الثلاثاء، 8 مايو، 2012

كشف تشوهات الجنين واهمية فحوصها




كشف تشوهات الجنين : قد تطلب منك الطبيبة القيام بفحوص وإختبارات والتي من الممكن أن تكشف عن وجود أية تشوهات في الجنين مثل تشوه الصلب المشقوق، وهو تشوه يؤثر على تطور ونمو العمود الفقري، وقد تطلب منك أيضا القيام ببعض الفحوص التي تكشف عن الإضطرابات الوراثية مثل حالة داون، وهي الحالة الناتجة من إختلاف عدد الكروموسومات. وتختلف هذه الفحوص بإختلاف عيادات النساء والولادة، ولكن هذه الفحوص التي يتم تنفيذها يجب أن تتطابق مع المعايير المثالية المتبعة. قومي بالمناقشة حول هذه الفحوص وعن ماذا تعني هذه الإختبارات مع طبيبة الولادة.

فحوص تشوهات الجنين تثبت لك أن كان الجنين لا يعاني من أية تشوهات في جسده، كما أنها تعطيك فرصة جيدة لرؤية الجنين أثناء الفحص، وتعطيك أيضا الوقت الكافي للإستعداد إن حدث وكان المولود يعاني من أية إعاقة، كما أن هذه الفحوص تسمح لك بتدارك وعلاج بعض التشوهات، الإختبارات من الممكن أيضا أن تعطيك معرفة جيدة بأفضل طرق رعايتك أثناء الحمل. ومع ذلك، فإنه لا توجد أية إختبارات تضمن أن الجنين سوف يولد بدون تشوهات. لا يوجد إختبار دقته تصل إلى مئة في المئة وبعض التشوهات قد تظل غير مكتشفة.

اهمية فحص تشوهات الحمل

قد لا ترغبين في القيام بفحص تشوهات الحمل إن كنت تريدين أن يستمر الحمل حتى الولادة بغض النظر عن نتائج الفحوص. إذا قمت بفحص تشوهات الجنين واتضح من هذا الفحص أن هناك إحتمال كبير لوجود مرض وراثي، فإن الطبيبة قد تطالبك بعمل فحوص تشخيصية، والتي ستعطي تشخيصا مؤكدا وأكثر وضوحا. هذه الفحوص التشخيصية قد تؤدي إلى الإجهاض عن طريق الخطأ في قليل من الأحيان، وعلى ذلك فإنك قد تقررين عدم القيام بها. قومي بمناقشة هذه المواضيع مع زوجك ومع طبيبتك وصديقاتك، لأن هذا الأمر قد يساعدك على إتخاذ القرار الصحيح بالنسبة لك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق