاملا محفزا لنسيج المثانة، وهذا يشعر الحامل بالرغبة في التبول، بالرغم من عدم الحاجة لذلك. ومن بين جميع علامات واعراض الحمل، فإن المرأة الحامل تجد هذا العرض هو الأكثر إزعاجا.

تغير الاحساس بالطعم وبالروائح من اعراض وعلامات الحمل، ويظهر ذلك على شعور المرأة الحامل بالغثيان من أطعمة معينة، ويحدث أيضا العكس من ذلك بظهور رغبة شديدة وملحة لدى المرأة الحامل في أنواع معينة من الطعام (الوحم)، وبالإضافة إلى ذلك فإن الشعور بطعم معدني في الفم هو أحد اعراض الحمل الأخرى.

الامساك عرض يثير الإزعاج كثيرا وهو من العلامات الاولية لحدوث الحمل، ويجب التأكد من أن ذلك لا يحدث لأسباب أخرى.

يمكن للتأكد من الحمل وذلك بعد مرور أسبوعين من حدوثه، لأن في هذا الوقت المبكر يكون الحمل حجمه لا يتجاوز بضعة مليمترات ومكون من عدد قليل من الخلايا. ويبدأ في هذا الوقت تكون الجنين في بطانة الرحم، وبعد ذلك يبدأ تكون المشيمة وهي المسئولة عن إفراز هورمونات الحمل، ويمكن من خلال عدة طرق التأكد من أن علامات واعراض الحمل التي قد تم ملاحظتها هي دقيقة وصحيحة، وتدل بشكل قاطع على حدوث الحمل.

اختبار الحمل المنزلي يعتبر وسيلة فعالة للتأكد من الحمل، وهو متوافر في الصيدليات، ويمكن منه التأكد من حدوث الحمل عن طريق قياس مستوى هرمون الحمل في البول، ويمكن للطبيبة أن تعتمد على هذا التحليل كدليل على حدوث الحمل، ويستحسن تكرار هذا الاختبار للتيقن من الحمل، وإذا كانت نتيجة هذا الاختبار نتيجة إيجابية، فيجب عليك إستشارة الطبيبة للتأكد من نتيجة الإختبار ولكي تبدأ متابعة الحمل.

اختبار البول في العيادة للحامل يشبه تحليل الحمل المنزلي، وهذا التحليل أيضا يؤكد حدوث الحمل عن طريق قياس مستوى هرمون الحمل في البول، وتصل دقة نتائجه حتى نسبة مئة في المئة. ولا يشترط عمل هذا التحليل في الصباح، وهذا النوع من التحاليل يؤكد وبشكل قاطع إن كانت علامات واعراض الحمل صحيحة.

اختبار الحمل بتحليل الدم يتم عمله من أجل تحديد وقت حدوث الحمل، وتقوم الطبيبة المتابعة للحمل بإجراء تحليل دم الحامل لمعرفة موعد بدايته. كما أن هذا التحليل يمكن أن يحدد حدوث أو عدم حدوث الحمل عن طريق قياس مستوى هرمون الحمل، وبالطبع يتم قياسه في الدم، وعلى أساس اعراض الحمل المختلفة يتم تحديد طرق متابعة الحمل، ويعتبر تحليل دم الحامل شديد الأهمية إن وجد هناك إحتمال لحدوث الإجهاض. أو إن كان هناك مؤشرات على مصاعب تكتنف الحمل ومنها الحمل خارج الرحم.

الفحص الداخلي للحوض يمكن أن يتم اللجوء إليه خلال الاسبوع الخامس من الحمل، حيث تتمكن الطبيبة المتابعة للحمل من خلال هذا الفحص من الإطلاع على صورة واضحة لمسار الحمل. وذلك عن طريق ملاحظة مدى سمك ونعومة أنسجة الرحم، والتي تؤكد أن الحمل يتقدم بشكل جيد.

الخميس، 24 مارس، 2011

علامات الحمل المبكرة



توجد العديد من علامات واعراض الحمل التي قد تشعرين بها في مرحلة مبكرة جدا من الحمل. وذلك فبل تأخر الدورة أو عدم حدوثها. وهذه العلامات قد لا تختلف كثيرا عن الأعراض التي ربما تمرين بها قبل الدورة. مما يجعل التفريق بينها صعبا. ومعرفة إن كنت حاملا قبل تأخر الدورة أو قبل عمل تحليل الحمل المنزلي يعتبر أمرا سهلا إن كنت تعرفين جميع اعراض الحمل الاولية. وهذه العلامات قد يظهر معظمها أو قليل منها عند حدوث الحمل. ولكن على الأقل فإن واحدة أو أثنتين من هذه العلامات تظهر في أكثر الحالات.

أولى هذه العلامات هي حدوث ليونة في الصدر، ولكن العديد من النساء تظهر لديهن هذا العلامة قبل بداية الدورة الشهرية. ويحدث ذلك أيضا مع بداية الحمل بسبب زيادة الهورمونات في جسم الحامل. وقد لا تحدث ليونة في الصدر وبدلا من ذلك قد يكبر حجمه في الساعات والأيام الأولى من حدوث الحمل. من اللحظة الأول التي تصبحين فيها حاملا فإن جسمك يمر بتغيرات تسمح بتطور الجنين ونموه حتى موعد الولادة.

قد تشعرين بالوهن وبنقص واضح في الطاقة، والعديد من الحوامل يشعرن بالتعب الشديد في المرحلة الأولى من الحمل. وهن في العادة قد يفسرن حدوث هذا التعب بأشياء أخرى ليس لها علاقة بالحمل، بالرغم من أن منشأ هذا الإرهاق هو الحمل. وهذا التعب نتيجة للتغيرات الهورمونية في الجسم، بالإضافة أيضا إلى الإجهاد الذي يصيب جسم الحامل بعد حدوث الحمل. وأفضل علاج لهذا التعب هو الذهاب مبكرا للنوم، ثم الإستيقاظ بعد أخذ القدر الكافي من الراحة.

قد يحدث نزول قطرات دم بكميات قليلة، وهذه العلامة تحدث نادرا، ولكن يمكن الإستناد عليها كإحدى العلامات المبكرة للحمل. وهذه القطرات تظهر قبل أيام قليل من حلول الموعد المعتاد للدورة الشهرية. وقد تنزل إفرازات مهبلية ذات لون يميل للبني أو للوردي، وهذه الإفرازات تحدث عندما تبدأ البويضة المخصبة في الإلتصاق بالرحم. وبالرغم من ذلك فلو لم تظهر هذه الأعراض الأخيرة فلا يعتبر ذلك دليلا مؤكدا على عدم حدوث الحمل. وذلك لأن هذه الإفرازات لا تحدث إلا في ثلث حالات الحمل.

أول الاعراض المبكرة للحمل هي الشعور بالغثيان. وهذا أيضا قد يعتبر علامة على تناول المرأة طعام ملوث أو فاسد، أو بسبب ضغوط الحياة اليومية. ويبدأ الشعور بالغثيان بصورة تدريجية، ويكون هذا الشعور خفيفا في الأيام القليلة الأولى ثم يتزايد، وقد تظن المرأة أنها مصابة بالأنفلونزا أو شيئ من هذا القبيل. ويعتبر الغثيان الذي يستمر لفترة طويلة هو علامة اولى قد تدل على حدوث الحمل. وخاصة إن لم تكن السيدة متوقعة حدوث الحمل. والعديد من النساء يشعرن بجانب الغثيان بالآم غير معلومة السبب. وعلى الرغم من ذلك فإن كثير من الأطباء يعتقدون أن هذا هو رد فعل نفسي يسبق دائما حدوث الدورة الشهرية.

تأخر الدورة الشهرية هو علامة مؤكدة بأن شيئ ما يحدث. وفي أغلب الأحيان يكون حدوث الحمل. وإذا لم يتم تدوين مواعيد حدوث الدورة أو لم تكن دورتك منتظمة، فلا يمكن بأي حال من الأحوال عندئذ الإعتماد على تأخر أو غياب الدورة كدليل على حدوث الحمل. ولكن إذا صاحب ذلك الشعور بالغثيان. فيكون إحتمال حدوث الحمل كبيرا في هذه الحالة.

الكثير من النساء عند بدء الحمل يشعرن بالجوع الشديد. وعلى الأرجح يكون السبب وراء ذلك أن جسم المرأة الحامل يعمل فوق طاقته من أجل الإستعداد لتكون ونمو الجنين. وعلى العكس من ذلك فإن بعض النساء الأخريات قد يشعرن بفقدان الشهية. وهذه العلامات قد تتبدل وقد تختلف ما بين يوم وآخر، بسبب الشعور بالغثيان وبقية علامات الحمل.

لا توجد قائمة تسمح بالتأكد بشكل قاطع من حدوث الحمل أو عدم حدوثه. وذلك لأن كل إمرأة بل وكل حمل له أعراضه المختلفة. وبعض النساء قد لا يشعرن بأية أعراض على الإطلاق. بينما توجد نساء أخريات يدركن جميع علامات واعراض الحمل المذكورة هنا. وعلى السيدة التي تنتظر حدوث الحمل أن تترقب جميع هذه الاعراض، بحيث يمكن ملاحظتها، والإحساس بالتغيرات التي تحدث في الجسم قبل فترة طويلة من إجراء إختبار الحمل المنزلي.


المغص وعلامات الحمل المبكرة



الكثير من النساء يتسائلن إن كان الشعور بالمغص من علامات الحمل المبكرة. والمغص قد يكون فعلا من اعراض الحمل. وقد يحدث في بعض الأحيان لأسباب أخرى. وكمعظم العلامات الاولى للحمل فإن المغص قد يعني الإصابة بمرض ما ولايحدث فقط بسبب الحمل. فمثلا بالنسبة لكثير من الفتيات والنساء أوجاع البطن أو حدوث المغص لهن يعتبر علامة على بدء الدورة الشهرية.

الإعتماد على حدوث المغص كعلامة على الحمل يكون في كثير من الأحيان أمرا محيرا. وذلك لأن العديد من النساء قد يعتقدن أن الحمل لم يحدث بعد، في نفس الوقت الذي يشعرن فيه بالمغص. أو قد يشعرن بأن هذا المغص علامة على وجود خطورة على الحمل وذلك بعد التأكد من حدوثه. ويعتبر المغص أو وجع البطن خلال المراحل الاولى من الحمل أمرا كثير الحدوث. وتوجد العديد من الأسباب المؤدية لحدوث المغص في هذا الوقت من الحمل.

بعض النساء يشعرن بالآم البطن وذلك عند بداية حدوث إلتصاق الجنين ببطانة الرحم، وهذا يحدث خلال أسبوع إلى عشرة أيام بعد التبويض. أو ما يقرب من مرور ثلاثة أسابيع من بداية آخر دورة شهرية. كثيرا ما يستمر هذا المغص لفترة قصيرة، وفي أوقات أخرى قد يطول عن ذلك بسبب التغيرات الحادثة في الرحم.

الشعور بالألم في البطن هو علامة مبكرة على الحمل قد تحدث بسبب أن الرحم يمر بتغيرات متسارعة تجعله مكانا ملائما لحدوث الحمل، فالرحم يتمدد وينمو حتى يوفر متسعا لنمو الجنين والمشيمة. كما أن الدم يتدفق بكميات أكبر إلى الرحم وهو لا يحتاج الكثير من الوقت لينمو، الرحم يكون في حجم ثمرة الكمثرى قبل الحمل ويصل لحجم أكبر من جسم المولود قبيل الولادة. الكثير من النساء يعتقدن أن المغص يحدث بسبب الدورة الشهرية، في حين أن هذا المغص قد يكون في الواقع بسبب تغيرات الرحم وبداية الحمل، وبمجرد أن تتأخر الدورة لعدة أيام أو أسبوع، قد يتم البدء في إجراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد من حدوثه أو عدم حدوثه.

لو كنت تقومين بقياس درجة حرارة جسمك يوميا في الصباح الباكر، فسوف تتأكدين من حدوث الحمل بشكل قاطع، وذلك لو إستمرت درجة حرارة جسمك مرتفعة بعد إنتهاء التبويض، وبالإضافة إلى ذلك فإن حدوث المغص في وقت مبكر قد يؤكد حدوث الحمل. أما إذا حدث هذا المغص أو ألم البطن بعد التأكد من الحمل بفترة زمنية فيكون ذلك علامة خطورة على الحمل. المغص في حد ذاته دائما لا يسبب أية مشاكل، وهو يعتبر علامة على أن الحمل جيد، ولكن إذا حدث معه نزيف، فيجب عليك المسارعة في إستشارة الطبيبة.

إذا صاحب المغص اعراض أخرى من اعراض الحمل مثل الغثيان، وليونة الثدي، والتعب، والحساسية الشديدة للروائح، وتغيرات في إفرازات المهبل، وكثرة التبول، فإن الحمل يكون مؤكدا، وعليك من هذه اللحظة إجراء تحليل الحمل في العيادة الطبية.

المغص دائما ما يحدث في أول الحمل، وقد يكون بالفعل علامة مبكرة على الحمل. ولكن يصعب كثيرا الإعتماد على حدوثه كعلامة على الحمل إن لم تظهر علامات أخرى مصاحبة له. لأن المغص قد يكون علامة على بداية الدورة الشهرية أيضا، ويجب عليك الإنتظار قليلا لتعرفي ما هو السبب وراء حدوث هذا المغص. العديد من الحوامل يتعرضن للمغص أو أوجاع البطن في وقت مبكر من الحمل حتى نهاية الشهر الثالث.

اعراض الحمل المبكرة - اعراض الحمل النادرة الحدوث



أكثر النساء يعرفن اعراض الحمل العادية. ولكن القليل منهن يعرفن اعراض الحمل المبكرة والتي يندر حدوثها. الكثير من اعراض الحمل تختلف بشدة بين حامل وأخرى وهي لا يمكن التنبؤ بحدوثها جميعا بشكل كامل. ومن هذه الاعراض الشعور الشديد بالقلق، وهذا بالتالي يؤدي لصعوبة معرفة المرأة إن كانت حاملا أم لا. كما أن العديد من النساء الحوامل قد لا يستطعن التفريق بين هذه الاعراض ومثيلاتها التي تحدث بسبب حالات مرضية مختلفة. مما يؤدي لعدم قدرتهن على إخبار الطبيبة المعالجة عن هذه الاعراض. وعلى ذلك فإن معرفتك بأعراض الحمل الغير عادية هام جدا للتأكد من حدوث الحمل أو عدم حدوثه.

اعراض الحمل القليلة الحدوث التي قد تكون دلائل مؤكدة على حدوث الحمل، تحدث في العديد من الحوامل ومنها الشعور بالدوار أو الدوخة وقد يصل الأمر لحدوث الإغماء أو فقدان الوعي، وقد يحدث نزيف. وتحدث هذه الأعراض مع غياب أغلب العلامات العادية للحمل، وقد تكون هذه العلامات موجودة ولكن الحامل لم تأخذها كعلامات مؤكدة على حدوث الحمل. ولذلك فإنه بمجرد معرفة هذه العلامات غير المعتادة للحمل، فإنك تستطيعين ملاحظتها إن حدثت، وتكونين على إستعداد لإستشارة طبيبتك حولها وهذه الأعراض كالآتي:

ظهور ووضوح الأوردة الدموية والعروق المحيطة بالصدر وفي أعلى الذراعين، ويعتبر ذلك من علامات الحمل المبكرة ونادرة الحدوث. وهذا العرض يسبب شعور أكثر الحوامل بالضيق والقلق، ومع ذلك فإن أكثر الأطباء يعتقدون أن هذا العرض لا يسبب أي ضرر، لأنه يحدث بشكل طبيعي بسبب تدفق الدم في جسم الحامل، ومن ثم يتم زيادة هذا التدفق في المناطق الحيوية من الجسم.

قد يحدث إحتقان الأنف وقد تشعرين بإنسداد في الأنف خلال شهور الحمل. ويعتبر الأطباء أن هذه علامة مبكرة على حدوث الحمل، وهذا يؤدي لإزعاج شديد أثناء الليل تماما كما يحدث عند الإصابة بالانفلونزا، وقد يصل الأمر للنزيف من الأنف حتى مع درجات الحرارة العادية. وكل ذلك يحدث مع غياب جميع اعراض البرد أو الانفلونزا الأخرى. وعند حدوث ذلك يجب عليك إستشارة الطبيبة للتأكد من حدوث حمل.

الشعور بطعم معدني في الفم ويحدث هذا قليلا أثناء الحمل، وهذا العرض يعتبر أيضا من اعراض الحمل المبكرة ونادرة الحدوث، وهو نتيجة للتغيرات الهورمونية في الجسم.

حدوث الإنتفاخ وزيادة غازات البطن هو من أكثر الأعراض المحرجة للحمل، ولتجنب هذا العرض يجب الإلتزام بنظام غذائي طبي.

العديد من النساء الحوامل يشعرن بزيادة إفراز اللعاب في الفم. ويؤدي ذلك للشعور بالغثيان وهذا العرض هو الأكثر إزعاجا، ويجعل هذا العرض من المرأة الحامل تعاني بشدة منه كأحد العلامات الاولى للحمل نادرة الحدوث. وقد يسيل اللعاب من الفم أثناء النوم.

لو كنت تستيقيظين في منتصف الليل بسبب الشعور بألم شديد في الساقين أو الأرجل، فيجب عليك معرفة أن ذلك من العلامات الأولى للحمل، والتي قد لا تحدث كثيرا. وهذا يحدث بسبب نقص الكالسيوم في جسمك أو لوجود أسباب أخرى أثناء الحمل. ويجب عليك اللجوء للطبيبة حتى تجد العلاج الملائم لهذا الشد العضلي.

ظهور الشعر على الوجه وتلون الجلد يزداد مع بداية الحمل وأثناء مراحله المختلفة، وهذه من علامات الحمل الغير نادرة الحدوث، ولا يمكن إزالة الشعر الزائد بالمستحضرات الكيماوية بسبب إحتمال وجود مخاطر على الجنين.

عندما تشعرين ببعض هذه الأعراض المزعجة والتي تظهر مبكرا أثناء الحمل، فإن عليك إستشارة الطبيبة لمعرفة آثار هذه الأعراض الضارة على الجنين وكيفية علاج تأثيرها المزعج.

علامات التبويض الجيد - اعراض التبويض المؤدية للحمل



تحديد ومعرفة اعراض التبويض أمر شديد السهولة. التبويض يحدث عادة خلال أثنى عشر إلى ستة عشرة يوما بعد أول يوم من آخر دورة شهرية، خلال أيام التبويض فإن تغيرات خفيفة سوف تبدأ في الظهور على جسمك ومنها، زيادة إفرازات المهبل، الشعور بالمغص أو آلام في البطن، وإرتفاع حرارة الجسم، وفي بعض الأحيان قد يصاحب حدوث ذلك نزول القليل جدا من قطرات الدم، وقد تكونين قد مررت ببعض هذه التغيرات قبل ذلك، ولكنك لم تلاحظين حدوثها. ومع ذلك فإن ملاحظة هذه التغيرات ليس أمرا صعبا، كل ما عليك فقط هو الإهتمام بحدوثها إذا ظهر بعضها.

الخطوة الأولى لملاحظة هذه التغيرات في جسمك هو معرفة موعد حدوثها. وهذا عادة أمر شديد السهولة بالنسبة لامرأة تنتظر حدوث الحمل، أول اعراض التبويض هو حدوث افرازات من المهبل. وتتزايد هذه الافرازات وتصبح سميكة وبكثافة بياض البيض النيئ، وهذا يحدث بسبب التغيرات الهورمونية.

قبل يومين أو ثلاثة من حدوث التبويض سوف تلاحظين زيادة افرازات المهبل وهي تكون لزجة وشفافة. وهذه الأيام هي اكثر الأيام خصوبة، ولكن اليوم الأخير من حدوث هذه الإفرازات هو أكثر هذه الأيام خصوبة، وهذا لأن اليوم الأخير من حدوث الإفرازات أو اليوم الذي يليه، هما اليومان الذي يحدث خلالهما التبويض. والأمشاج الذكرية في المهبل تكون صالحة للإخصاب لمدة خمسة أيام، وعلى ذلك فإن تلقيح البويضة أثناء حدوث الإفرازت المهبلية قد يتم حتى لو تأخر التبويض.

ثاني اعراض التبويض هو الشعور بمغص أو ألم في البطن، وهذا المغص الذي قد تشعرين به يكون في أحد جانبي البطن وهو الجانب الذي يحدث به التبويض، وهذا يحدث بسبب إنطلاق البويضة من المبيض وتحركها خلال قناة فالوب، وهذا الألم يكون مفاجئا ولكنه غير مستمر، وهو يختفي سريعا وهو قد يحدث عدة مرات أثناء النهار.

آلام التبويض قد تحدث كل شهر، ولكنها لأسباب غير معروفة قد تظهر كل ثلاثة اشهر. وفي أغلب الحالات فإن هذا المغص يختفي سريعا خلال سبعة ساعات، وقليل من الحالات فقد يستمر ليوم كامل أو كحد أقصى يومان. قد تشعرين أيضا بالإنتفاخ والغثيان وتعانين من كثرة التبول.

وفي هذا الوقت قد تلاحظين ظهور لون وردي فاتح يصبغ الإفرازات المهبلية، وهي طبيعية وغير ضارة مطلقا. وكل هذه الاعراض والعلامات قد تختلف من امرأة لأخرى، وللتأكد بشكل قاطع من حدوث التبويض فيجب قياس حرارة الجسم. وذلك لأن بعد حدوث التبويض فإن حرارة الجسم ترتفع بما يقدر بنصف درجة مئوية. وتقاس هذه الحرارة بترمومتر خاص لذلك وتقاس بعد الإستيقاظ من النوم صباحا.

بالإضافة إلى الأعراض السابقة الذكر فإن العديد من النساء يشعرن بالنشاط والرغبة خلال أيام التبويض. وبملاحظة جميع ما سبق من اعراض التبويض، فإن فرص حدوث الحمل تصبح كبيرة وفي أسرع وقت ممكن.

علامات الحمل المبكرة - كيف تعرفين انك حامل قبل عمل التحليل المنزلي



أغلب النساء يتسائلن ماهي اولى علامات الحمل التي سوف تظهر بعد الإخصاب. وتتعدد الآراء والخبرات المرتبطة بعلامات الحمل الاولية، ويعاني أكثر النساء بسبب صعوبة التفريق بين اعراض الحمل واعراض الدورة الشهرية. ومع ذلك فإن العديد منهن يعتبرن أن تأخر الدورة هو العلامة الأهم على حدوث الحمل. ولكن الأطباء لا يتفقون تماما مع هذا الإفتراض. فتأخر الدورة قد ينجم عن الإرهاق أو الإجهاد الزائد، أو الإستغراق في العمل، أو الإعتماد على نظام غذائي غير سليم، أو الإصابة بالأمراض. وتعتقد طبيبات النساء والتوليد أن النساء المقبلات على الحمل يجب أن يعتمدن على علامات أخرى محتملة تؤكد حدوث الحمل بجانب إنتظار تأخر الدورة أو عدم حدوثها، بالإضافة إلى أن تأخر الدورة يحدث بعد مرور شهر من حدوث الحمل. كما أن جسم المرأة الحامل يبدأ في إظهار علامات بعد عدة ايام من حدوث الإخصاب. ولذلك فإنه يجب عليك أن ملاحظة هذه الاعراض للتأكد من حدوث الحمل أو عدم حدوث بأسرع ما يمكن.

العلامات التي تؤكد حدوث الحمل تظهر مبكرا، وذلك لأن الحمل هو سلسلة من التفاعلات كإستجابة للتغيرات الهورمونية الكبيرة التي تحدث في جسم الحامل. وهذه التفاعلات تتضمن تغيرات في الجسم وتغيرات في الحالة النفسية وكثير منها مصدر إزعاج. وعلى ذلك فإن عليك ملاحظة ما هي أعراض الحمل المحتملة التي من الممكن أن تظهر عليك في الشهور الاولى من الحمل وكيف يمكنك علاج اعراض الحمل المزعجة.

الشعور بالإكتئاب والتقلب في الحالة النفسية من علامات الحمل، ومن ذلك الشعور بالحزن والميل للبكاء، وكثرة الخلافات مع الزوج بدون سبب مفهوم، ويحدث ذلك بسبب التغيرات الهورمونية التي تصاحب الحمل. كما أن المرأة المقبلة على الحمل تشعر بالكآبة من وقت لآخر بسبب زيادة مستوى هورمون الاستروجين.

من اعراض الحمل الشعور بالغثيان، وخاصة في ساعات الصباح. وفي بعض الأحيان يحدث القيئ وهذا عرض أكثر تأكيدا على الحمل، وبما أن الشعور بالغثيان يكون صباحا وقليل من الأحيان يحدث ليلا، فإنه يمكن التفريق بينه وبين الشعور بالغثيان الذي يحدث مثلا من تناول طعام ملوث. وبذلك يمكن الإعتماد على هذا العرض كدليل مبكر على حدوث الحمل. يمكن للمرأة الحامل علاج الشعور بالغثيان عن طريق تجنب التوابل والبهارات في الطعام، وتوزيع الوجبات الكبيرة على وجبات أقل حجما وأكثر عددا.

من اعراض الحمل نزول نقط أو قطرات دم، ويحدث ذلك بعد إنتقال البويضة المخصبة وإلتصاقها في بطانة الرحم. وسوف تلاحظين بقع خفيفة من الدم تنزل من المهبل، وهذه من العلامات الاولية على الحمل. وهذه القطرات الدموية تختلف عن دم الدورة، حيث يكون لونها وردي فاتح ولا يوجد ضرر منها، أما إذا حدث بدلا من هذه البقع نزيف شديد فيكون ذلك دلالة على حدوث حمل خارج الرحم، أو إحتمال كبير على الإجهاض.

حدوث الإنتفاخ وغازات في البطن يعتبر من العلامات الأخرى، حيث أن معاناة المرأة الحامل من ذلك يحدث كثيرا. ويمكن الإعتماد على ذلك كعلامة مبكرة على الحمل. ويحدث ما سبق لأن حركة الأمعاء في المرأة الحامل تصبح بطيئة مما يؤدي لأعراض عديدة مثل عسر الهضم والغازات والمعاناة من الإمساك.

تشعر الحامل بالتعب الشديد والإرهاق الزائد في أول شهرين من الحمل. وذلك لأن في الثلث الأول من الحمل يمر جسم الحامل بتغيرات هورمونية كبيرة، بسبب تقدم مراحل نمو الجنين المتسارعة. وهذا الشعور بالتعب هو رد فعل على هذه التغيرات الهورمونية. وقد يحدث التعب أيضا نتيجة الشعور بالغثيان مما يؤدي لقلة تناول الطعام، والمزيد من الشعور بالإجهاد والوهن. قال تعالى: وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ [لقمان:14]

بالإضافة لما سبق ذكره من الاعراض، قد تشعرين باعراض اخرى للحمل مثل كثرة التبول، وزيادة حرارة الجسم، وحدوث مغص أو تقلصات في البطن، إن كنت تنتظرين الحمل فعليك ملاحظة جميع اعراض الحمل المبكرة، وتدوين وكتابة كل الاعراض التي تظهر عليك، ومن ثم إستشارة الطبيبة حتى تتأكدين من خلال الفحص وإجراء التحاليل من حدوث الحمل.

الأربعاء، 23 مارس، 2011

علامات الحمل المبكرة جدا - ماهي علامات الحمل؟



توجد العديد من علامات الحمل التي تظهر مبكرا جدا والتي تؤكد بشكل كبير أنك حامل. وبعض النساء تظهر لديهن علامتين أو ثلاثة علامات من علامات الحمل. بينما البعض الآخر فقد يظهر لديهن خمسة من علامات الحمل المبكرة جدا، بعد حدوث الحمل فإن الأمر قد يستغرق حوالي إسبوع إلى عشرة أيام حتى يتم إلتصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم. وبعد ذلك فإنه على الأقل تظهر بضعة علامات على حدوث الحمل والتي تعتبر دليلا على إنك حامل.

يعتبر التبول المتكرر بكثرة من اولى علامات الحمل المبكرة والتي تؤكد حدوث الحمل. وهذه العلامة قد تظهر أيضا لأسباب أخرى بخلاف الحمل. ولكنها مؤشر واضح وموثوق به كدليل على حدوث الحمل عند خلو المرأة من المرض.

ظهور بقع أو قطرات دم في شهور الحمل الأخيرة يعتبر علامة على حدوث خطورة على الحمل، ولكن إذا ظهرت هذه البقع الخفيفة بعد حدوث التبويض وقبل بدء الدورة فإن ذلك يشير إلى حدوث الحمل، ويكون لون هذه البقع وردي أو بني وتكون خفيفة وتختفي سريعا بعد فترة قصيرة من الزمن.

عدم حدوث الدورة الشهرية يعتبر من العلامات المبكرة جدا لحدوث الحمل، وهذا التأخر في الدورة الشهرية معروف لدى أكثر النساء المقبلات على الحمل، وذلك لأنه العرض الأكثر وضوحا، ومع ذلك فإنه لا يمكن الإعتماد على تأخر الدورة كدليل وحيد على حدوث الحمل وذلك لأنه توجد عدة أسباب أخرى بجانب الحمل تؤدي لعدم حدوث الدورة، ومنها الضغط العصبي وتناول بعض الأدوية أو العقاقير.

حدوث تقلصات ومغص في البطن مع الشعور بالغثيان يمكن إعتبارها أيضا من أهم علامات الحمل المبكرة جدا، وفي كثير من الأحيان فإن هذا العرض قد يتشابه مع أعراض بعض الحالات المرضية. فقد يحدث المغص أو الشعور بالغثيان نتيجة تناول طعام ملوث او فاسد، وهذا يجعل الإعتماد على أكبر عدد ممكن من الأعراض هو الأسلوب الأفضل للتأكد من حدوث الحمل.

الشعور بالتعب الشديد من الأعراض المصاحبة للحمل، ويجب التيقن من أن التعب نتيجة الحمل وليس لأسباب أخرى مثل حدوث مرض، وهذا النوع من التعب نتيجة الحمل يكون مستمرا ويصعب علاجه.

بعد التأكد من ظهور واحد أو أكثر من علامات الحمل المبكرة جدا، فيجب على المرأة المقبلة على الحمل أن تقوم بإختبار الحمل المنزلي للتأكد من صحة هذه العلامات، ولأن إختبار الحمل المنزلي غير دقيق ونتائجه قد تكون خاطئة فيجب إجراؤه أكثر من مرة.

علامات الحمل المبكرة جدا - في الأسبوع الثالث من الحمل



علامات الحمل الاولية معروفة على نطاق واسع وخاصة بين النساء الراغبات في الحمل، وبمجرد معرفتك بهذه العلامات فإنك عندما تشعرين بها وذلك بعد حدوث التبويض والإخصاب، فيمكن عندئذ التأكد بسهولة من حدوث الحمل.

بعض علامات الحمل واعراضه تظهر عندما تكونين حاملا في الأسبوع الثالث. وقد تتصورين حدوث الحمل بالرغم من عدم حدوثه، وذلك لأن أعراض الحمل في كثير من الأحيان قد تتشابه مع الأعراض الناشئة عن أمراض مختلفة. وعلى العكس من ذلك فقد يحدث الحمل بدون الشعور بأية اعراض مطلقا.

اعراض الحمل عديدة ومنها ما هو يمكن الوثوق منه كدليل على حدوث الحمل، ومنها ما يمكن إعتباره محض إفتراضات، أو مرجح لحدوث الحمل، كما يوجد منها علامات مؤكدة على الحمل. وتعتبر علامات واعراض الحمل المبكرة جدا هي علامات ودلائل إفتراضية، وهي بذلك أدلة لا يمكن الجزم القاطع على حدوث الحمل منها. ومع ذلك فإن هذه الاعراض تعتبر دليلا في أغلب الأحيان على حدوث الحمل، وبالرغم من أن هذه الاعراض يصعب ملاحظتها إلا أنه مع تقدم الحمل تصبح أكثر وضوحا بعد أن كانت في البداية مجرد إفتراضات غير مؤكدة على حدوث الحمل.

اعراض الحمل الاولية تتضمن تقلصات ومغص في البطن وهي مشابهة لمثيلاتها التي تحدث أثناء الدورة الشهرية، ومع ذلك فإن هذا المغص لا يكون ناتجا من نزول دم الحيض. وبدلا من ذلك فإن ما يحدث هو نزول قطرات دم قليلة أو إفرازات مخاطية من المهبل في حال حدوث الحمل. وهذه البقع الدموية القليلة تحدث في وقت مبكر قليلا عن الموعد الإعتيادي للدورة. وتكون هذه البقع الدموية فاتحة اللون مقارنة بلون دم الحيض، كما أن هذه البقع لا تحدث لفترة طويلة، ويعتبر كل من المغص وبقع الدم هي اولى علامات الحمل وهي دليل على أن البويضة قد تم إخصابها وبدأت تلتصق في بطانة الرحم.

كثرة التبول هي من أكثر علامات الحمل المبكرة حدوثا وذلك بعد الإخصاب. ويستمر ذلك لعدة أسابيع. بعض النساء الحوامل قد يعانين من صعوبة في التبول، وقد يشكل ذلك للبعض مصدر إزعاج مستمر. ويفسر إحتياج المرأة الحامل للذهاب إلى دورة المياه بكثرة بحدوث تغيرات هورمونية في الجسم بعد حدوث الحمل، كما أن تدفق الدم يزداد في الأعضاء الداخلية والمسئولة عن الحمل ونمو الجنين وذلك بعد فترة قصيرة من حدوث الإخصاب، وكنتيجة لهذا الإحتقان وبسبب بدء تكوين ونمو الجنين، فإن الرحم يطرأ عليه العديد من التغيرات، وهذه التغيرات المبكرة قد تقلل من المجال المتاح للمثانة مما يؤدي للحاجة للتبول بكثرة، وكل الأعراض المرتبطة بالمثانة تختفي عادة في الشهر الرابع من الحمل. ولكنها تظهر مجددا خلال الفترة الأخيرة من الحمل.

يعتبر تأخر حدوث الدورة الشهرية عن وقتها المعتاد من أهم علامات الحمل المبكرة، وهذه العلامة هي أكثر العلامات وضوحا ويسهل ملاحظتها. وبشكل عام فإن عدم حدوث الدورة لامرأة لاتعاني من الأمراض وذلك خلال سنوات خصوبتها - وهي السنوات مابين 15 حتى 45 - فيعتبر ذلك دليلا على حدوث الحمل. ولكن هنالك العديد من الإستثناءات لهذا الأمر، فبجانب الحمل فإن العديد من الحالات المرضية تسبب منع حدوث الدورة بصورة مؤقتة. ومنها الأمراض التي تصيب الرحم والتي تؤدي لتأخر الدورة عن موعدها الطبيعي. كما أن الدورة قد تتأثر بأمراض معينة تصيب المبيض، بالإضافة إلى أن ضغوط الحياة اليومية أو حدوث تغيرات كبيرة في حياة المرأة، أو اللجوء لنظام غذائي قاسي أو ممارسة الرياضة العنيفة، أو حدوث زيادة كبيرة في وزن الجسم، أو التوقف بشكل مفاجئ عن تناول حبوب منع الحمل فإن كل ما سبق قد يؤدي لتأخر الدورة الشهرية عن ميعادها الطبيعي. الإضطرابات العاطفية والشعور بالحزن أو الخوف الشديد من حدوث الحمل أو الرغبة الشديدة في حدوثه قد يؤدي أيضا لتأخر الدورة الشهرية.

في بعض الحالات القليلة فإن الدورة تستمر حتى بعد حدوث الحمل، وفي أغلب الحالات فإن الدورة تتوقف بعد حدوث الإخصاب وبداية الحمل، أما إذا استمرت بعد الحمل فإنه دليل على وجود إحتمال لحدوث الإجهاض. وبما أن الإجهاض يحدث عادة في نفس الوقت التي تحدث به الدورة، فإن ذلك يؤدي لصعوبة معرفة السبب وراء هذه الأعراض.

نزول قطرات دم قليلة ذات لون فاتح، وكثرة التبول، وتأخر أو عدم حدوث الدورة هي أهم علامات الحمل المبكرة جدا.