الاثنين، 7 مايو، 2012

وزن الحامل والاستعداد للولادة




وزن الحامل : سيتم وزنك أثناء الموعد الأول لمتابعة الحمل، ولكن على الأرجح سيتم وزنك مرات أخرى عديدة أثناء الحمل. كما أنه أيضا سيقاس طول الجسم لتتم مقارنته بالوزن وذلك للحصول على معدل كتلة الجسم. معظم النساء يزداد وزنهن ما بين عشرة إلى اثنا عشر كيلوجراما أثناء الحمل، وأكثر هذه الزيادة تحدث بعد الأسبوع العشرين. ومعظم الزيادة في الوزن ترجع إلى نمو الجنين، ولكن جسدك أيضا سوف يقوم بتخزين الدهون لكي تكوني على إستعداد للرضاعة الطبيعية بعد الولادة. تناول الطعام بتعقل وممارسة التمارين يوميا يساعد كثيرا في ضبط زيادة الوزن. ويجب أن تحصلي على ما يكفي من النصائح حول التغذية وممارسة التمارين أثناء الحمل.

في بعض الأحيان فإن كل من الطول والوزن ومتوسط كتلة الجسم يمكن أن تستخدم في تكوين صورة كاملة عن معدل نمو الجنين. ومع ذلك، فإن بعض الطبيبات يفضلن قياس متوسط نمو الجنين بطرق مختلفة.

الاستعداد للولادة

سوف تسألك الطبيبة العديد من الأسئلة حتى تكون صورة كاملة عنك وعن الحمل. وهذا الأمر يرجع إلى أن الطبيبة تريد أن تعطيك ما تحتاجينه وما يكفي من الرعاية والعناية وذلك لتجنب أية مخاطر قد تظهر مبكرا. وربما تريدين طرح العديد من الأسئلة على الطبيبة أيضا. أما الطبيبة فإنها عادة ما سوف تسألك عن تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية قبل الحمل، وذلك من أجل معرفة وتحديد موعد الولادة. كما ستسألك عن صحتك بوجه عام، وعن حملك في مرات سابقة أو عن حدوث إجهاض سابق، كما أنها سوف تستفسر عن زوجك، وذلك لأن الأبحاث الحديثة توصلت إلى أن الطفل يتعرض للعديد من الأمراض الوراثية من كلا الوالدين، أو قد تسأل عن وجود عوامل أخرى تؤدي مثلا لولادة التوائم.

قد تستفسر الطبيبة عن طبيعة عملك وعن عمل زوجك وعن مدى ملاءمة المنزل الذي تعيشين فيه، لمعرفة إن كان هناك أي شيء من الظروف المحيطة بك يمكن أن يضر الحمل، وسوف تسألك عن مشاعرك أن كنت تعانين من اكتئاب الحمل. وفي نهاية هذا الموعد أو المقابلة، يجب أن تكوني قد استوعبت الكيفية التي ستتم بها متابعة حملك كما يجب عليك أن تكتبي بعض الملاحظات أثناء إجراء كل مقابلة.

موعد متابعة الحمل يعتبر فرصة طيبة لإخبارالطبيبة إن كنت تعانين من أية مواقف صعبة أو إذا كنت تحتاجين المزيد من الرعاية. وهذا الأمر قد يكون بسبب التعرض للعنف داخل المنزل، أو بسبب الإساءة اللفظية أو غيرها من المصاعب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق