الاثنين، 29 يوليو، 2013

هل تختفي اعراض الحمل في الشهر الثالث - متى يقل هرمون الحمل


بعد منتصف الشهر الثالث قد تختفي اعراض الحمل. وهذا يجعل الحامل تتساءل إن كان من الطبيعي أن تختفي اعراض الحمل في الشهر الثالث؟ أو هل هناك شيء يثير القلق بسبب اختفاء هذه الأعراض؟ من الطبيعي جدا خلال الثلث الأول من الحمل أن تقل أعراض الحمل ومنها الشعور بالغثيان وحدوث التقيؤ والإحساس بالإرهاق. وربما تختفي هذه الأعراض تماما مابين الأسبوع الحادي عشر حتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل أو مع انتهاء الشهر الثالث من الحمل. حيث أن خلال هذه الأسابيع يبدأ الجسم في تقليل كمية الهرمونات وفي هذا الوقت يقل أيضا هرمون الحمل.

من المؤكد أن الكثير من الحوامل يشعرن باختفاء الاعراض في نهاية الشهر الثالث. ويحدث ذلك في حوالي الأسبوع الثالث عشر. حيث أن الأعراض يبدو أنها تتوقف بشكل كامل وذلك مع أن الحمل كان على ما يرام سابقا. وفي هذا الوقت يكون الثلاثة أشهر الأولى من الحمل قد مرت متاعبها بدون مشاكل. ولكن في الحوامل الأخريات فإن نفس الأعراض قد تختفي في بداية الشهر الثالث واختفاء الأعراض قد يجعل الحامل تسارع إلى المستشفى. ولكن بعد الفحص يظهر أن كل شيء على ما يرام وأن الأمر لا يستدعي كل هذا القلق. كما أن الاتصال أيضا بعيادة الطبيبة قد يقلل كثيرا من مخاوف الحامل. بعد منتصف الشهر الثالث قد تشعر الحمل باختفاء الاعراض. وهي بذلك لن تشعر بالمغص الشديد كما أن أوجاع الصدر سوف تقل كثيرا ويختفي تقريبا تعب الحمل. وفي بعض الأحيان فإن الحامل قد تتمنى حدوث المغص أو غيره من الأعراض حتى تتأكد من أن الجنين مازال بخير. قد يبدو هذا الأمر غريبا ولكن الحامل يهمها كثيرا سلامة الجنين.

من الأمور المطمئنة للحامل أن تعلم أن اختفاء اعراض الحمل في الشهر الثالث أمر كثير الحدوث. حيث أنه في الأسبوع الحادي عشر وهو منتصف الشهر الثالث قد تختفي معظم الأعراض تماما وبشكل مفاجئ وسريع. وبهذا فإن الحامل تتعرف على مراحل حملها مع تقدم أسابيع الحمل. من المعتقد أن اختفاء الأعراض من الأمور المعتادة حيث أن الأعراض قد تقل كثيرا خلال الأسبوع الثاني عشر من الحمل أيضا. وعلى الحامل أن تسترخي لأن في المراحل التالية من الحمل وخاصة مع نهاية الثلث الأخير من الحمل فإن أعراض الحمل قد ترجع مرة أخرى. بل وتسبب الكثير من الإزعاج خلال تلك الأسابيع الأخيرة المتبقية من الحمل.

أثناء الشهر الثالث من الحمل فإن الحامل قد تشعر بآلام في أسفل البطن بين الحين والآخر. وقد تتساءل الكثيرات هل هذا العرض طبيعي؟ وبالطبع فإن الذهاب لإجراء السونار لدى الطبيبة سوف يؤكد سلامة الحمل وعدم حدوث الإجهاض. في الأسبوع الثاني عشر قد يستمر غثيان الحمل وربما يكون هذا الغثيان شديدا. وهذا يجعل الحامل تتعجل اختفاءه لأنها لم تعد تستطيع أن تتحمل استمرار هذا العرض المزعج بعد ذلك.

الكثيرات من الحوامل تختفي لديهن اعراض الحمل وخاصة بعد منتصف الشهر الثالث. ولسبب ما فإن الصدر يكون طبيعيا في بعض الأيام وتكون الأمور على ما يرام ولكن في أيام أخرى فإن وجع الصدر الخفيف قد يحدث. وهذا الأمر قد يسبب القلق للحامل وخاصة لمن عانت من الإجهاض لأكثر من مرة ومنذ فترة قصيرة. وعلى الرغم من قيام الحامل بفحص السونار في بداية الشهر الثالث ورؤية الجنين ودقات قلبه فإن الشعور بالقلق قد يتملكها أثناء الأسابيع التالية. ومن المشاكل البسيطة التي قد توجد في هذه الفترة حدوث انخفاض بسيط في الرحم. وعند قيام الحامل بإجراء اختبارات الحمل في هذا الوقت فإن النتائج سوف تكون ضعيفة. ويحدث هذا لأن مستوى هرمون الحمل يقل بعد منتصف الشهر الثالث.

في منتصف الشهر الثالث كنتيجة لاختفاء اعراض الحمل فإن الحامل لن تضطر إلى الاستيقاظ من النوم ليلا مرتين للذهاب إلى الحمام كما أن الإمساك سوف يختفي أيضا. وبالطبع فإن الحامل قد تأمل في اختفاء جميع الأعراض المزعجة. ومن الطبيعي أن تجري الحامل فحص السونار في نهاية الشهر الثاني لكي تستمع إلى دقات قلب الجنين وتطمئن. ومما يجنب الحامل القلق التقاء طبيبة الولادة لكي تتأكد من أن اختفاء الاعراض في الشهر الثالث لا يعني بالضرورة حدوث ضرر للحمل.

هناك 4 تعليقات:

  1. دائما موقعكم يطمئنا ويبعث فينا الامل من جديد موقع جدا جدا رائع مشكوريييين والله يعطيكم العافية على جهودكم

    ردحذف
  2. ما شاء الله على التفاؤل و الكلام الطيب يا اروع موقع شكرا لكم و جزاكم الله خيرا

    ردحذف
  3. شكرا ليكم

    ردحذف
  4. انا الان حامل في الأسبوع الثاني عشر و خفت الام الصدر كثيرا وانا خايفة كتير لانه حدث معي في الحمل الاول اجهاض و هاذا هو حملي الثاني

    ردحذف