الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

الاسبوع الواحد والثلاثين حتى الرابع والثلاثين من الحمل



الاسبوع الواحد والثلاثين من الحمل: إذا كان هذا هو حملك الأول، فإن الطبيبة المتابعة للحمل سوف تراجع وتناقش وتسجل جميع النتائج الخاصة بالفحوص والتحاليل التي تم إجرائها أثناء الموعد السابق من متابعة الحمل. كما أنها سوف تقيس حجم الرحم وتعرف إتجاه رأس الجنين داخله. كما سيتم أيضا قياس ضغط الدم بالإضافة لقياس نسبة البروتين في البول.

الاسبوع الرابع والثلاثين من الحمل

ستقوم طبيبة النساء والولادة بإعلامك عن طرق الإستعداد للمخاض والولادة، ويتضمن ذلك كيفية معرفة علامات الولادة الحقيقية، وطرق التخفيف من آلام الولادة وإختيار أفضل طريقة للولادة بالنسبة إليك، كما أن الطبيبة يجب أن تراجع وتناقش وتسجل جميع النتائج الخاصة بالتحاليل التي تمت من الموعد السابق، ويتم قياس إرتفاع البطن مرة أخرى، بالأضاقة لقياس ضغط الدم وبروتينات البول. وفي هذا الأسبوع سيتم إعطاؤك المصل المضاد إن كانت فصيلة دمك سالبة بالنسبة للعامل ريزوس.

في هذا التوقيت يمكنك التفكير في مكان الولادة الأنسب لك. يمكنك إختيار الولادة في المنزل، أو في أقرب وحدة صحية أو في المستشفى. إن كان لديك أبناءا صغارا، قد ترغبين في الإتفاق مع من سيراعهم عندما تبدأ علامات المخاض في الظهور لديك. ومن المستحسن معرفة أماكن مستشفيات الولادة الأقرب والتي تعمل على مدار الساعة. عليك إختيار من سيرافقك أثناء الولادة سواء كان الزوج أو إحدى قريباتك. إحرصي على أن تكون حقيبة الولادة جاهزة، وذلك إن كنت ترغبين في الولادة في المستشفى أو في الوحدة الصحية.

من الأفضل أن تتابعي البرامج الإرشادية الخاصة بالحمل. قد تشعرين بشكل أكثر وضوحا بتوتر الرحم من وقت إلى آخر، وهذا ما يسمى بالإنقباضات الخفيفة في الاسبوع الرابع والثلاثين أوالخامس والثلاثين من الحمل. قد تشعرين في هذه الفترة بالإجهاد الشديد. إحرصي وتأكدي من حصولك على ما يكفي من الراحة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق