الأحد، 27 مايو، 2012

اختيار الولادة القيصرية وما بعدها - الولادة الطبيعية بعد القيصرية




اختيار الولادة القيصرية : يتم إجراء الولادة القيصرية بشكل اختياري، إذا تم التخطيط لها مسبقا. وهذا عادة ما يحدث لأن الطبيبة أو القابلة قد تعتقد أن المخاض أو الولادة الطبيعية قد تصبح أمرا خطيرا وذلك بالنسبة للأم أو بالنسبة للمولود. قد تستغرق الولادة نفسها حوالي خمسة أو عشرة دقائق حتى تتم ولكن التجهيز للعملية وخياطة الجرح قد يجعل العملية بكاملها تستغرق خمسين دقيقة. من مميزات ابرة الظهر للولادة أو تخدير الحبل الشوكي هو أنك سوف تكونين يقظة في نفس اللحظة التي ستحدث فيها الولادة ويمكنك أن تري وتحملي مولودك بين يديك على الفور. ويمكن للزوج أن يتواجد معك.

ما بعد الولادة القيصرية

بعد الولادة القيصرية، سوف تشعرين ببعض الآلام وسوف يتم تقديم مسكنات الألم لك. وعادة ما يتم استخدام القسطرة وهي عبارة عن أنبوب صغير يوضع في المثانة لمدة قد تصل إلى يوم كامل وقد تصف لك الطبيبة جرعات يومية على هيئة ابر من أجل وقايتك من جلطات الدم. واعتمادا على الرعاية التي سوف تتلقينها في المنزل، فإنه يمكن أن تصبحي مستعدة لمغادرة المستشفى خلال يومين أو أربعة أيام. ستنصحك الطبيبة بممارسة بعض النشاط بقدر الإمكان، وستقدم لك القابلة أو طبيبة العلاج الطبيعي بعض النصائح حول تمارين ما بعد الولادة القيصرية والتي سوف تساعدك على الشفاء. وبمجرد أن تستطيعي الحركة بدون ألم، فإنك تقدرين أن تمارسي أنشطة الحياة اليومية بشكل طبيعي، طالما أن جرح العملية في حالة طيبة. وهذا الأمر قد يستغرق ستة أسابيع أو أقل.

الولادة الطبيعية بعد القيصرية

إذا كنت قد أنجبت طفلك الأول عن طريق الولادة القيصرية، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن جميع الولادات التالية يجب أن تتم بالطريقة القيصرية. الولادة الطبيعية بعد القيصرية يمكن أن تحدث بشكل عادي. وهذا الأمر سوف يعتمد على ظروف كل حامل على حدة. ناقشي ما تأملين وتخططين لحدوثه بالنسبة لأية ولادة تالية مع طبيبتك أو مع القابلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق