الخميس، 19 أبريل، 2012

تطور الجنين من بداية الحمل حتى الولادة - بداية الحمل حتى الاسبوع الخامس



معرفة بداية الحمل : تقوم طبيبة أمراض النساء والولادة بتحديد ومعرفة بداية الحمل عن طريق تقدير اليوم الأول من الدورة الشهرية الأخيرة، ولا تعتبر بذلك بداية الحمل هي اليوم الذي حدث به الحمل. ولذلك فإنه عندما تخبرك الطبيبة أن حملك قد مر عليه أربعة أسابيع، فإنها تعني في الحقيقة أنه مر ما لايزيد عن أسبوعين بعد حدوث الحمل فعليا. يستمر الحمل عادة ما بين سبعة وثلاثين إلى أثنين وأربعين أسبوعا من اليوم الأول لآخر دورة شهرية. والمتوسط هو أربعين أسبوعا.

إذا لم تكوني متأكدة من تاريخ الدورة الشهرية الأخيرة، لذا فإن الفحص المبكر بالسونار سوف يعطيك مؤشرا جيدا عن الموعد الذي سوف يولد فيه الطفل. في الأسابيع الأولى المبكرة من الحمل، فإن الجنين يكون في أولى مراحل تكونه وتطوره. ومن الأسبوع الثامن للحمل فإن الجنين قد يكون قد بدأ ثاني مراحل نموه وتطوره.

الاسبوع الثالث من الحمل

الأسابيع الثلاثة التالية لليوم الأول من آخر دورة شهرية تعتبر مرحلة مبكرة من الحمل. تتحرك البويضة المخصبة ببطء عبر قناة فالوب إلى الرحم. تبدأ البويضة كخلية وحيدة، والتي بعد ذلك تنقسم مرات متكررة. وبمرور الوقت فإن البويضة المخصبة تصل إلى الرحم، وتصبح في ذلك الوقت كتلة مكونة من مئة خلية، وهي بذلك أولى مراحل الجنين. وتستمر في النمو والإنقسام. وبمجرد أن يصل إلى الرحم فإن الجنين يلتصق ويتشبث ببطانة الرحم. وتسمى هذه العملية إلتصاق الجنين بالرحم.

الاسبوع الرابع والخامس من الحمل

في هذا الوقت فإن الجنين يستقر في بطانة الرحم. تتشعب الخلايا الخارجية كي تكون ما يشبه الجذور المتصلة بالدورة الدموية للأم. أما الخلايا الداخلية المكونة للجنين فإنها تنقسم إلى طبقتين ثم إلى ثلاثة طبقات. وكل من هذه الطبقات سوف تنمو لتكون جزءا مختلفا من جسم الجنين. إحدى هذه الطبقات سوف تصبح المخ والجهاز العصبي، والجلد، والعيون، والأذنين. وطبقة أخرى سوف تنمو لتكون الرئتين والمعدة والأمعاء. أما الطبقة الثالثة فهي التي تكون القلب والدم والعضلات والعظام.

الأسبوع الخامس هو الأسبوع الخامس بعد غياب الدورة الشهرية. وفي هذا الوقت، فإن معظم النساء يكن قد بدأن يشعرن فقط أنهن قد حملن فعلا. يكون في هذا الوقت الجهاز العصبي للجنين قد بدأ فعليا في التطور. ويبدأ هذا الجهاز على هيئة أخدود يتكون على الطبقة العليا من الخلايا. وتبدأ الخلايا في الإنثناء للأعلى وحول هذا الإخدود لتكون قناة تسمى القناة العصبية. وهذه القناة سوف تتطور إلى المخ والحبل الشوكي للجنين، وعلى هذا فإن هذه القناة لها بداية ولها نهاية. والتشوهات التي تحدث في هذه القناة هي السبب في الإصابة بالصلب المشقوق. كما أن القلب في هذا الوقت يبدأ في التكون وتتشكل بعض الأوعية الدموية للجنين. بعض هذه الأوعية الدموية وتفرعاتها تصل الجنين بالحامل، وهذه الأوعية الدموية تتطور لتصبح الحبل السري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق