الأحد، 13 مايو، 2012

علاج الصداع وارتفاع الحرارة وسلس البول عند الحامل




حرارة جسم الحامل : أثناء الحمل ستشعرين على الأرجح بإرتفاع حرارة جسمك عنها قبل الحمل. وهذا الأمر يرجع إلى التغيرات الهرمونية وزيادة تدفق الدم في الجلد. كما أنك أيضا قد تعانين من زيادة العرق.

تخفيض حرارة الجسم

إرتدي ملابس واسعة مصنوعة من الأنسجة الطبيعية، لأن هذا الأنسجة لها قدرة أكبر على الإمتصاص كما أنها تسمح بالتهوية أكثر من الألياف الصناعية. حافظي على برودة غرفتك، ويمكنك الإستعانة بمروحة كهربائية لتبريد الغرفة. اغتسلي بالماء للمساعدة على تخفيض الحرارة.

صداع الحمل

بعض النساء الحوامل قد يعانين من الشعور كثيرا بالصداع.

تخفيف صداع الحامل

حاولي دوما الحصول على المزيد من الراحة والإسترخاء بشكل مستمر. الباراسيتامول بجرعات محدودة يعتبر بوجه عام آمنا بالنسبة للمرأة الحامل ولكن يوجد هناك بعض المسكنات التي يجب عليك تجنبها. تحدثي مع الصيدلي أو الممرضة أو القابلة أو الزائرة الصحية أو طبيبة النساء عن ما هي الكمية التي يمكنك أن تأخذيها من الباراسيتامول وكم من الوقت يسمح لك بذلك.

سبب صداع الحامل

إذا كنت كثيرا ما تعانين من صداع مؤلم، قومي بإخبار الطبيبة المتابعة للحمل. لأن الصداع الحاد قد يكون علامة على إرتفاع ضغط الدم لديك.

سلس البول عند الحامل

سلس البول يعتبر من المشاكل الشائعة أو المعتادة. وقد تعانين منه أثناء الحمل وبعد الولادة. وفي بعض الأحيان فإن المرأة الحامل قد لا تكون قادرة على تجنب التدفق المفاجئ للبول وقد تعاني من تسرب بسيط عندما تسعل أو تعطس أو تضحك أو عندما تتحرك بشكل مفاجئ أو حتى عندما تنهض من وضع الجلوس. وقد يحدث سلس البول بشكل مؤقت، لأن عضلات قاع الحوض يحدث بها ارتخاء بسيط إستعدادا للولادة. بعض النساء تعاني بشكل أكثر حدة من سلس البول وقد يجدن أنفسهن غير قادرات على تجنب سلس البول.

علاج سلس البول عند الحامل

في العديد من الحالات فإن سلس البول قابل للعلاج، وعلى ذلك إن كنت تعانين من هذه المشكلة فإنك يجب أن تستشيري طبيبة أمراض النساء أو الزائرة الصحية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق