الثلاثاء، 1 مايو، 2012

فوائد واضرار الرياضة و نصائح رياضية للحامل




فوائد الرياضة للحامل : كلما زاد نشاطك الرياضي وإرتفع مستوى لياقتك أثناء الحمل، كلما أصبح من السهل عليك تحمل التغيرات الكبيرة التي ستطرأ على وزن وشكل جسمك. كما أن ذلك سوف يساعدك على تحمل المخاض والولادة وعلى سرعة إسترجاع شكل جسدك بعد إتمام الحمل والولادة.

إستمري بممارسة نشاطاتك اليومية الإعتيادية أو مارسي التمارين الرياضية. وقد لا يتطلب هذا الأمر إلا ممارسة رياضة المشي يوميا بالقدر الذي لا تشعرين معه بالتعب أو الإجهاد. ويجب عليك أن تعرفي أنك ربما تحتاجين إلى تقليل هذه الأنشطة كلما تقدمت شهور الحمل. أو إذا نصحتك الطبيبة بتقليل نشاطاتك الحركية. وبشكل عام، يجب أن تكوني قادرة على إلتقاط أنفاسك أثناء ممارسة التمارين. إذا شعرت بضيق في التنفس، فإنك على الأرجح تمارسين التمارين بشكل مبالغ فيه وضار للحمل.

إن لم تمارسي الرياضة قبل الحمل، فإنه يجب عليك عدم ممارسة التمارين العنيفة بشكل مفاجئ. إذا بدأت ممارسة التمارين الخفيفة، فإنك يجب أن لا تستمري في هذه التمارين لأكثر من ربع ساعة متصلة، وذلك ثلاثة مرات أسبوعيا وهذا المعدل في البداية. قومي بزيادة التمارين بشكل تدريجي حتى تصلي إلى نصف ساعة في كل جلسة تمرين، وذلك لأربعة مرات أسبوعيا. وعليك إخبار المدربة بأنك حامل.

نصائح رياضية للحامل

الرياضة أثناء الحمل لا تعني أن التمارين العنيفة هي الأكثر نفعا. إحرصي دوما على ممارسة تمارين الإحماء والإطالة وإنهاء التمارين بشكل تدريجي. حاولي الإستمرار في أنشطتك اليومية بدون توقف. نصف ساعة من المشي يوميا من الممكن أن تكون كافية. إذا لم يكن في إستطاعتك ممارسة هذا الأمر، فإن ممارسة المشي لفترة أقصر لها أثر طيب أيضا. تجنبي ممارسة أية تمرينات عنيفة في الجو الحار. إشربي ما يكفيك من الماء وغيره من السوائل. إذا ذهبت إلى أحد المراكز الرياضية، تأكدي من أن المدربة مؤهلة جيدا ويجب إخبارها بحملك وعن وجود أية مشاكل تعانين منها أثناء الحمل. قد ترغبين في ممارسة السباحة، لأن الماء سوف يساعدك على تحمل زيادة وزنك. بعض حمامات السباحة توفر وسائل تسهل السباحة أثناء الحمل ومدربات مؤهلات لهذا الأمر.

رياضات مضرة للحامل

من الرياضات المضرة للحمل التمارين التي تتطلب الإستلقاء على الظهر، وخاصة بعد الأسبوع السادس عشر من الحمل. وذلك لأن البطن تضغط على الأوعية الدموية الكبيرة ويمكن ذلك أن يجعلك تصابين بالإغماء. الرياضات العنيفة تؤدي إلى مخاطر الإصطدام مثل الجودو والإسكواش. ركوب الخيل أو التزلج على الجليد أو تمارين الجمنازيوم أو ركوب الدراجات، تؤدي إلى وجود إحتمال كبير بالسقوط على الأرض. رياضة الغطس من الرياضات المضرة للحامل، لأن الجنين لا يحصل على أية حماية من شعور الحامل بالغثيان نتيجة للغطس أو وجود هواء في الأوعية الدموية.

يجب الإمتناع عن ممارسة التمارين في المناطق المرتفعة التي تصل إلى أكثر من ألفي وخمسمئة متر، إلا بعد تعود الحامل على المعيشة في هذه الإرتفاعات. والسبب وراء ذلك أن الحامل والجنين يتعرضان لمخاطر الشعور بالغثيان الشديد بسبب المرتفعات مع نقص وجود الأكسجين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق