الأربعاء، 18 أبريل، 2012

علامات الحمل و نتيجة اختبار الحمل



بالنسبة إلى النساء اللاتي يتميزن بدورة شهرية طبيعية ومنتظمة، فإن علامات الحمل المبكرة والمؤكدة هي تأخر أو بالأصح غياب الدورة. وفي بعض الأحيان فإن النساء الحوامل تحدث لديهن الدورة بشكل خفيف جدا، ويظهر لديهن القليل من الدم. والعلامات الأخرى لحدوث الحمل هي كما يلي: الشعور بالغثيان، وقد يكون هذا الشعور لديك بدون مرض أو تكونين مريضة بالفعل. وهذا عادة ما يعرف بغثيان الصباح، ولكنه يمكن أن يحدث في أي وقت من أوقات الليل أو النهار. إذا شعرت بالغثيان طوال الوقت، مع حدوث القيء بشكل مستمر، فإنه يجب مقابلة طبيبة النساء على الفور.

تحدث العديد من التغيرات في الصدر، حيث أن الصدر قد يصبح أكبر حجما مع الشعور بليونته، وهذا قد يتشابه تماما مع ما يحدث قبل الدورة. وقد يصاحب ذلك أيضا الشعور بالتنميل أو الوخز. كما أن العروق والأوردة الموجودة في الصدر قد تصبح أكثر ظهورا، وتصبح الحلمات ذات لون داكن وتكون بارزة.

كثرة التبول من علامات الحمل، وقد تجدين نفسك في حاجة إلى الذهاب إلى الحمام ليلا، ومن العلامات الأخرى حدوث الإمساك، مع زيادة ظهور الإفرازات المهبلية والتي تحدث مع عدم الإحساس بالألم أو الحكة، إن كنت حاملا فإنك سوف تشعرين بالتعب، ويحدث كثيرا الإحساس بطعم غريب في الفم وعادة ما يكون هذا الطعم معدنيا. الحامل في أكثر الأحيان تشمئز وتنفر من روائح الشاي والقهوة والدخان ومن الأطعمة الدسمة.

اختبار الحمل

اختبار الحمل يمكن إجراؤه أو عمله بواسطة عينة من البول وذلك أثناء اليوم الأول من بعد غياب الدورة الشهرية، وهذا الأمر يعني أنك إن كنت حاملا، فإن الحمل قد حدث بالفعل لديك منذ أسبوعين. بعض إختبارات الحمل شديدة الحساسية يمكن أن تستخدميها حتى قبل أن يأتي موعد الدورة الشهرية. يمكنك أخذ عينة البول في أي وقت من ساعات النهار. إستخدمي وعاءا تم تنظيفه بالماء وبدون صابون لجمع البول.

يمكنك شراء إختبار الحمل والذي يباع في الصيدليات، وعادة ما تكون إختبارات الحمل زهيدة الثمن. وهذه الإختبارات يمكن بسهولة إجراؤها بنفسك بدون مساعدة الطبيبة. يعطي إختبار الحمل نتائج سريعة كما يمكنك عملها بدون أية مساعدة من أحد. توجد الكثير من أنواع إختبارات الحمل المنزلية. وتختلف طرق إستخدامها حسب كل نوع على حدة، وهذا الأمر يتطلب قراءة التعليمات وتنفيذها بدقة.

نتيجة اختبار الحمل

النتائج الإيجابية لإختبار الحمل عادة ما تكون صحيحة. ولكن النتيجة السلبية تكون أقل مصداقية وتأكيدا. إن كنت ما زلت تعتقدين أنك حامل، فإن عليك الإنتظار للأسبوع التالي لكي تجري الإختبار مرة أخرى أو قد يكون من الأفضل زيارة عيادة الحمل والولادة. كما يجب الإسراع في مقابلة الطبيبة إذا كنت تتناولين علاجات للأمراض المزمنة مثل داء السكري أو مرض الصرع، أو إذا كنت تعانين من مشكلة نفسية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق