الثلاثاء، 22 مايو، 2012

اضرار ابرة الظهر للولادة




ابرة الظهر اثناء الولادة قد تجعلك تشعرين بثقل ساقيك. وهذا الأمر يعتمد على نوع ابرة الظهر التي تم حقنك بها. ابرة الظهر يجب أن لا تشعرك بالنعاس أو بالغثيان. قد يحدث لديك انخفاض في ضغط الدم، وهذا الأمر نادر الحدوث، لأن السائل المتقطر المتصل بوريد الذراع سوف يساعد على الاحتفاظ بمستوى ضغط دم طبيعي. ابرة الظهر من الممكن أن تطيل من المرحلة الثانية من الولادة أو المخاض. إذا فقدت الإحساس بحدوث الانقباضات، فإن الطبيبة سوف تخبرك ما هو الوقت الذي يتم فيه دفع المولود للخارج. وهذا الأمر قد يعني استخدام أداة للمساعدة في ولادة الطفل. ومع ذلك، عندما تأخذين ابرة الظهر، فإن القابلة أو الطبيبة ستنتظر بما فيه الكفاية قبل استخدام أية أداة طالما أن المولود في حالة طيبة. وفي بعض الأحيان، فإن كمية أقل من المسكنات يتم حقنها مع نهاية الولادة بما يسمح أن يتلاشى مفعولها سريعا وبما يمكنك من دفع المولود للخارج بشكل طبيعي.

قد تجدين صعوبة في التبول، ويمكن عن طريق أنبوب رفيع يسمى القسطرة البولية يتم توصيله بالمثانة أن يتم إخراج البول بسهولة. حوالي واحد بالمئة من النساء يعانين من الصداع بعد اخذ ابرة الظهر اثناء الولادة. إذا شعرت بالصداع بعد أخذ الابرة، فإن علاجه يمكن أن يتم بسهولة. قد تشعرين بالحرقة والألم في الظهر لمدة يوم أو أثنين، ولكن ابرة الظهر لا تسبب ألما مزمنا في الظهر. حوالي واحدة من بين كل ألفين من الأمهات تشعر بالتنميل أو الوخز في إحدى ساقيها بعد ولادة الطفل. وهذا الأمر يحدث على الأرجح كنتيجة للولادة نفسها وليس دائما كنتيجة لابرة الظهر. ستشير عليك الطبيبة بالوقت المناسب الذي تستطيعين فيه النهوض من الفراش.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق