السبت، 31 أغسطس، 2013

غثيان الشهر الثاني


الغثيان قد تشعر به الحامل في منتصف الشهر الثاني من الحمل. بعد أن يمر منتصف الشهر الثاني فإن الحامل قد تشعر بالغثيان في ساعات قليلة في بعض الأيام. قد تجد الحامل أن الطريقة الوحيدة لعلاج غثيان الشهر الثاني هي تذوق ملح الطعام وقد تتساءل الحامل أن كان الغثيان يعد أمرا طبيعيا في هذا الشهر المبكر. معظم النساء قد لا يبدأ لديهن الغثيان في نفس الوقت من الحمل. قد تشعر الحامل بالغثيان في بداية الشهر الثاني من الحمل وكلما مر الوقت فإنه يزداد سوءا. قد تتناول الحامل وجبات صغيرة من الطعام كل ثلاثة ساعات ونصف الساعة بالإضافة إلى تناول الزنجبيل لعلاج غثيان الشهر الثاني ولكن ما سبق قد يؤدي إلى زيادة الشعور بالغثيان أثناء النهار ولكن الغثيان في الصباح قد يقل. قد تجد الحامل أن الراحة في الفراش بالإضافة إلى شرب الماء يفيد في علاج الغثيان.

الغثيان قد يحدث بشكل أقل في الشهر الثاني وخاصة في الحمل الرابع بعكس مرات الحمل الثلاثة السابقة. الغثيان عادة ما يبدأ في الأسبوع السادس وبعد ذلك فإنه يبدأ في الاختفاء مع بداية الشهر الرابع من الحمل. قد يكون على الحامل أن تتناول دواءا حتى يمكنها أن تتجنب حدوث الغثيان في الشهر الثاني وذلك في كل مرات حملها وقد يكون الدواء باهظ الثمن ولكنه يكون مفيد جدا. يجب على الحامل أن لا تتعب نفسها كثيرا بل عليها أن ترتاح بقدر الإمكان. ينبغي على الحامل أن تتناول القليل من الطعام على فترات متقاربة ويجب عليها أن لا تترك معدتها خاوية لأن الجوع يسبب الغثيان كما ينبغي زيادة شرب الماء إن كان ذلك ممكنا.

قد تشعر الحامل بالغثيان من الأسبوع الثالث للحمل. قد تشعر الحامل أيضا بالحاجة إلى التقيؤ بمجرد الاستيقاظ من النوم صباحا ولكنها قد تستطيع تجنب ذلك. شرب الماء الدافئ قد يساعد على تقليل الشعور بالغثيان كما أن مضغ العلكة يفيد أيضا. غثيان الشهر الثاني من الحمل قد يبدأ بشكل مفاجئ وقد تجد الحامل أن علاج هذا الغثيان أمر صعب. الحامل قد تضطر إلى الذهاب إلى العمل يوميا وقد يكون هذا العمل يتطلب منها الكثير من التركيز ولمدة سبعة ساعات كاملة. الحامل قد تعاني أيضا من تغير طعم الفم وهذا بالطبع يجعلها تبحث عن علاج لهذه الأعراض. في الشهر الأول من الحمل فإن الغثيان في بعض الحوامل يكون خفيفا ولكن غثيان الشهر الثاني قد يجعل الحامل تتقيأ في الصباح وبمرور الأسابيع فإن التقيؤ يصبح طوال النهار. قد تخبر الطبيبة الحامل أن الغثيان قد يكون مفاجئا وشديدا ولكن الأمر يظل طبيعيا. ربما تتصور الحامل أن النساء اللاتي لا يعانين إلا من القليل من الغثيان هن الأوفر حظا من غيرهن. عندما تأكل الحامل الطعام الذي كانت تفضله قبل الحمل فإنها قد تشعر بالغثيان والحاجة إلى التقيؤ. قد يكون غثيان الشهر الثاني أمرا مزعجا ولكن الحامل رغم ذلك ستظل سعيدة بحملها.

الحامل قد لا تشعر بغثيان الشهر الثاني إلا عندما تبدأ في تناول الطعام. أثناء النوم ليلا فإن الغثيان يختفي سريعا وهذا الأمر قد يجعل الحامل تنام طوال النهار لتستيقظ ليلا. غثيان الشهر الثاني قد يكون شديدا لدرجة تجعل الحامل تتساءل عن الوقت الذي سيختفي فيه بسبب صعوبة تحمله. قد لا تدرك الحامل إن كان الغثيان في الشهر الثاني أمرا طبيعيا أم غير ذلك. في منتصف الشهر الثاني من الحمل فإن الحامل قد لا تشعر بالغثيان إلا في نهاية النهار وقد تكون الطريقة الوحيدة للتخلص من الشعور بالغثيان هو النوم على أحد جانبي الجسم ولو لفترة قصيرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق