الأربعاء، 9 مايو، 2012

بزل السائل الامنيوسي ومخاطره




بزل السائل الامنيوسي : يمكن إجراء بزل السائل الأمنيوسي بداية من الأسبوع الخامس عشر إذا كان هناك إحتمال كبير بإصابة الجنين بحالة داون بعد إجراء الفحوص والتأكد من نتائجها، كما يجرى البزل أيضا إذا تم إكتشاف وجود أية تشوهات مصاحبة للأمراض الوراثية بعد القيام بفحص السونار، وأيضا إذا كان لديك تاريخ عائلي يظهر أنه قد يكون هناك إحتمال بإصابة الجنين بمرض وراثي مثل حالة داون، أو خلايا الدم المنجلية، أو الثلاسيميا.

يتم إستخدام السونار، وذلك أثناء إدخال إبرة رفيعة عبر جدار البطن حتى تصل إلى السائل الأمنيوسي والذي يحيط بالجنين. ويوجد في هذا السائل خلايا تحتوي على بعض الكروموسومات من نفس النوع الموجود في جسم الجنين. عينة صغيرة من هذا السائل يتم سحبها ثم إرسالها إلى المعمل من أجل الفحص. معظم الحوامل لا يشعرن أثناء البزل إلا بالقليل من الألم.

عادة ما يتم تحليل السائل الأمنيوسي من أجل التأكد من خلو الجنين من حالة داون وغيرها من الإضطرابات الخطيرة. ويجب أن تظهر نتائج هذه التحاليل خلال ثلاثة أيام. أما إذا كان المطلوب هو فحص جميع الكروموسومات، فإن هذا الأمر قد يستغرق ثلاثة أسابيع. وهذا الفحص أيضا سوف يوضح نوع الجنين، وعلى ذلك فإن عليك إخبار الطبيبة، إذا كنت ترغبين في هذا الوقت في معرفة إن كان الجنين ذكرا أم أنثى.

مخاطر بزل السائل الأمنيوسي

بزل السائل الأمنيوسي قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض بنسبة لا تتجاوز واحد بالمئة. وهذا يعني أنه في أسوأ الأحوال، فإنه من كل مئة حالة ستحدث حالة إجهاض واحدة. وعندما تفكرين بالقيام ببزل السائل أو عدم القيام به، حاولي أن توزاني ما بين مخاطر حدوث الإجهاض مقارنة بأهمية نتائج الإختبار بالنسبة لك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق