الثلاثاء، 8 مايو، 2012

الهيموفيليا وضمور العضلات الوراثي وفحص رقبة الجنين والتحليل الثلاثي




الهيموفيليا وضمور العضلات الوراثي : بعض الإضطرابات مثل الهيموفيليا وضمور العضلات الوراثي، لا تصيب إلا المواليد الذكور، وهذا على الرغم من أن النساء قد يحملن الصفات الوراثية لهذه الأمراض وبالتالي فإنهن يورثنها إلى أبناءهن. قومي بإخبار طبيبتك إن كانت هذه الامراض أو غيرها من الأمراض الوراثية منتشرة في عائلتك، وهذا الأمر بالطبع قد يتطلب معرفة نوع الجنين.

فحص الامراض الوراثية ومتلازمة داون

هذه الفحوص قد يتم إجراؤها لجميع النساء الحوامل. وتوجد العديد من الطرق لتنفيذ وإتمام هذه الفحوص.

فحوص ومتابعة الحمل في الاسبوع 8 حتى الاسبوع 14

تتضمن فحوص هذه المرحلة من الحمل تحاليل الدم وفحص السونار. جميع الحوامل يجب أن يجرى لهن فحص رقبة الجنين ما بين الأسبوع الثامن والأسبوع الرابع عشر. وهذه الفحوص قد يتم إجرائها سويا. تحاليل الدم تحدد نوعين من المواد الموجودة في الدم أثناء الحمل. وأثناء إجراء هذا الفحوص، فإن جهاز الفحص يقيس مدى سمك رقبة الجنين وذلك في المنطقة الخلفية للرقبة. والصور الناتجة من الفحص تستخدم لحساب الإحصاءات الفردية الدالة على إحتمال ولادة طفل يعاني من حالة داون. فحص رقبة الجنين يمكن أن يجرى أيضا إن كان الحمل بتوأمين أو أكثر.

التحليل الثلاثي

التحليل الثلاثي هو عبارة عن تحليل دم يكشف عن وجود حالة داون، وعادة ما يتم إجراؤه في الأسبوع السادس عشر من الحمل. ويقيس هذا التحليل ثلاثة مواد موجودة في الدم أثناء الحمل من أجل الحصول على إحصاءات فردية تظهر إن كان الجنين يعاني من حالة داون. التحليل في حد ذاته لا ينصح بإجراءه إن كان الحمل هو حمل توائم.

نتائج التحليل الثلاثي

بعض عيادات الولادة تعطيك النتائج تتراوح ما بين النتائج السلبية أو قلة إحتمال الإصابة بحالة داون، أو النتائج الإيجابية وهي إرتفاع إحتمال الإصابة بنفس الحالة. إذا أظهرت نتائج التحليل الثلاثي وجود إحتمال قليل من أن الجنين يعاني من حالة داون مقارنة بالحدود الموصى بها، فإن هذا ما يعرف بقلة إحتمال الإصابة بحالة داون. وهذه النتائج تعني أن إحتمالات حدوث ذلك قليلة، ولكنها في نفس الوقت لا تعني أن هذا الإحتمال غير موجود.

إذا أظهرت النتائج أن إحتمال إصابة المولود بحالة داون أكبر من الحدود المتعارف عليه والموصى بها، فإن هذا ما يعرف بإرتفاع إحتمال الإصابة بحالة داون. وهذه النتائج تعني أن عليك القيام بفحص تشخيصي ولكن هذه النتائج في نفس الوقت لا تعني أن الجنين مصاب بحالة داون بشكل مؤكد. الإجراءات التشخيصية التي ستقومين بها ستكون إما أخذ عينة من المشيمة أو بزل السائل الأمنيوسي وذلك للتأكد بشكل كامل من خلو الجنين من حالة داون. ستقوم الطبيبة بتوضيح هذه النتائج لك للمساعدة في إتخاذ القرار بخصوص إذا ما كنت ترغبين في إجراء المزيد من الفحوص.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق