الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

الاسبوع الاول حتى الاسبوع الثاني عشر من الحمل



الاسبوع الاول حتى الاسبوع الثامن من الحمل: يمكنك إستخدام إختبار الحمل من اليوم الأول لغياب الدورة الشهرية وهذا الغياب من أهم علامات الحمل. وبمجرد أن تعرفي أنك حامل، قومي بزيارة طبيبة النساء والولادة من أجل البدء في متابعة الحمل والتفكير في أفضل مكان للولادة سواء كان في المستشفى أو في المنزل. بعض النساء الحوامل قد يشعرن بالغثيان أو بالتعب أو الإجهاد الشديد وقد تعاني الحامل أيضا من المشاكل الصحية البسيطة التي لا تستمر لأكثر من بضعة أسابيع.

تناولي ما لا يقل عن عشرة ميكروجرامات من فيتامين د يوميا، والذي يعتبر من المكملات الغذائية التي تضمن بداية سليمة للحمل بالإضافة إلى تناول المستحضرات الأخرى التي تصفها الطبيبة لك. يجب عليك الإستمرار في أخذ فيتامين د خلال حملك وأثناء إرضاعك لطفلك.

الاسبوع الثامن حتى الاسبوع الثاني عشر من الحمل

من المعتاد أن تقومي بزيارة الطبيبة لأول مرة مع بداية الأسبوع العاشر من الحمل والمرة التالية في الأسبوع الثاني عشر. في المرة الثانية، سيتم معرفة وزنك، وقياس طولك حتى يتم تحديد نسبة كتلة الجسم. سوف تسألك الطبيبة عن حالتك الصحية وعن التاريخ المرضي لعائلتك وعن الأمراض التي تعاني منها عائلة الزوج أيضا. وهذا ليتم التأكد من عدم وجود أية مخاطر متعلقة بالأمراض الوراثية.

في هذا الوقت يتم إستكمال تحديد الطريقة التي ستتم بها متابعة الحمل. ستقوم طبيبتك بمناقشتك حول مختلف الفحوص التي ستقومين بها أثناء الحمل، ومنها بالتأكيد إختبار السونار للتأكد من عدم وجود تشوهات في الجنين. وستخبرك الطبيبة ببعض الأشياء التي سوف تحدث أثناء الحمل وعن النصائح التي تضمن لك حملا سليما. وفي هذا الوقت عليك الإستفسار منها عن أية مشكلة تشعرين بها. يمكنك السؤال أيضا عن الوقت المناسب لأخذ أجازة الوضع إن كنت تعملين، وعن الإجراءات التي يلزم أخذها قبل القيام بهذه الأجازة.

عادة ما ينصح بالقيام بفحص السونار ما بين الأسبوع الثامن والأسبوع الرابع عشر من الحمل. وهذا الإختبار سوف يكشف عن طول وحجم جسم الجنين مما يسهل تحديد يوم الولادة بمنتهى الدقة. إختبار السونار يمكن أيضا أن يكشف عن أية تشوهات أو عن وجود أكثر من جنين أو ما يعرف بحمل التوائم. ويمكن للزوج أن يحضر أثناء قيامك بهذا الفحص أوأثناء متابعة الحمل. من الهام أثناء الحمل تناول ما يكفي من الألبان والفواكه والخضروات، بالإضافة إلى تناول مستحضرات الفيتامينات وخاصة فيتامين د والتي من الممكن شراؤها بدون وصفة طبية.

قومي بزيارة طبيبة الأسنان مع بداية الحمل، حيث أن العناية بالأسنان أثناء الحمل وخلال العام الأول من الرضاعة الطبيعية يعتبر أمرا هاما نظرا لإحتياج الأم والرضيع المستمر للكالسيوم خلال هذه الفترة. بمجرد أن تكتمل الأسابيع الإثنى عشر الأولى من الحمل، فإن تكوين الجنين يكون قد إكتمل. حيث أن جميع أعضائه، وعضلاته وأطرافه وعظامه وأعضاء التكاثر تكون قد تطورت. يمكن للجنين في هذا الوقت الحركة ولكنك لن تشعري بهذه الحركة في هذا الوقت المبكر.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق