الخميس، 19 أبريل، 2012

كيف تعرفين انك حامل - مشاعر الحامل



عندما تعرفين أنك حامل، فإنه من المؤكد أنك ستشعرين بالسعادة الغامرة وقد تشعرين أيضا بالمفاجأة، أو بالإرتباك. ويختلف شعور كل حامل عن الأخرى ويجب عليك أن لا تقلقي إذا لم تشعري بالفرح الشديد كما كنت تتوقعين قبل حدوث الحمل. وحتى إن كنت قد إنتظرت حدوث الحمل، فإن مشاعرك قد تتحول إلى عدم التصديق وعدم إستيعاب الخبر. بعض هذه المشاعر قد تكون ناتجة من التغيرات في مستوى الهرمونات لديك، والتي من الممكن أن تجعلك تشعرين بأحاسيس متضاربة.

وحتى إن كنت تشعرين بالقلق والإرتباك في بداية الحمل، فإن مشاعرك سوف تتغير لاحقا. حاولي التحدث مع طبيبتك والتي سوف تساعدك على التأقلم أو الإعتياد على الحمل وسوف تقدم لك النصائح حول هذا الأمر. قد يشعر الزوج أيضا بأحاسيس مختلفة عندما يعرف أن زوجته قد أصبحت حاملا. وقد يجد الزوج أنه من الصعوبة مناقشة هذه الأحاسيس لأنه لا يريد أن يزيد مشاعر القلق لدى زوجته. وكلا الزوجين يجب أن يشجع أحدهما الآخر ويتحدثان عن مشاعرهما أو عن مخاوفهما في هذه المرحلة المبكرة من الحمل.

وأيا كان ما تشعرين به، فإن عليك تحديد موعدا مع طبيبة النساء والولادة بما يمكنك من البدء في متابعة الحمل معها. وهذه المتابعة للحمل سوف تستمر حتى موعد الولادة وإتمامها.

قد ترغبين في إخبار عائلتك وصديقاتك عن حدوث الحمل لديك في الحال، أو الإنتظار قليلا حتى تستعيدي شعورك بالإطمئنان والهدوء. العديد من الحوامل ينتظرن حتى يتأكدن من حدوث الحمل عن طريق السونار وذلك قبل إخبار أسرهن بحدوث الحمل لديهن. أفراد الأسرة أو أفراد العائلة قد يظهرون الكثير من مشاعر السعادة والترحيب أو ردود الأفعال المتباينة على خبر حملك المفاجئ. وقد يكون من الأفضل مناقشة هذه الأمور مع طبيبتك أولا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق