الثلاثاء، 8 مايو، 2012

اجراءات الفحص بالسونار وحركة الجنين




اجراءات الفحص بالسونار : قد تطلب منك أخصائية الأشعة شرب ما يكفي من السوائل قبل أن تفحصك بالسونار. وذلك لأن المثانة الممتلئة سوف تضغط على الرحم وترفعه للأعلى وهذا الأمر سوف يعطي صورة أكثر وضوحا. وعندئذ فإن الحامل تستلقي على ظهرها ثم يتم وضع مادة تشبه الجيلي على البطن. ثم تقوم أخصائية الأشعة بتمرير طرف السونار جيئة وذهابا على البطن ويقوم الجهاز بإرسال موجات فوق صوتية عبر بطن الحامل حتى تصل إلى الرحم وإلى الحوض. ثم ترتد هذه الموجات الصوتية لتكون صورة تظهر على الشاشة. وقد يكون هذا الأمر مثيرا للغاية عند مشاهدتك للجنين وهو يتحرك في داخل الرحم.

أطلبي من الطبيبة أن تشرح لك ماذا تعني هذه الصور إذا لم تكوني قادرة على تفسيرها. ومن الأفضل أن يحضر زوجك فحص السونار حتى يطلع على صور الجنين. وعلى الرغم من أن فحص السونار يعتبر إجراءا طبيا، فإن العديد من الأزواج يعتقدون أن هذا الفحص يساعدهم على رؤية طفلهم لأول مرة وهو في المرحلة الجنينية. أطلبي من الطبيبة إن كان يمكنك أخذ نسخة من صورة الجنين. وقد يكون هناك مقابل مالي بسيط من أجل الحصول عليها.

حركة الجنين

سوف تشعرين لأول مرة ببعض حركات الجنين ما بين الأسبوع السادس عشر إلى الأسبوع الثاني والعشرين. أثناء مراحل الحمل التالية فإن الجنين سوف يتخذ نظاما محددا للحركة، والذي سرعان ما ستعتادين عليه. حركات الجنين تتراوح ما بين الركلات أو الإرتعاشات أو الدوران أو الإلتفاف ويجب أن تشعري بهذه الحركات بشكل يومي. في جميع مواعيد متابعة الحمل، فإن الطبيبة سوف تتحدث معك عن النظام الذي يتبعه الجنين في الحركة. وأية تغيرات، مثل تناقص حركة الجنين، قد تكون علامة تحذيرية على أن الجنين يحتاج المزيد من الفحوص. حاولي أن تكوني على علم كامل بالنظام اليومي المعتاد لحركة الجنين ثم قومي بالإتصال بالطبيبة فورا إذا شعرت أن حركة الجنين تغيرت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق