الأربعاء، 31 يوليو، 2013

مغص في الاسبوع السابع - هل المغص طبيعي في الحمل


هل المغص طبيعي في سابع اسابيع الحمل؟ قد تكتشف المرأة حملها بعد مرور شهر من بدايته وبين الحين والآخر قد تشعر بالمغص. وقد تحس الحامل ببعض القلق وخاصة إن كان هذا هو حملها الأول. الكثير من الحوامل يؤكدن أن مغص الاسبوع السابع من الأعراض الطبيعية ولكن مع ذلك فإن الشعور بالخوف قد تعاني منه الحامل بشكل مستمر. الكثير من الأبحاث أثبتت أن المغص من الأمور الإعتيادية خاصة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل وهذا الأمر يحدث لأن الجسم يتغير حتى يسمح بنمو الرحم. الأربطة العضلية الموجودة حول الرحم تتمدد حتى تناسب التغيرات التي تحدث في حجم الرحم. وإذا شعرت الحامل بأن مغص الاسبوع السابع من الحمل شديد أو أنه يؤثر بشكل كبير على النشاطات اليومية لها فإنه من الأفضل أن تقوم باستشارة الطبيبة للحيلولة دون حدوث مشاكل مع الحمل.

عادة ما تخبر الطبيبة الحامل بأن المغص طبيعي في الحمل وخاصة في الأسبوع السابع. في الحمل الثاني كثيرا ما يحدث هذا المغص في نفس الأسبوع ولكنه يكون أشد من مغص الحمل الأول. وهذا المغص يشابه المغص السابق للدورة وسبب هذا المغص هو أن البطن تتمدد من أجل أن توفر مكان لنمو الجنين. إذا شعرت الحامل بآلام أشد من ذلك فإن عليها الاتصال بالطبيبة. في الاسبوع السابع من الحمل يحدث مغص يذكر الحامل بمغص الدورة وخاصة عند الذهاب إلى الفراش. وطبيبات الولادة يؤكدن أن هذا المغص طبيعي ومع ذلك فإن الحامل قد يملؤها الخوف من فقدان الحمل. ورغم ان الحامل قد تستطيع التفريق بين آلام انتفاخ البطن وآلام الإمساك ومغص الحمل وغيرها فإن قلقها قد يظل مستمرا. وطالما أن المغص لم يصبح أشد ولم يحدث معه نزيف فإن الطبيبة تخبر الحامل بأن الأمور طبيعية. ويجب على المرأة أن تتحمل تغيرات الحمل المستمرة.

كثيرا ما يحدث المغص في الاسبوع السابع. وقد يكون المغص ناتجا عن انتفاخ البطن لأن هرمونات الحمل تبطئ عملية هضم الطعام. كما أن المغص يكون بسبب نمو الرحم أو حدوث الإمساك أو حرقة المعدة. في الحمل الأول قد تشعر المرأة بالمغص المصاحب لظهور إفرازات بنية اللون وهذا الطبع قد يخيف الحامل ويجعلها تسارع إلى المستشفى. وقد تفاجئ الحامل بعد ذلك بأن الأمر طبيعي للغاية وبأن الجنين سليم تماما وذلك بعد سماع دقات قلبه أو رؤية حركة القلب على السونار. ولذا فإن على الحامل أن تذهب إلى الطبيبة إن شعرت بالقلق أو أن عليها الإتصال بها وحسب وفي الحمل الأول خاصة فإن هذه الأمور سوف تشعر الحامل بكثير من الراحة والاطمئنان.

في نهاية الأسبوع السابع من الحمل فإن الاحساس بالمغص قد يحدث كثيرا. ومن الطبيعي أن يحدث المغص بشكل متقطع في الحمل وهذا المغص يكاد يتطابق مع مغص الدورة. في أول الشهر الثالث من الحمل قد تتخيل الحامل أن الدورة على وشك البدء بسبب هذا التشابه. ومن المعتقد أنه طالما أن المغص ليس شديدا فإنه يعتبر طبيعيا للغاية. المغص في منتصف الشهر الثاني من الحمل قد يجعل الحامل تذهب إلى الطبيبة. وكثيرا ما تخبر الطبيبة الحامل بأن المغص في هذا الوقت طبيعي وذلك لأن الرحم يتمدد. وبذلك فإن على الحامل أيضا إن شعرت بالمغص الشديد أن تستشير طبيبة الولادة. يتشابه المغص في الأسبوع السابع من الحمل بالمغص الناتج من انتفاخ البطن. وقد يكون المغص حادا على جانبي البطن ولكنه أيضا من الأمور الكثيرة الحدوث في الحمل.

قد يحدث المغص بشكل خفيف على فترات متقطعة لا تتجاوز بضعة ثوان ويكون بشكل مركز على جانبي الجسم. ومن المعتقد أن حدوث ذلك أمرا طبيعيا ولكن على الحامل أن تعرف إن كان المغص من الخطورة بحيث يستلزم الاتصال بالطبيبة أم لا. ولكن إن كان المغص خفيفا ولا يستمر طويلا فإنه من الأفضل التغاضي عنه وعلى الحامل أن تفكر في كل الأعراض التي تشعر بها. ومن الطبيعي أن تشعر المرأة بعد بدء حملها ببعض التغيرات ومنها المغص في الاسبوع السابع. أثناء منتصف الشهر الثاني يحدث المغص بشكل طبيعي. وإذا اضطرت الحامل أن تنتظر قليلا قبل أن تقابل الطبيبة فإن عليها عندئذ سؤال قريباتها أو صديقاتها فإنهن سوف يؤكدن لها بأن المغص طبيعي في أكثر الأحيان وقد تشعر الحامل بعد سماع هذه الإجابات المطمئنة بالارتياح. هذا لأن الكثير من الحوامل قد يعانين من مغص الاسبوع السابع ورغم ذلك فإن حملهن يتم بنجاح.

هناك تعليقان (2):

  1. هل ثؤتر الصدمه في بداية الحمل لاني شعرت بي آلم في البطن واسفل الضهر ريم

    ردحذف
  2. انا عندى الم اسفل بطنى عﻻ هيئات غزغزه بتروح وتيجى والم فظهرى وعايزه اﻻجابه عﻻ كﻻمى

    ردحذف