الثلاثاء، 1 مايو، 2012

الكافيين والحمل




تناول الحامل لكميات كبيرة من الكافيين يمكن أن تؤدي إلى نقص وزن المولود، وذلك الأمر من الممكن أن يزيد من المخاطر الصحية التي يتعرض لها المولود في السنوات اللاحقة. الكثير جدا من الكافيين يمكن أن يسبب أيضا حدوث الإجهاض. الكافيين يوجد بصورة طبيعية في الكثير من المشروبات والأغذية، ومنها القهوة والشاي والشيكولاتة. كما أنه قد يضاف إلى بعض المشروبات الخفيفة ومشروبات الطاقة. ويمكن أن يوجد أيضا في بعض العلاجات الطبيعية للبرد والإنفلونزا. تحدثي مع طبيبتك أو مع الصيدلي قبل أن تتناولي أية علاجات عشبية لهذه الأمراض.

لا يتطلب الأمر منك الإمتناع نهائيا عن تناول الكافيين، ولكن يجب أن تحرصي على أن الكمية التي تتناولينها لا تزيد عن مئتي مليجرام من الكافيين يوميا. جربي تناول الشاي أو القهوة منزوعة الكافيين، أو إستبدليها بعصير الفواكه وشرب الماء وحددي كميات مشروبات الطاقة التي تشربينها، والتي قد تحتوي على نسب عالية من الكافيين، لا تشعري بالقلق إن تناولت قدر أكبر من هذا المقدار بين الحين والآخر،لأن مخاطر ذلك على الجنين تكون ضئيلة جدا.

نسبة الكافيين في المشروبات

كوب من القهوة سريعة التحضير يحتوي على مئة مليجرام من الكافيين، أما كوب القهوة المجهز بكيس الفلتر فإنه يحتوي على مئة وأربعين مليجرام كافيين، كوب الشاي يحتوي على خمسة وسبعين مليجرام من الكافيين، عبوة من المشروبات الغازية تحتوي على أربعين مليجرام من الكافيين، أما عبوة مشروب الطاقة فهي تحتوي على ثمانين مليجرام كافيين، قطعة شيكولاتة بدون حليب وزنها خمسين جرام تحتوي على خمسين مليجرام من الكافيين، أما نفس الوزن من الشيكولاتة المضاف إليها اللبن فإن الكافيين بها يصل إلى خمسة وعشرين مليجراما.

وعلى ذلك إن تناولت قطعة من الشيكولاتة السوداء بالإضافة إلى كوب من القهوة المحضرة بكيس فلتر، أو تناولت كوبين من الشاي بالإضافة إلى عبوة مشروبات غازية، أو شربت كوب من القهوة سريعة التحضير بالإضافة إلى عبوة من مشروب الطاقة فإنك تكونين قد حصلت على الحد الأقصى من الكافيين أو ما يساوي مئتي مليجرام من الكافيين.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق