الأحد، 6 مايو، 2012

متابعة الحمل من الاسبوع 34 حتى الاسبوع 41




متابعة الحمل في الاسبوع 34 : يجب أن تعطيك الطبيبة ما يكفي من النصائح حول الإستعداد للمخاض والولادة، ويتضمن ذلك كيفية معرفة أعراض الولادة الفعلية، وطرق تخفيف آلام الولادة والمخاض، كما أن الطبيبة ستحدد كيفية الولادة. ينبغي على الطبيبة أن تراجع وتناقش وتسجل جميع النتائج الخاصة بالفحوص والتحاليل والإختبارات التي أجريت من الموعد السابق، ويلزم أيضا أن تقوم بقياس حجم وإرتفاع الرحم، وبالطبع فإنها سوف تقيس ضغط الدم وتحدد مستوى البروتينات في البول، وسوف تعرض عليك الطبيبة علاجا للأجسام المضادة إن كنت سلبية للعامل ريزوس.

متابعة الحمل في الاسبوع 36

ستقدم طبيبة الولادة المتابعة لحملك المزيد من النصائح حول طرق تغذية المولود، والعناية بالمولود الجديد، وستنصحك بضرورة إختبار المولود الجديد إن كان يعاني من نقص فيتامين ك. وستعلمك الطبيبة عن كيفية العناية بصحتك بعد الولادة. وستعطيك نصائحا بخصوص حالتك النفسية وكيفية تجنب إكتئاب ما بعد الولادة. ستقوم الطبيبة بقياس حجم البطن في ذلك الأسبوع من الحمل، كما أنها سوف تحدد إتجاه رأس الجنين، وبالطبع سوف تقيس ضغط الدم ومستوى البروتينات في البول.

متابعة الحمل في الاسبوع 38

ستناقش الطبيبة معك بعض الإختيارات والبدائل حول ما سيحدث إذا دامت فترة حملك أكثر من واحد وأربعين أسبوعا. وستقوم الطبيبة أيضا خلال هذا الأسبوع بقياس حجم البطن، بالأضافة للتأكد من عدم إرتفاع ضغط الدم أو إرتفاع نسبة البروتين في البول.

متابعة الحمل في الاسبوع 40

ستعطيك الطبيبة المزيد من النصائح عن ماذا سوف يحدث إذا طالت مدة حملك عن الأسبوع الواحد والأربعين. ستعيد الطبيبة قياس إرتفاع أو حجم الرحم وقياس ضغط الدم وبروتينات البول.

متابعة الحمل في الاسبوع 41

تقوم الطبيبة خلال هذا الأسبوع بقياس حجم الرحم أو إرتفاع البطن، بالإضافة لقياس ضغط الدم كالمعتاد والتأكد من أن نسبة البروتين في البول في الحدود الطبيعية، كما أن الطبيبة ستقترح عليك إجراء مسحة للأغشية قبل الولادة، وسوف تناقش معك البدائل والخيارات وطرق تحفيز الولادة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق