الأربعاء، 31 يوليو، 2013

مغص في الاسبوع الخامس من الحمل - هل المغص في بداية الحمل طبيعي


هل المغص المبكر اثناء الحمل طبيعي؟ في الاسبوع الخامس من الحمل قد تشعر الحامل بالخوف الشديد لأنها تعاني من مغص البطن بشكل دائم. كما أنها قد تعاني من وجع في الظهر مع الشعور بقليل من الغثيان. وربما تكون الحامل قد ذهبت للطبيبة لإجراء فحص السونار في الأسبوع الثالث من الحمل. وبالطبع فإن إجراء السونار في الأسبوع الثالث لن يظهر أي شيء في الرحم ولكن في هذا الوقت يمكن قياس مستوى هرمون الحمل وبالتأكيد سوف تظهر هذه المستويات وجود الحمل. ولكن الحامل قد تخشى من حدوث الحمل خارج الرحم. وبسبب وجود مغص في هذا الوقت المبكر من الحمل فإنه من الأفضل تكرار فحص السونار. وعلى الحامل أن تهدأ لأن القلق في هذا الوقت لن يفيد. ومن المستحسن الابتعاد عن الأعمال المتعبة في المنزل أو العمل. وذلك لأن المغص في بداية الحمل يزداد بسبب ذلك. وطالما أنه لا يوجد دم فإن الأمر قد يكون مطمئنا نوعا ما. وبذلك فإن الحامل يجب أن تسترخي بقدر الإمكان لأن القلق ليس مفيدا.

استمرار المغص من بداية الحمل حتى الأسبوع الخامس وخاصة إن كان خفيفا يعتبر من الأعراض الطبيعية. وطالما أن هذا المغص ليس مؤلما ولا يصاحبه نزول دم فإنه لا داعي للقلق. ومن أسباب المغص أن هرمونات الحمل تجعل الرحم على استعداد لنمو الجنين المتزايد. في المرحلة المبكرة من الحمل فإن انتفاخ البطن قد يزيد من متاعب المغص في الاسبوع الخامس. وقد تحدث بعض الآلام الحادة بين الحين والآخر ويعتبر ذلك أيضا من الأعراض الطبيعية. والسبب وراء ذلك هو تمدد ونمو الرحم. أكثر الحوامل في الأسبوع الخامس يكون من المبكر بالنسبة لهن للذهاب إلى الطبيبة كما أن ما سبق من الأعراض لا يستدعي الشعور بالقلق.

الشعور المستمر بالقلق قد يجعل الأمور تزداد سوءا. قد يبدو أن تجنب القلق أمرا صعبا ولكن المحاولة لن تضر. في الكثير من الأحيان فإن الحامل قد تتعرض للإجهاض أو الحمل خارج الرحم أو يكون كيس الحمل فارغا. ومن أعراض الحمل خارج الرحم أن تظل مستويات هرمون الحمل ثابتة بلا زيادة. وبعد ذلك وفي الأسبوع الخامس من الحمل فإن قطرات دم قد تبدأ في النزول. طبيبات الولادة يؤكدن أنه الحمل يكون سليما ما لم يبدأ حدوث نزيف شديد وغزير أو شعرت الحامل بآلام حادة وشديدة في أحد جانبي البطن. ولكن المغص العادي في الاسبوع الخامس من الحمل هو أمر لا خطورة منه. أكثرية الحوامل قد عانين من المغص في بداية الحمل وخاصة في الأسابيع المبكرة جدا من الحمل.

أحيانا تعاني الحامل من ألم شديد ومغص في الأسبوع الخامس حتى العاشر من الحمل ولكن على فترات متقطعة ولكن لا داعي للقلق. ويبدو أن ذلك بسبب أن الرحم وعنق الرحم ينموان حتى يوجد فراغ يسمح بوجود الجنين. وفي بعض الأحيان فإن المغص في هذا الوقت لا يتعدى كونه نتيجة لوجود انتفاخ في البطن. وفي أحيان أخرى فإن الحامل تشعر بالمغص قبل الذهاب للحمام وخاصة قبل التبول. في الأسبوع الخامس من الحمل ومن خبرات الأمهات اللاتي حملن لأكثر من مرتين فإن الشعور بالمغص الخفيف أو المتوسط من الأمور المتكررة الحدوث. طبيبة الولادة دائما ما تخبر الحامل أن حدوث المغص في هذا الوقت من الحمل من الأمور الطبيعية والمعتادة. وبالتالي فإن على الحامل أن لا تشعر بالقلق بل عليها أن تسترخي. حيث أن شهور الحمل تمر في وقت أسرع مما تتوقعه الحامل.

المغص في بداية الحمل طبيعي وكثيرا ما يحدث. كما أن نزول القليل من نقاط الدم أو النزيف الخفيف قد يحدث في بعض الأوقات. وهذه الأعراض قد تشعر الحامل بالخوف الشديد بدرجة تجعل معاناتها تزداد. وبذلك فإن على الحامل أن لا تشعر بالقلق بسبب المغص وغيره من الأعراض. وفي معظم الأحيان فإن هذا المغص هو آلام مصاحبة لنمو الرحم. ولكن إن كان لدى الحامل احساس داخلي ومؤكد أن المغص قد يكون ضارا فإن الأفضل هو الكشف لدى الطبيبة. كل امرأة أو كل أم لديها هذا الاحساس الداخلي الصادق الذي يخبرها بوجود خطر على الحمل. ومن الطبيعي أن تدرك الحامل وتحس بوجود شيء على غير ما يرام وبالطبع فإن الحامل سوف تتصرف بطريقة سليمة. ولكن إن كان كل ما سبق لا يتجاوز إلا الظنون فإنه من الأفضل الاسترخاء والابتعاد عن القلق وذلك لأن الحمل فترة من الفترات الهامة والسعيدة من حياة أي امرأة.

المغص قد يبدأ في الأسبوع الثاني من الحمل ويكون بدرجة متوسطة أو خفيفة. وهذا المغص قد يجعل المرأة تظن أن الدورة سوف تبدأ ولكن عند فوات موعد الدورة فإنها تستخدم تحليل الحمل المنزلي وتكون النتائج إيجابية. وبعد ذلك فإنه يجب البدء في زيارة طبيبة النساء والولادة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام. والكثير من الحوامل والأمهات يؤكدن أن حدوث المغص في الاسبوع الخامس أو في بداية الحمل هو من الأعراض الطبيعية. أثناء الحمل الأول فإن الحامل سوف تكتسب الكثير من الخبرات المتعلقة بالحمل. قد تتساءل الحامل إن كان من الطبيعي أن يحدث لديها الإمساك وانتفاخ البطن. حيث أن الحامل عندما ترغب في الذهاب إلى الحمام فإنها قد تكتشف حدوث الإمساك. وعلاج ذلك يكون بشرب ما يكفي من الماء وتناول الخضر والفاكهة الغنية بالألياف.

مغص الاسبوع الخامس وخاصة في الحمل الثاني قد يكون شديدا ومؤلما وهو بذلك يتشابه مع المغص المؤلم أثناء الدورة. ولكن هذا المغص ربما يكون قد حدث قبل ذلك في الحمل الأول. ويجب على الحامل في هذه الحالة أن تتجنب حمل الكثير من الأشياء الثقيلة. وتجنب هذا الأمر سوف يكون مفيدا بالإضافة إلى أهمية الراحة والجلوس قليلا أثناء الاحساس بالمغص. في الحمل الثاني وخاصة في الاسبوع الخامس أو في بداية الحمل فإن الحامل تحس بنفس الاعراض تقريبا التي تحدث مع بداية الدورة. ومن هذه الأعراض حدوث الانتفاخ الشديد والمغص والذي قد يكون مصاحبا للإمساك. وهذه الأعراض تجعل الحامل تتعجل مقابلة الطبيبة.

المغص في الشهر الثاني من الحمل قد يتوقف لفترة قصيرة ولكن المغص الشديد قد يرجع مرة أخرى وخاصة أثناء الليل. من الطبيعي أن تشعر الحامل بالمغص والانتفاح كما أنها قد تعاني من تقلب المزاج والإرهاق. توجد العديد من الطرق للتخلص من مغص الحمل. وعلى الحامل أن تتذكر أن المغص في الاسبوع الخامس يدل على أن نمو الجنين سوف يكون جيدا. كما أن المغص يصبح شديدا أثناء التبول وفي هذا الحالة فإن على الحامل أن تتصل بعيادة الطبيبة لتحديد موعد معها. ومن الأفضل أن يتم فحص السونار مبكرا حتى يمكن سماع دقات قلب الجنين. ومن المفيد أن تحاول الحامل الاسترخاء والابتعاد عن القلق وإطالة ساعات النوم بقدر الإمكان لأن الجسم في هذا الوقت يمر بتغيرات كبيرة.

الشد العصبي يؤدي بشكل مؤكد إلى حدوث المغص. في الأسبوع الخامس من الحمل وإذا كان هذا هو الحمل الثاني فإن زيادة وزن الجسم قد تمنع الحامل من ارتداء الملابس التي كانت ترتديها قبل بدء الحمل. وبالطبع فإن الحمل يكون واضحا في هذا الوقت المبكر. حدوث المغص في بداية الحمل من الأمور الطبيعية. وقد تستيقظ الحامل أثناء الليل وهي تشعر بمغص شديد وهذا بالطبع يجعلها تسرع في الصباح لمقابلة الطبيبة وسوف تقوم الطبيبة بعمل فحص بالسونار لها. وفي أغلب الأحيان فإن الحمل يكون على ما يرام حتى هذا الأسبوع. وفي الأسبوع السادس من الحمل فإنه من الهام أن يتم قياس دقات قلب الجنين وخاصة إن كانت الحامل قد تعرضت إلى الإجهاض قبل ذلك. وفي هذا الوقت فإن الحامل قد تشعر بالقلق ولكن الشد العصبي والشعور المستمر بالقلق سوف يجعل الأمور تزداد سوءا. ويمكن أن تستشير الحامل طبيبة أخرى إن رفضت الطبيبة المتابعة للحمل القيام بتحاليل الدم لمعرفة مستويات هرمون الحمل. وعلى الحامل أن تتحمل الأشهر القليلة الأولى لأنها قد تكون من الشهور الصعبة.

هناك 3 تعليقات:

  1. انا حامل في الاسبوع الخامس وعندي مغص بالجهه اليمني. الم شديد ررحت للدكتورة قالت احتتمال حمل خارج الرحم وقالت لي اجي بعد اسبوعين. انا خايفه شديد افيدوووني حملي التاني

    ردحذف
    الردود
    1. ام فهد ،، طمنينا ان شاءالله تكوني ولدتي ..

      حذف
  2. الداعي للقلق أن شاء الله خير

    ردحذف