الاثنين، 28 مايو، 2012

الرضاعة في الشهر الاول وافضل وضع للرضاعة ورعاية الزوج للرضيع




الرضاعة في الشهر الاول : كل مرة يتم فيها إرضاع الطفل، فإن جسم الأم يحدد ما هي كمية اللبن التي يجب أن يتم إفرازها. كمية الحليب التي تفرزها الأم سوف تتزايد أو تتناقص بشكل متوازي مع احتياجات الرضيع. خلال اليوم الثاني أو الرابع، قد تلاحظين أن الصدر قد أصبح ممتلئا مع ارتفاع درجة حرارته. وهذا الأمر يعتبر علامة على أن اللبن سيتم إفرازه. من أجل أن تجعلي الأمور على ما يرام بالنسبة لك، فإن عليك إرضاع المولود في الوقت الذي يحتاج فيه للرضاعة. الحليب يختلف اعتمادا على احتياجات الرضيع. وهو سيبدو خفيفا في كثافته مقارنة بلبن السرسوب، ولكنه سيصبح دسما بشكل واضح مع تقدم الرضاعة الطبيعية. دعي المولود يحدد الوقت الذي يحصل فيه على كفايته من اللبن.

في بعض الأحيان، فإن لبن الأم قد يتسرب من صدرها، ويمكن علاج هذا الأمر عن طريق الضغط برفق ولكن بثبات على حلمات الصدر كلما حدث هذا التسرب. وهذا العلاج غالبا مايكون ناجحا وسريعا. إذا قررت شراء وسائد لتدعيم الصدر، فإنه من الضروري أن تقومي بتغييرها مع كل رضعة.

افضل وضع للرضاعة

يمكنك أن تقومي بالرضاعة الطبيعية بالعديد من الطرق والأوضاع المختلفة. التوصل إلى أحد هذه الأوضاع والأكثر إراحة لك وللرضيع سوف يساعده على التغذية بأفضل طريقة ممكنة. إذا كانت الأم راقدة فإن الرضيع سوف يتحرك إلى صدرها ويبدأ في الرضاعة. وعليك دوما أن تجعلي رضيعك في وضع آمن. يمكنك أن تجربي أن ترضعي المولود وأنت راقدة على أحد جنبيك أو وأنت جالسة على المقعد، ويجب أن تستندي إلى ظهر المقعد باستقامة. وهذا الأمر سوف يسهل حمل الرضيع بما يجعل رقبته وكتفيه وظهره في وضع جيد وبحيث يمكنه أن يصل إلى الصدر بسهولة. ويجب أن يكون رأس الرضيع وظهره على استقامة واحدة.

رعاية الزوج للرضيع

يستطيع الزوج أن ينشأ إرتباطا قويا مع طفله بالعديد من الطرق المختلفة، وذلك عن طريق المساعدة في استحمامه، وتغيير الحفاضات له أو حمله وتهدئته أثناء صراخه. ويمكن للزوج أيضا أن يساعد على إحضار المولود إلى أمه عندما يحين موعد إرضاعه. بعض الأمهات تخشى من أن تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى صعوبة نشوء إرتباط بين المولود وبين والده. ولكن هذا الأمر نادرا ما يحدث في أغلب الأسر. يوجد للزوج دور هام ليقوم به في مساعدة الأم، وعلى سبيل المثال في طهي الطعام وإعداد الوجبات أو تقديم المزيد من المساعدة بحيث يمكن للزوجة أن تحصل على بعض الراحة. يمكن للزوج أن يقوم بقليل من الأشياء العملية مثل الحرص على أن تحصل الأم على مشروب بارد أثناء إرضاعها للطفل، وفي الفترات اللاحقة يمكن للزوج أيضا أن يقوم بإطعام المولود بنفسه، بواسطة لبن الأم الموضوع في زجاجة الرضاعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق