الأحد، 20 مايو 2012

اكتئاب ما بعد الولادة واعراضه




اكتئاب ما بعد الولادة : اكتئاب ما بعد الولادة يصيب واحدة من بين كل عشرة نساء وذلك بعد أن تتم الولادة. وهو عادة ما يبدأ خلال الستة أشهر الأولى بعد إتمام الإنجاب، وهذا على الرغم من أنه في بعض النساء يبدأ الإكتئاب أثناء الحمل. كما أن الإكتئاب قد يظهر في أي وقت خلال السنة الأولى بعد ولادة الطفل.

اعراض اكتئاب ما بعد الولادة

إذا أصبت باكتئاب ما بعد الولادة، قد تشعرين كما لو كانت تسيطر عليك مشاعر فقدان الأمل ومشاعر اليأس. وقد تشعرين بالغضب، ولكن في أكثر الأحيان سوف تشعرين بالإرهاق أكثر من شعورك بالغضب وأكثر أيضا من عدم قدرتك على تحمل القيام بأمورك الحياتية البسيطة. اكتئاب ما بعد الولادة يعتبر حالة خطيرة، وإذا ترك بغير علاج فإنه قد يدوم لفترة أطول من العام. ومع ذلك، فإن التشخيص والعلاج المبكران لاكتئاب ما بعد الولادة يؤديان إلى الشفاء السريع. كثيرا ما يستطيع الزوج أو صديقاتك أو صديقات عائلتك المقربات ملاحظة أن هناك شيئا على غير ما يرام وهذا قبل أن تلاحظي تلك الأعراض.

إذا كنت تعتقدين أنك مكتئبة، قومي بمقابلة الطبيبة أو القابلة أو الزائرة الصحية وأفصحي لها عن مشاعرك. يستطيع الزوج أو إحدى صديقاتك المقربات أن تقابلها بدلا منك وذلك إن أردت. إن أنجبت توأمين أو ثلاثة توائم، فإن إحتمال تعرضك لاكتئاب ما بعد الولادة لفترة طويلة يكون كبيرا. وهذا الأمر يحدث بشكل أساسي بسبب الضغوط الإضافية الناجمة عن حمل أكثر من جنين. الخروج من المنزل قد يكون أمرا صعبا وهذا قد يجعلك تشعرين بالعزلة. وقد يكون من المفيد لك أن تتعرفي على الأمهات الأخريات اللاتي أنجبن توائما من أجل تبادل الخبرات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق