الأربعاء، 18 أبريل، 2012

هرمونات الحمل ونوع الجنين وافضل وقت لحدوث الحمل



هرمونات الحمل : تحتوي أجسام الزوجين على العديد من الهرمونات، وهي عبارة عن مواد بروتينية تفرز في الدم. وهي تحمل الرسائل إلى مختلف أجزاء الجسم وهي تؤدي إلى تغيرات معينة تحدث في الجسم. الهرمونات الأنثوية، والتي تتضمن الإستروجين والبروجسترون، تتحكم في العديد من التغيرات المتعلقة بالدورة الشهرية، مثل خروج البويضة من المبيض وزيادة سمك بطانة الرحم.

أثناء الحمل يتغير مستوى الهرمونات في جسدك. وبمجرد أن يحدث لديك الحمل، فإن مستوى الإستروجين والبروجسترون في الدم يتزايد. وهذا يتسبب في نمو وزيادة سمك بطانة الرحم، وزيادة تدفق الدم إلى الرحم وإلى الصدر، كما أنه يؤدي إلى إسترخاء عضلات الرحم مما يفسح المجال لنمو الجنين. الزيادة في مستويات الهرمونات من الممكن أن تؤثر في الحالة النفسية للحامل. قد تشعرين بتقلب المزاج، أو تحسين برغبة في البكاء كما أن الشعور بالعصبية يكون شديدا. لفترة قصيرة من الزمن قد تظنين أنك لا تستطيعين التحكم في مشاعرك، ولكن هذه الأعراض سوف تختفي بعد مرور الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

الحمل بولد او بنت

تحتوي خلايا جسم الإنسان الطبيعي على ستة وأربعين كروموسوما، ويستثنى من ذلك الأمشاج الذكرية والبويضات الأنثوية. حيث أن كليهما يحتوي على ثلاثة وعشرون كروموسوما. عندما تقوم الأمشاج بتخصيب البويضة، فأن كروموسومات المشيج الذكري تضاف إلى كروموسومات البويضة مما يؤدي لتكوين خلايا تحتوي على ستة وأربعين كروموسوما.

الكروموسومات خيطية الشكل صغيرة الحجم، وكل منها يحمل تقريبا ألفي صفة وراثية. وهذه الصفات الوراثية تحدد الخصائص الموروثة للطفل، لون العينين والشعر، ونوع فصيلة الدم، طول وحجم الجسم. تحتوي البويضة المخصبة على كروموسوم واحد من البويضة وكروموسوم آخر من المشيج الذكري يحددان نوع الجنين ذكر أو أنثى. والكروموسوم الموجود في بويضة الأم من نوع واحد وهو معروف بالنوع س. ولكن الكروموسوم الذي يحدد نوع الجنين الموجود في الأمشاج الذكرية له نوعان س أو ص. إذا تم إخصاب البويضة بمشيج يحتوي على الكروموسوم س، فإن المولود سيكون بنتا. أما إذا كان المشيج يحتوي على الكروموسوم من النوع ص، فإن المولود سيكون ذكرا.

افضل وقت لحدوث الحمل

تزداد فرص حدوث الحمل لديك، إذا توفرت أسبابه أثناء يوم التبويض أو اليومين التاليين أو السابقين لذلك اليوم. ويوم التبويض هو تقريبا اليوم الرابع عشر بعد اليوم الأول لآخر دورة شهرية. تعيش البويضة تقريبا يوما أو نصف يوم بعد إنطلاقها من المبيض. ولكي يحدث الحمل لأي امرأة، فإن البويضة يجب أن تخصب بالأمشاج الذكرية أثناء هذا التوقيت. تستطيع الأمشاج الذكرية البقاء على قيد الحياة لأسبوع كامل داخل جسم المرأة. وعلى ذلك إذا توفرت أسباب الحمل خلال الأسبوع السابق للتبويض، فإن هذه الأمشاج سوف تجد الوقت الكافي للإنتقال عبر قناة فالوب لتنتظر لخروج البويضة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق