الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

مقدمة عن الحمل - كل المعلومات عن الحمل والاستعداد له



إنجاب طفل يعتبر من أجمل الأمور التي يمكن أن تحدث لك. ولكن الحمل أيضا قد يشعرك ببعض القلق. إذا كان هذا هو حملك الأول، فإنه من الصعب توقع ما سيحدث أثناء الحمل.

قد تقوم والدتك وزميلاتك وصديقاتك وقريباتك بإسداء النصائح لك. بالإضافة إلى ذلك فإن هناك الكثير من المعلومات المفيدة من الانترنت وفي المجلات والكتب. في بعض الأحيان قد تجدين أن هذه المصادر محيرة ويكون من الصعوبة معرفة الصحيح منها عندما يخبرك الناس بنصائح مختلفة.

المعلومات الصحيحة عن الحمل تعطيك كل ما هو مفيد وتحتاجين معرفته حتى يكون الحمل سليما ويمثل فترة سعيدة في حياتك، وذلك أيضا لكي تحصلي على العناية الكافية أثناء الحمل. الإرشادات الخاصة بالحمل والولادة في تطور مستمر، لذلك فإنه من الهام أن تحصلي على النصائح الموثوقة مما يمكنك من إختيار الأفضل لحمل طبيعي وسليم.

إن كانت لديك أية تساؤلات أو مخاوف - حتى وإن كانت مخاوف غير مقلقة - فإن عليك التحدث إلى طبيبة النساء والولادة لأنها الأكثر فهما فيما يتعلق بأمور الحمل ومشاكله.

الاستعداد للحمل

ينبغي عليك الأخذ في الإعتبار كل الظروف الحياتية التي من الممكن أن تؤثر في قدرتك على الحمل بشكل طبيعي وهذه الظروف تنطبق أيضا على زوجك. وكل من الزوجين يسهل حدوث الحمل لديهما إن كانا يتميزان بصحة جيدة.

إن كنت تتعرضين للدخان السلبي فإنه يجب عليك تجنب هذا الأمر. تناولي طعام متوزان ومتكامل. تخلصي من زيادة الوزن أو النحافة. يجب عليك تجنب المشروبات الضارة وذلك إن كنت حاملا بالفعل أو كنت منتظرة حدوث الحمل. وإذا كنت لا تستطيعين الإمتناع عن تناول القهوة أو الشاي، فإنه ينبغي عليك حماية الجنين عن طريق شرب ما لا يزيد عن كوب أو كوبين منها مرة أو مرتين في الأسبوع.

قومي بممارسة التمارين الرياضية. إن كنت أنت أو زوجك تتناولان أية أدوية، يستلزم ذلك الحديث مع الطبيبة حول ما إذا كانت هذه الأدوية لها تأثير يمنع أو يضر الحمل. تناولي أربعمئة ميكروجرام من حمض الفوليك يوميا ويجب عليك الإستمرار في هذا الأمر حتى تمام الأسبوع الثاني عشر من الحمل.

إن كنت تعانين من أية حالة مرضية، أو كنت تعانين من القلق الشديد أو مصابة بمرض السكري أو كانت عائلتك لها تاريخ فيما يتعلق بالأمراض الوراثية، فإنه يلزم التحدث وإستشارة الممارس العام أو أخصائية النساء والولادة قبل أن يحدث لديك الحمل. من الأفضل إستشارة الطبيبة إن كان لديك شعور بأي قلق خلال الفترة السابقة للحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق