الثلاثاء، 22 مايو، 2012

الاستعداد لعملية الولادة - تسريع الولادة وقياس دقات قلب الجنين




دقات قلب الجنين اثناء الولادة : ستتم مراقبة قلب المولود أثناء المخاض والولادة. ستقوم الطبيبة أو القابلة بملاحظة أية تغيرات غير طبيعية في معدل دقات قلب المولود، والتي من الممكن أن تكون علامة على أن المولود يعاني من شيء ما أو أن هناك أمرا ما يحتاج اسراع عملية الولادة. توجد العديد من الطرق لمراقبة دقات قلب المولود. وإذا لم تشعري بالإرتياح مع إحداها، فإن عليك إخبار الطبيبة بذلك. قد تقوم الطبيبة بالاستماع إلى دقات قلب المولود بشكل متقطع، ولكنها على الأقل سوف تقوم بذلك لمدة دقيقة واحدة كل ربع ساعة وهذا حينما تكونين في مرحلة المخاض الفعلي. وسوف تستخدم الطبيبة جهاز سونار محمول باليد يسمى جهاز السونيكيد. وهذه الطريقة تسمح لك بالتجول في المكان.

دقات قلب المولود والانقباضات يمكن تتبعهما أيضا بطريقة إلكترونية من خلال شاشة موصولة بجهاز يسمى سي تي جي. وسيتم وضع الشاشة على المنطقة السفلية من البطن. وكبديل لما سبق، فإنه من الممكن وضع قطب على رأس الجنين لمراقبة معدل نبضات القلب. وهذا القطب يتم وضعه أثناء الفحص الداخلي للرحم وفي هذه الحالة فإن ماء الجنين سوف ينزل إن لم يكن ذلك قد حدث بالفعل. اطلبي من طبيبتك أن تشرح لك لماذا يعتبر القطب الموضوع على رأس المولود ضروي بالنسبة له.

تسريع عملية الولادة

يمكن أن تكون الولادة بطيئة مقارنة بما هو متوقع وذلك إن كانت الانقباضات بمعدل ضعيف أو ليست قوية بما يكفي أو بسبب أن المولود يتخذ وضعا غير مناسب للولادة. وإذا كان الأمر بهذه الصورة، فإن الطبيبة أو القابلة سوف تشرح لك لماذا يجب أن يتم تسريع المخاض والولادة وهي أيضا قد تنصحك باتباع بعض الطرق من أجل جعل الأمور على ما يرام، وبذلك فإن ماء الجنين يجب أن يتم إنزاله، إذا لم يكن ذلك قد تم بالفعل. ويتم إنزال الماء أثناء الفحص الداخلي للرحم. وهذا الأمر غالبا ما يكون كافيا لتسريع الولادة.

وإذا كان ما سبق غير كافي لتسريع الولادة، فإنه قد يتم إعطاؤك سائل متقطر يحتوي على هرمون، ويتم حقنه في وريد الذراع ليزيد من الانقباضات. قد ترغبين في أخذ بعض مسكنات الألم قبل أن يتم الحقن الوريدي بالهرمون. وبعد أن يتم إيصال الابرة في الوريد، فإن الانقباضات ودقات قلب الجنين ستتم مراقبتهما بشكل مستمر.

الاستعداد لعملية الولادة

يمكنك أن تظلي يقظة وتتجولي في المكان وذلك إذا شعرت برغبة في ذلك. يمكنك شرب السوائل وقد تجدين أن مشروبات الطاقة تساعدك على الحفاظ على مستويات طاقة جسمك عالية. يمكنك أيضا أن تتناولي بعض الوجبات الخفيفة، وهذا على الرغم من أن العديد من النساء لا يشعرن بالجوع الشديد وبعضهن الآخر قد يصيبهن الغثيان. وكلما زادت قوة الانقباضات وأصبحت أكثر إيلاما، فإنك يجب أن تحاولي الاسترخاء وممارسة بعض تمارين التنفس. ويمكن لزوجك أن يساعدك على القيام بها. ويمكن للزوج أيضا أن يخفف من بعض الآلام ويشجع الزوجة بما يمكنها من إتمام الولادة بنجاح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق