الثلاثاء، 22 مايو، 2012

تفاصيل الولادة واولى مراحلها - توسع عنق الرحم




تفاصيل الولادة : توجد ثلاثة مراحل من المخاض. في المرحلة الأولى فإن عنق الرحم يبدأ في التمدد بشكل تدريجي. وفي المرحلة الثانية فإن المولود يبدأ في الاندفاع إلى خارج جسم الأم حتى تتم الولادة. وفي الرحلة الثالثة فإن المشيمة تخرج وتنفصل عن جدار الرحم ثم تندفع هي الأخرى إلى خارج جسم الأم.

اولى مراحل الولادة

توسع عنق الرحم للولادة : يكون من المطلوب أن يتوسع عنق الرحم حوالي عشرة سنتيمترات ليسمح بخروج المولود عبره. وهذا ما يسمى بالتوسع الكامل. الانقباضات في بداية المخاض تساعد على ليونة عنق الرحم وبذلك فإنه ينفتح بشكل تدريجي. وفي بعض الأحيان فإن العملية التي تؤدي إلى ليونة عنق الرحم يمكن أن تأخذ العديد من الساعات قبل أن يبدأ ما تسميه الكثير من الطبيبات المخاض الحقيقي أو الولادة الفعلية. وهذا يحدث عندما يتوسع عنق الرحم على الأقل أربعة سنتيمترات كاملة. إذا دخلت إلى المستشفى أو إلى الوحدة الصحية قبل أن يبدأ المخاض الفعلي، فإن الطبيبة قد تسألك إن كنت تفضلين الرجوع إلى المنزل مرة أخرى لبعض الوقت، بدلا من الانتظار للمزيد من الوقت في المستشفى.

إذا رجعت إلى المنزل، فإنك يجب أن تحرصي على تناول الطعام، وذلك لأنك في حاجة إلى المزيد من الطاقة. وفي الليل حاولي أن تحصلي على ما يكفيك من الراحة والاسترخاء. إن استطعت حاولي النوم جيدا، الحصول على حمام دافئ قد يساعدك على الاسترخاء. أثناء فترة النهار، كوني يقظة، مع ممارسة القليل من الأنشطة. وهذا سوف يساعد المولود على النزول في الحوض ويساعد أيضا على توسع عنق الرحم.

وبمجرد أن يبدأ المخاض الحقيقي، فإن القابلة سوف تفحصك من وقت إلى آخر حتى ترى مدى تقدم عملية المخاض والولادة. في الولادة الأولى، فإن الوقت من بداية المخاض حتى التوسع الكامل لعنق الرحم يمكن أن يستغرق ما بين ست إلى اثنا عشرة ساعة. وغالبا ما يحتاج المخاض لوقت أقل أثناء الولادات التالية. يجب أن تكون القابلة معك طوال الوقت من أجل مساعدتك. ستنصحك القابلة بعدم دفع المولود للخارج إلا بعد أن يتوسع عنق الرحم بشكل كامل ويمكن رؤية رأس المولود. لمساعدة نفسك على تجنب الرغبة في الضغط ودفع المولود للخارج، حاولي أن تنفخي الهواء من فمك ببطء وبرفق، وإذا كانت هذه الرغبة قوية للغاية، قومي بالمزيد من النفخ. بعض النساء يجدن أنه من الأسهل الاستلقاء على الجنب، أو إتخاذ وضع بحيث يكون المرفقين والركبتين على الأرض، من أجل تخفيف ضغط رأس المولود على عنق الرحم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق