السبت، 28 أبريل، 2012

الفيتامينات والمعادن للحامل


الإلتزام بنظام غذائي متنوع وصحي، سوف يساعدك على الحصول على جميع الفيتامينات والمعادن التي تحتاجينها أثناء الحمل. هناك بعض الفيتامينات والمعادن التي تتميز بأهميتها الخاصة. ومنها حمض الفوليك الذي يعتبر هاما جدا للحمل لأنه من الممكن أن يقلل من حدوث الإصابة بتشوهات الصلب المشقوق. إذا كنت ترغبين في حدوث الحمل، فإنه عليك تناول ما لا يقل عن أربعمئة ميكروجرام من حمض الفوليك على هيئة أقراص كل يوم حتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل. إذا لم تكوني قد تناولت حمض الفوليك قبل حدوث الحمل، فإنه يجب عليك البدء في ذلك بأسرع ما يمكن وذلك بمجرد أن تعرفي أنك قد حملت.



كما ينبغي عليك أيضا تناول الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك، مثل الخضروات الورقية الطازجة، والكورن فليكس المضاف إليه حمض الفوليك والأرز البني. وبعض أنواع الخبز والمرجرين يتم إضافة حمض الفوليك إليها. إذا كنت قد أنجبت قبل ذلك طفلا مصابا بالصلب المشقوق، أو إذا كنت تعانين من حساسية القمح أثناء الحمل أو من مرض السكري أو كنت تتناولين الأدوية المعالجة للصرع، فإن عليك إستشارة الطبيبة للمزيد من النصائح حول حمض الفوليك. لأنك في جميع هذه الحالات سوف تحتاجين إلى أخذ جرعات أكبر من حمض الفوليك.


فيتامين د تحتاجه الحامل لأنه يحافظ على صحة العظام كما أن فيتامين د يجب أن يحصل عليه الجنين بكميات كافية خلال الأشهر القليلة الأولى من الحمل. فيتامين د ينظم كميات الكالسيوم والفوسفور في الجسم، وهذه المعادن مطلوبة للمساعدة في الحفاظ على سلامة العظام والأسنان. نقص فيتامين د يمكن أن يسبب لينا في عظام المولود ومن الممكن أن يؤدي للإصابة بالكساح. يجب أن تتناولي أقراصا تحتوي على عشرة ميكروجرامات من فيتامين د كل يوم. القليل جدا من الأطعمة يحتوي على فيتامين د، ويتضمن ذلك الأسماك الزيتية والسردين والرنجة، بالإضافة إلى المرجرين والكورن فليكس المضاف إليه فيتامين د.


المصدر الأفضل لفيتامين د هو التعرض لأشعة الشمس في الصيف. والوقت اللازم للتعرض للشمس من أجل الحصول على فيتامين د يختلف حسب كل فرد ويعتمد على الكثير من الأشياء مثل لون الجلد، وأوقات النهار أو شهور السنة. ولكنك لا تحتاجين إلى التعرض للشمس لفترة طويلة جدا، لأن كمية الشمس التي تحتاجين إليها لتحصلي على ما يكفيك من فيتامين د أقل بكثير من الكمية التي تسبب إسمرار البشرة أو إصابتها بالحروق. إذا كانت بشرتك داكنة أو كنت دوما ترتدين ملابسا فضفاضة، فإن إحتمال معاناتك من نقص فيتامين د يكون كبيرا. إستشيري طبيبتك إن كنت قلقة بهذا الشأن.


إذا كنت مصابة بنقص الحديد، فإنك على الأرجح سوف تشعرين بالتعب الشديد وقد تصابين بفقر الدم. اللحم الأحمر والخضروات الورقية الطازجة والفواكه المجففة والمكسرات تحتوي جميعها على الحديد. الكثير من حبوب الفطور أو الكورن فليكس يضاف إليها الحديد. إذا أصبح مستوى الحديد في الدم منخفضا، فإن طبيبتك سوف تنصحك بأخذ مستحضرات الحديد. وهي مجهزة على هيئة أقراص أو مشروب.


فيتامين سي من أهم الفيتامينات التي تحتاجينها أثناء الحمل حيث أن هذا الفيتامين يساعدك على إمتصاص الحديد. الموالح مثل البرتقال بالإضافة إلى الطماطم والبروكلي والفلفل الأخضر والعنب الأسود والبطاطس وبعض عصائر الفواكه الطبيعية مثل الجوافة تعتبر مصدرا جيدا لفيتامين سي. إذا كان مستوى الحديد منخفضا لديك، فإن شرب عصير البرتقال قد يساعدك مع تناول الأغذية الغنية بالحديد.


الكالسيوم يعتبر معدنا حيويا لنمو عظام الجنين وأسنانه بعد أن يولد. منتجات الألبان والأسماك التي تحتوي على العظام الرقيقة مثل السردين من الأغذية الغنية بالكالسيوم. الكورن فليكس والفواكه المجففة مثل المشمش والتين، بالإضافة إلى الخبز المضاف إليه الكالسيوم واللوز والبروتين المستخلص من فول الصويا والخضروات الورقية الخضراء مثل البروكلي والسبانخ تعتبر مصدرا جيدا للكالسيوم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق