الخميس، 10 مايو، 2012

مشاكل ومتاعب الحمل المعتادة - علاج وتجنب الام الظهر للحامل




مشاكل الحمل : يمر على جسد المرأة الكثير من التغيرات أثناء الحمل. وفي بعض الأحيان فإن هذه التغيرات قد تسبب لك الضيق وعدم الراحة، وقد تشعرين بالقلق حول ما يحدث لك أثناء هذا الوقت. وعادة فإنه لا يوجد أي شيء يثير القلق، ولكن يجب عليك إخبار الطبيبة المتابعة للحمل عن أية مخاوف قد تشعرين بها. إذا شعرت أن شيئا ما قد يشكل خطرا مؤكدا، فإن عليك عدم التغاضي عن هذا الشيء ثم قومي بالإتصال بالطبيبة على وجه السرعة. سيتم فيما يلي وصف بعض المشاكل الصحية الخطيرة أو غير الخطيرة أثناء الحمل، بالإضافة إلى عرض بعض النصائح حول كيفية معالجة هذه المشاكل وعن الوقت الذي يجب فيه الإستعانة بالمتخصصين.

متاعب الحمل المعتادة

آلام الظهر والحمل : أثناء نمو الجنين، فإن الفراغ الذي يتكون في أسفل ظهرك قد يصبح أكثر عمقا، وهذا الأمر قد يؤدي أيضا إلى آلام الظهر. أثناء الحمل، فإن أربطة جسدك تصبح أكثر ليونة وتتمدد كإستعداد لمرحلة المخاض. وهذا قد يضع حملا ثقيلا على مفاصل أسفل الظهر والحوض، وذلك قد يؤدي لحدوث آلام الظهر.

تجنب الام الظهر

تجنبي حمل الأشياء الثقيلة، اثني ركبتيك وحافظي على ظهرك مستقيما عندما ترفعين أو تلتقطين أي شيء من الأرض، حركي قدميك عند الإلتفات بالجسم وذلك حتى تتجنبي إلتواء العمود الفقري. قومي بإرتداء الأحذية المسطحة والتي تسمح لوزن جسمك أن يتوزع بشكل متساو، إستخدمي سطحا أو منضدة مرتفعة بما فيه الكفاية بما يجنبك الإنحناء للأسفل. حاولي حمل أوزان متساوية في كل يد أثناء القيام بالتسوق. إجلسي دوما وظهرك مستقيما ومستندا إلى ظهر الكرسي. إحرصي دائما على الحصول على قسط كاف من الراحة، وخاصة في مراحل الحمل الأخيرة.

تخفيف الام الظهر للحامل

الإعتماد على فراش غير لين أثناء النوم قد يساعد على الوقاية من وتخفيف آلام الظهر. إذا كنت تستخدمين فراشا لينا للغاية، قومي بوضع لوح صلب أسفله حتى يساعد على إستقامة ظهرك. كما أن تدليك الظهر بواسطة طبيبة العلاج الطبيعي يقلل من هذه الآلام .
علاج الام الظهر للحامل

إذا شعرت أن آلام الظهر صارت غير محتملة، أطلبي من الطبيبة المتابعة للحمل أن تقوم بتحويلك إلى أخصائية علاج طبيعي متخصصة في الحوامل. وهي سوف تكون قادرة على إعطاءك بعض النصائح وهي أيضا قد تقترح عليك بعض التمارين المفيدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق