الأحد، 27 مايو، 2012

ضرورة الولادة القيصرية - التخدير في العملية القيصرية




الولادة القيصرية : في بعض الحالات فإن الاختيار الأكثر أمانا بالنسبة للحامل أو بالنسبة للمولود هو القيام بالولادة القيصرية. الولادة القيصرية هي عبارة عن عملية جراحية كبيرة، ولا يتم إجراؤها إلا إذا كانت هناك حاجة طبية حقيقية لمثل هذا النوع من الولادات. تتم ولادة الطفل عن طريق شق البطن ثم شق الرحم. والشق الجراحي يكون بعرض البطن، وذلك في المنطقة السفلية منها. وعادة ما تكون الندبة أو آثار جرح الولادة القيصرية غير ظاهرة بعد التئامها.

إذا كنت حاملا في توأمين، أو في ثلاثة توائم أو أكثر، فإنه على الأرجح سوف تنصحك الطبيبة بالولادة القيصرية. وهذا الأمر يعتمد على الطريقة التي تقدم بها حملك، بالإضافة إلى وضع الأجنة أو إن كانت الأجنة مشتركة في نفس المشيمة. وحينما يتم اختيار الولادة القيصرية، فإن الطبيبة سوف تشرح لك سبب اختيار هذه الطريقة للولادة بالإضافة إلى توضيح أية أعراض جانبية لها. لا تتردي ولا تدخري أية أسئلة ترغبين في معرفة إجاباتها.

ضرورة العملية القيصرية

العملية القيصرية الطارئة تعتبر أمرا ضروريا عندما تظهر بعض المضاعفات وعندما تكون الولادة السريعة مطلوبة. وقد يكون ذلك قبل المخاض أو بعد أن يبدأ. إذا كانت الطبيبة أو القابلة لديهما أية مخاوف حول سلامة المولود أو الأم، فإنهما قد تقترحان القيام بالعملية القيصرية على الفور. وفي بعض الأحيان فإن طبيبة الولادة أو القابلة قد تقترح إجراء العملية القيصرية الطارئة وذلك إذا لم يتوسع عنق الرحم بشكل كامل أثناء المخاض.

التخدير في العملية القيصرية

في الدول المتقدمة، فإن معظم العمليات القيصرية يتم إجراؤها بعد أخذ ابرة الظهر أو تخدير النخاع الشوكي، وهذا يقلل من المخاطر لأنه يعني أنك سوف تكونين مستيقظة أثناء ولادة الطفل. التخدير العام أو الكامل قد يستخدم في بعض الأحيان، وخاصة إذا كان الطفل في حاجة إلى أن يولد في أسرع وقت ممكن. إذا أخذت ابرة الظهر للولادة أو ابرة النخاع الشوكي، فإنك لن تشعري بالألم، وكل ما سوف تشعرين به هو القليل من السحب أو الجذب أثناء ولادة الطفل وخروجه. سيوضع حاجز أمامك بما يمنع أن تشاهدي ما يحدث أثناء الولادة. وسوف تتحدث معك الطبيبة وتخبرك بما يحدث أثناء إجراء العملية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق