الاثنين، 14 مايو، 2012

الامراض المصاحبة للحمل - اعراض وعلاج ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل




ارتفاع ضغط الدم اثناء الحمل وتسمم الحمل : أثناء الحمل فإن مستوى ضغط الدم لديك سيتم فحصه وقياسه في جميع مواعيد متابعة الحمل. وهذا الأمر يرجع إلى أن إرتفاع ضغط الدم يمكن أن يكون العلامة الأولى على الإصابة بمرض يسمى تسمم الحمل، كما أنه يسمى أيضا إرتفاع ضغط دم الحامل. أو حالة ما قبل تسمم الحمل. وهذا المرض من الممكن أن يكون منتشرا في بعض العائلات ويصيب حوالي عشرة بالمئة من الحوامل. يتم تحليل البول لمعرفة إن كان به بروتين في كل زيارات متابعة الحمل، حيث أن وجود البروتين هو علامة على الإصابة بتسمم الحمل.

اعراض تسمم الحمل

بعض أعراض تسمم الحمل هي، الصداع الشديد، مشاكل في النظر، مثل المعاناة من الرؤية الضبابية أو رؤية ومضات ضوئية أمام العين، الشعور بألم شديد أسفل الضلوع، حدوث التقيؤ، حدوث تورم أو إنتفاخ مفاجئ في الوجه، وفي اليدين وفي القدمين. وعلى الرغم من ذلك، فإنك قد تصابين بحالة حادة من تسمم الحمل بدون ظهور أية أعراض على الإطلاق. ومع أن معظم حالات الإصابة بتسمم الحمل تكون خفيفة ولا تسبب أية مشاكل، فإنه قد تكون أحيانا خطيرة بالنسبة للأم والجنين. وهذا الأمر قد يسبب للأم ما يسمى بنوبات تسمم الحمل كما أنه يؤثر أيضا على نمو الجنين. وهو مرض قد يهدد الحياة إن لم يتم علاجه. وهذا هو السبب في أن الفحوص التي تجري لمتابعة الحمل شديدة الأهمية.

تسمم الحمل عادة ما يحدث عند إقتراب موعد الولادة، ولكنه قد يحدث أيضا في وقت مبكر أوبعد إتمام الولادة. وهو على الأرجح ما يكون أكثر حدة إذا ما بدأ مبكرا في الحمل. العلاج قد يبدأ عن طريق الراحة في المنزل، ولكن بعض النساء قد يحتجن الدخول إلى المستشفى بالإضافة إلى تناول الأدوية التي تخفض من ضغط الدم العالي. في بعض الأحيان، فإن تسمم الحمل هو السبب في حدوث الولادة المبكرة، وهذه الولادة المبكرة إما أن تكون بتحفيز المخاض أو بواسطة العملية القيصرية.

علاج تسمم الحمل

إذا ظهرت عليك أية أعراض من السابق ذكرها، أو كان لديك سببا للإعتقاد بأنك مصابة بتسمم الحمل، قومي بمقابلة الطبيبة، أو اذهبي إلى المستشفى على الفور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق