الاثنين، 7 مايو، 2012

الولادة في المنزل أو في المستشفى وتحاليل متابعة الحمل الاعتيادية




الولادة في المنزل ومتابعة الحمل : في أغلب الأحوال سوف تقابلين الطبيبة المتابعة للحمل في معظم مواعيد متابعة الحمل. وربما تعرض عليك الطبيبة زيارة المستشفى أثناء التقييم الأولي للحمل وقد تكون هذه الزيارة من أجل فحص السونار أو غيرها من التحاليل الخاصة. وفي بعض الأحيان فإن الطبيبة قد تزورك في المنزل وقد تتم الولادة أيضا في المنزل.

الولادة في المستشفى

طريقة متابعة الحمل تختلف من دولة إلى أخرى. وفي بعض الدول، فإن مواعيد متابعة الحمل تحدث في المستشفى، وبذلك فإن معظم أو كل المقابلات تكون مع الطبيبة. أما في الحالات الأخرى إن كانت توجد أية مضاعفات، فإن كل مواعيد متابعة الحمل سوف تتم في المستشفى. وفي بعض الدول الأخرى، فإن العناية بالحامل تتم عن طريق القابلة ما لم تكن هناك أية مضاعفات، وإذا كانت هناك مضاعفات فيتم تحويل الحامل إلى عيادة مستشفى الولادة إذا إقترب موعد الولادة.

تحاليل متابعة الحمل الاعتيادية

سيتم عمل تحليل للبول بالإضافة إلى قياس ضغط الدم في كل المقابلات أثناء متابعة الحمل.

تحليل البول للحامل

يتم تحليل بول الحامل من أجل قياس أشياء معينة، ومنها نسبة البروتين أو الألبيومين. وإذا تواجد البروتين في البول، فإنه قد يعني أنك تعانين من إلتهابات تتطلب العلاج. كما أنه قد يعني أيضا وجود علامة على الإصابة بتسمم الحمل، وهي حالة يصاحب حدوثها إرتفاع في ضغط الدم.

قياس ضغط الدم للحامل

إرتفاع ضغط الدم في المراحل الأخيرة من الحمل قد يكون علامة على حدوث تسمم الحمل. وقد يكون من الطبيعي جدا حدوث إنخفاض في ضغط الدم أثناء الثلث الثاني من الحمل بخلاف الثلثين الأول والأخير منه. وهذا الأمر لا يمثل أية مشكلة، ولكنه قد يجعلك تشعرين بخفة الرأس والدوخة إن قمت من الجلوس سريعا. إستشيري طبيبتك إن شعرت بأية مخاوف من هذا الأمر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق