الاثنين، 21 مايو، 2012

مسكنات الولادة - الحقن المسكنة واضرارها والعلاج البديل اثناء الولادة




حقن مسكنة اثناء الولادة : الحقن المسكنة مثل ابرة البيثيدين أو الديامورفين يمكن أن تساعد على الاسترخاء، وهذا الأمر قد يقلل من الألم.

مسكنات الولادة

سيتم إعطاؤك ابرة في العضل. وهي تستغرق عشرين دقيقة من أجل أن تعمل ويدوم تأثيرها ما بين ساعتين إلى أربعة ساعات.

اضرار مسكنات الولادة

من الممكن أن تجعل بعض النساء يشعرن بالدوار أو بالدوخة الشديدة، أو بالغثيان والنسيان. إذا لم يبدأ تأثير هذه المسكنات في الاختفاء مع إقتراب المخاض من نهايته، فإنها من الممكن أن تجعل عملية دفع المولود للخارج أكثر صعوبة. وقد تفضلين أخذ نصف الجرعة في البداية، للتأكد من عدم زيادة الجرعة بالنسبة لك. إذا كانت ابرة البيثيدين أو الديامورفين قد تم أخذها في وقت قريب جدا من وقت الولادة، فإنها قد تؤثر على تنفس المولود. وإذا حدث ذلك، فإن مضادات لهذه الإبر يتم أخذها. هذه المسكنات قد تتداخل مع عملية الرضاعة الطبيعية.

العلاج البديل لمسكنات الولادة

بعض النساء قد يرغبن في تجنب الطرق المتعلقة بتخفيف آلام الولادة المذكورة سابقا، وقد يفضلن طريقة الوخز بالابر الصينية، أو تسكين الآلام بالروائح العطرية، أو استخدام جرعات صغيرة من العقاقير، أو استخدام التنويم المغناطيسي، أو التدليك أو تدليك القدمين واليدين لتخفيف الألم. ومعظم هذه الطرق لا تخفف من الألم بشكل شديد الفاعلية. ومع ذلك، إذا كنت تفضلين استخدام أي من هذه الطرق يكون من الهام أن تناقشي هذا الأمر مع الطبيبة ويجب أن يعلم من في المستشفى بهذا الأمر مسبقا. معظم المستشفيات لا تقدم مثل هذه الطرق والتي تخفف من الآلام أثناء المخاض. إذا أردت أن تجربي واحدة من هذه العلاجات البديلة، احرصي دوما على أن تكون المتخصصة في هذه الطرق تم تدريبها بشكل صحيح ولديها خبرة وتأكدي أنت والقابلة من أن هذا العلاج سيكون متاحا في الوحدة الصحية إن كانت الولادة ستتم هناك.

احرصي دائما على الحركة أثناء المخاض بقدر الإمكان. لأن ذلك يساعد على تقدم المخاض حتى إتمام الولادة. لا تقومي بأية أنشطة عنيفة ولكن حاولي التحرك أو المشي في المكان بشكل طبيعي ومعتدل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق