السبت، 28 أبريل 2012

البروتينات والدهون والسكريات والكربوهيدرات في طعام الحامل


البروتينات في طعام الحامل : من مصادر البروتين المفيدة اللحم الأحمر ويستثنى من ذلك الكبد، ومن البروتينات المفيدة أيضا الأسماك، والدواجن، والبيض، والبقول وبعض الحبوب، والمكسرات. وكل هذه الأغذية تعتبر مصدرا جيدا للعناصر الغذائية أيضا. تناولي كميات معتدلة منها يوميا. وإختاري اللحم الأحمر، قومي بإزالة الجلود من الدواجن وعند الطهي إستخدمي أقل قدر من الدهون. إحرصي على أن يكون البيض والدواجن واللحوم أو اللحوم المصنعة مطهية بشكل كامل. تأكدي من عدم وجود أجزاء من اللحم ذات لون فاتح بسبب نقص النضج وتأكدي من أن السوائل الموجودة في اللحم قد فقدت لونها الأحمر بعد أن نضجت. إحرصي على تناول قطعتين من السمك على الأقل أسبوعيا، على أن تكون إحداهما من الأسماك الزيتية. توجد هناك بعض أنواع الأسماك التي يجب تجنبها أثناء الحمل.



الالبان في غذاء الحامل


منتجات الألبان مثل اللبن والجبن والزبادي والجبن قليل الدسم تعتبر هامة للحامل لأنها تحتوي على الكالسيوم وغيره من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجنين. تناولي قطعتين أو ثلاثة قطع منها يوميا، ومن الأفضل أكل الأنواع قليلة الدسم كلما أمكن. ومنها على سبيل المثل، اللبن منزوع الدسم أو الحليب والزبادي قليل الدسم والأجبان الجافة قليلة الدهون. ومع ذلك، فإنه يوجد بعض الأجبان التي يجب أن تتجنبيها أثناء الحمل.


الاغذية والمشروبات الغنية بالدهون أو بالسكريات


هذه المجموعة من الأغذية تتضمن جميع أنواع الدهون والزيوت، والزيوت والدهون المضافة على السلاطات والكريمات والشيكولاتة والأطعمة المقلية والبسكويت والفطائر والآيس كريم والكيك والبودنج. يجب عليك أن لا تتناولي إلا كميات قليلة من هذه الأغذية. يحتوي السكر على سعرات حرارية بدون وجود أية عناصر غذائية أخرى يحتاجها الجسم. تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكر بكميات كبيرة قد تسبب حدوث تسوس الأسنان، وخاصة إذا تم تناولها بين الوجبات. إذا تناولت أكثر مما تحتاجينه منها، فإن هذا سوف يؤدي إلى زيادة وزنك. تناول الكثير من الدهون المشبعة يمكن أن يزيد من نسبة الكولستيرول في الدم، مما يزيد من فرص حدوث أمراض القلب. حاولي التقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الدهون المشبعة وإستبدليها بالأغذية الغنية بالدهون غير المشبعة.


الكربوهيدرات في غذاء الحامل


الكربوهيدرات تشعر الحامل بالشبع على الرغم من عدم إحتوائها على كميات كبيرة من السعرات الحرارية كما أنها مصدرا هاما للألياف والفيتامينات. وهي تتضمن الخبز والبطاطس والأغذية المصنعة مثل الكورن فليكس والمكرونة بالإضافة إلى الأرز والشوفان والذرة والبطاطا الحلوة ودقيق الذرة. وهذه الأغذية يجب أن تكون الجزء الأساسي في جميع الوجبات. إحرصي على تناول الحبوب الكاملة بقدر الإمكان.


وزن الحامل


معظم النساء يزيد وزنهن فيما بين عشرة كيلوجرامات إلى اثنا عشر كيلوجراما أثناء الحمل. زيادة الوزن تختلف بشدة من حامل إلى أخرى إعتمادا على وزن المرأة قبل الحمل. الكثير من الوزن الزائد يرجع إلى نمو الجنين. زيادة وزنك بشكل كبير يمكن أن تؤثر على صحتك وقد تؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم لديك. وعلى الجانب الآخر فإنه من الهام أن لا يقل وزنك أثناء الحمل، ولكن يجب أيضا أن تتناولي الطعام الصحي. ومن الهام أيضا ممارسة بعض النشاط والحركة عن طريق القيام بأنشطة الحياة اليومية أو غيرها من التمارين الرياضة. إن كنت قلقة بشأن هذا الأمر، فإن عليك محادثة طبيبتك. لأنها سوف تقدم لك بعض النصائح إن كان وزنك زائدا عن مئة كيلوجرام، أو كان أقل من خمسين كيلوجراما.


اعداد الطعام للحامل


قومي بغسل الفواكه والخضر أو الخضر المعدة للسلاطات لكي تتخلصي من أية بقايا من الأتربة، والتي قد تحتوي على ميكروب التوكسبلازما. لأن هذا الميكروب قد يسبب الإصابة بداء القطط، والذي قد يؤذي الجنين. قومي بسلق الأطعمة التي تم إعدادها مسبقا حتي تضمني أن الحرارة وصلت لجميع إجزائها. وهذا يكون هاما جدا على الأخص للوصفات التي تحتوي على الدواجن. إحتفظي ببقايا الوجبات مغطاة في الثلاجة ويجب أن يتم تناولها قبل مرور يومين. قومي بغسل جميع الأسطح والأواني وغسل يديك أيضا، وذلك بعد تجهيز اللحوم النيئة. لأن هذا سوف يساعدك على تجنب الإصابة بداء القطط.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق