الأحد، 13 مايو، 2012

علاج الام مفاصل الحوض والبواسير ودوالي الساقين عند الحامل




الام مفاصل الحوض : إذا شعرت بآلام مفاصل الحوض أثناء الحمل أو بعد الولادة وخاصة أثناء المشي أو صعود السلم أو أثناء التقلب على الفراش، فإن هذه أعراض ما يعرف بآلام العظام المكونة للحوض أو ما يسمى بإختلال أربطة الحوض. وهذا الأمر هو عبارة عن إنثناء بسيط أو تصلب في أربطة الحوض، سواء من الأمام أو من الخلف. وهو يصيب واحدة من كل أربعة نساء حوامل وذلك بشكل شديد أو بسيط. بعض النساء قد يعانين من بعض الإنزعاج، ولكن الأخريات قد يصبن بقدر أكبر من صعوبة الحركة.

علاج الام الحوض عند الحامل

عندما يتم التشخيص مبكرا بقدر الإمكان، فإن ذلك قد يساعد على تقليل الآلام مع تجنب الإحساس بالإنزعاج على المدى الطويل. عادة ما يكون العلاج عبارة عن الضغط بشكل خفيف أو تحريك المفاصل التي تشعرين معها بالألم مما يؤدي لأن تعمل بشكل طبيعي مرة أخرى. إستفسري من العاملات في الطاقم الطبي المتابع للحمل من أجل أن يتم تحويلك إلى أخصائية علاج طبيعي، أو طبيبة تقويم عظام أو أخصائية تقويم العمود الفقري على شرط أن تكون ذات خبرة في معالجة مشاكل مفاصل الحوض وهذه المفاصل عادة لا تشفى بشكل كامل إلا بعد العلاج عن طريق أخصائية متمرسة وخبيرة.

البواسير والحمل

البواسير هي عبارة عن تمدد في العروق، أو إنتفاخ في الأوعية الدموية الموجودة حول الشرج والتي قد تسبب الشعور بالحكة، أو بالألم أو ببعض الأوجاع. وقد تشعر الحامل في أغلب الأحيان بتورم البواسير حول منطقة الشرج. وربما قد تنزف البواسير أيضا القليل من الدم وهذه البواسير قد تجعل قضاء الحاجة أمرا مزعجا أو حتى مؤلما. تحدث البواسير في الحمل بسبب وجود هرمونات معينة تجعل العروق والأوعية ترتخي. عادة ما تختفي البواسير خلال أسابيع بعد إتمام الولادة.

تخفيف الام البواسير

تناولي بكثرة الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف، مثل الخبز الأسمر المخبوز من الحبوب الكاملة، والفواكه والخضروات، واشربي الكثير من الماء. وهذه الأشياء سوف تقيك من الامساك، لأن الامساك يمكنه أن يزيد من أضرار البواسير. تجنبي الوقوف لفترات زمنية طويلة. استمري في التمرينات بإنتظام لتحسين الدورة الدموية. قد تجدين إنه من المفيد استخدام قطعة قماش أو كمادة مبللة في الماء المثلج. ويجب إرجاع أية أوعية متمددة في الخارج برفق إلى مكانها. اسألي الطبيبة أو الصيدلانية إن كانت لديهن اقتراحات حول نوع من المراهم المناسبة.

دوالي الساقين عند الحامل

دوالي الساقين هي عبارة عن عروق قد تورمت أو أصبحت منتفخة. العروق الموجودة في الساقين هي الأكثر تعرضا لذلك في أكثر الأحيان. يمكن أيضا أن تصيب الدوالي الحامل في منطقة أسفل البطن. وهذه الدوالي عادة ما تبدأ في الاختفاء بعد إتمام ولادة الطفل.

الوقاية من دوالي الساقين

حاولي تجنب الوقوف لفترات زمنية طويلة. حاولي أن تتجنبي الجلوس مع وضع ساق على أخرى. تجنبي دوما حمل الأوزان الثقيلة، حيث أن هذا قد يزيد الضغط على الساقين. أجلسي مع وضع ساقيك للأعلى بقدر الإمكان للتخفيف من هذه المشكلة المزعجة. جربي إرتداء الجوارب المدعمة للساقين، والتي قد تساعد أيضا في تدعيم العضلات الموجودة في الساقين. إحرصي على النوم مع رفع الساقين لمستوى أعلى من بقية أجزاء الجسم، إستخدمي الوسائد بوضعها أسفل الساقين أو وضع بعض الكتب تحت الفراش عند موضع الأقدام. مارسي بعض تمرينات الأقدام وغيرها من تمارين الحمل مثل المشي أو السباحة، والتي سوف تساعد على تحسين الدورة الدموية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق