الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

قطرات دم في الاسبوع السادس من الحمل - كيف يكون دم الاجهاض


قطرات الدم قد تظهر في الاسبوع السادس من الحمل. وهذه القطرات تبدأ في النزول في نفس الوقت الذي كانت تحدث به الدورة قبل الحمل ولكن بعد مرور أسبوعين فإن المرأة قد تتأكد من حدوث الحمل عن طريق اختبار الحمل المنزلي. قد تعاني الحامل من قطرات دم منذ بداية الحمل مع حدوث مغص خفيف. وقد تتساءل الحامل إن كانت هذه الأعراض تستدعي القلق وعلى الرغم من أن الطبيبة تؤكد أن ذلك يجب أن لا يخيف الحامل فإنها قد تظل مهتمة بهذه الأعراض وتريد أن تعرف كيف يكون دم الاجهاض.

نزول قطرات الدم قد يحدث مرة أو مرتين وقد تظهر على شكل نزيف خفيف ذو لون أحمر ولا يتم ملاحظته إلا بعد التبول. يجب على الحامل أن لا تشعر بالقلق الشديد من قطرات الدم في الاسبوع السادس لأن الكثير من النساء اللاتي تعرضن للإجهاض بضعة مرات يعرفن أعراض الاجهاض جيدا حيث أن دم الاجهاض لا يكون على شكل قطرات خفيفة. عند حدوث الاجهاض لمرات عديدة فإن العلاج يكون بواسطة البروجسترون حيث أنه يساعد كثيرا على ثبات الجنين في الرحم وذلك إن كان الاجهاض يحدث دائما أثناء تعشيش البويضة في الرحم. الحمل قد يحدث بعد الاجهاض ويستمر بشكل جيد حتى وإن نزلت قطرات دم. والطبيبة دائما ما تطمئن الحامل وتخبرها بعدم وجود داعي للقلق حيث أن ظهور قطرات الدم قد يكون من الأمور الطبيعية. إذا لا حظت الحامل وجود قطرات دم في الأسبوع السادس فإن عليها أن لا تقلق إلا إذا صاحب ذلك الشعور بمغص عادي أو مغص شديد مع ألم مستمر في أسفل الظهر. وعند حدوث هذه الأعراض فإن على الحامل أن تستشير طبيبتها على الفور ولكن يجب أن تعرف الحامل أن وجع أسفل الظهر يمكن أيضا أن يكون طبيعيا والأمر نفسه ينطبق على المغص الخفيف. إذا حصلت الحامل على المزيد من الراحة في الفراش واختفت هذه الأعراض فإن الأمور تكون طبيعية في أكثر الأحيان.

الحامل قد تذهب إلى الطبيبة إذا لاحظت ظهور قطرات دم بنية اللون وهذه القطرات قد تكون حمراء داكنة اللون وتظهر بعد التبول. عند إجراء فحص السونار فإن الطبيبة قد تكتشف أن بداية الحمل الحقيقية في وقت مبكر مقارنة بالتقديرات السابقة كما أن فحص السونار قد يظهر أن الحمل مستمر رغم نزول قطرات الدم. في بعض الحوامل فإن نقص الهرمونات قد يجعل الجسم يتصرف كما لو أن الحمل لم يحدث ولذلك فإن تجمعات من الدم قد تتكون في الرحم وحتى تنتهي هذه التجمعات فإن قطرات الدم تستمر في النزول. والطبيبة لا تهتم بنزول قطرات الدم نهائيا طالما أن نسب هرمون البروجسترون وهرمون الحمل ذات معدلات طبيعية.

ظهور قطرات دم في الاسبوع السادس من الحمل أمر كثير الحدوث. وقطرات الدم قد تجعل الحامل تذهب إلى الطبيبة من أجل إجراء فحص السونار وغيره من الفحوص. الحمل الأول قد يتم بولادة طفل طبيعي وسليم ولا يحدث أثناؤه نزول قطرات دم. قد تعاني الحامل من الاجهاض بعد اكتشاف أن كيس الحمل فارغ وإذا حدث الحمل بعد ذلك فإن نزول القليل من قطرات الدم قد يجعل الحامل تشعر بالخوف الشديد. الكثير من الحوامل يؤكدن أن نزول قطرات من الدم البني أمر كثير الحدوث وفي بعض الأحيان فإن لون الدم يكون وردي خفيف أو ذو لون أحمر خفيف وهذه القطرات بسبب قلتها فإنها لا تظهر على الملابس ولكنها تلاحظ بعد التبول وقد يجعل القلق الحامل تذهب إلى دورة المياه كثيرا للتأكد من أن قطرات الدم قد اختفت. عند سؤال الطبيبة عن دم الاجهاض فإنها تؤكد أنه لايكون على شكل قطرات دم في أكثر الأحيان. وبذلك فإن دم الاجهاض يكون غزيرا مثل دم الدورة وفي هذه الحالة فإنه ينبغي الإسراع إلى الطبيبة.

بعض الحوامل يعتقدن أن الدورة قد تستمر أثناء الحمل وبذلك فإن نزول قطرات دم في الشهر السادس قد يكون نتيجة لذلك الأمر. القليل من الشعور بالمغص يعتبر أمرا طبيعيا للغاية في الاسبوع السادس من الحمل وفي بعض الأحيان قد يكون المغص شديدا بما يمنع الحامل من الحركة. عند سؤال الطبيبة حول سبب المغص فإنها تؤكد أن ذلك يكون نتيجة لانتفاخ البطن وليس لسبب آخر في أغلب الظن. إذا ظهرت قطرات من الدم بدون اعراض أخرى فإن ذلك أمرا لا يستحق الاهتمام. أما كيف يكون دم الاجهاض، فإنه يكون نزيف أحمر اللون وبه كتل من الدم وهذه الأعراض تستدعي الذهاب للطبيبة فورا. عند حدوث الاجهاض فإن دم الاجهاض يكون غزيرا ومستمرا لمدة أسبوعين أو ثلاثة وفي هذا الوقت فإن الحامل تتيقن من انتهاء الحمل. الحامل يكون من السهل عليها أن تميز بين أعراض الاجهاض وغيرها من الأعراض ولكن إن شعرت بقلق شديد فإنه من الأفضل مقابلة الطبيبة.

النساء ممن تعرضن إلى الاجهاض أكثر من مرتين يؤكدن أن نزول قطرات من الدم وردية وخفيفة اللون قد يحدث في الأسبوع السادس من الحمل وخاصة بعد أية أعمال متعبة في المنزل. قطرات الدم قد تجعل الحامل تشعر بالقلق حتى وإن لم يحدث مع نزول الدم مغص في الظهر أو البطن كما أن كل مرة تذهب فيها الحامل إلى دورة المياه قد تشعر بالخوف خشية وجود قطرات دم. بالطبع فإن الحامل تتمنى أن ينجح حملها وخاصة إن كان هذا الحمل بعد حدوث الاجهاض أكثر من مرة. ولكي تتجنب الحامل الشعور بالقلق فإن عليها الذهاب إلى الطبيبة من أجل إجراء فحص السونار. من الأفضل للحامل أن تتوقع استمرار الحمل وتتفاءل بنجاحه وخاصة إن كانت أعراض الحمل مستمرة مما يبعث على الشعور بالمزيد من الأمل.

الاجهاض قد يحدث في الاسبوع السابع من الحمل ومن أعراض الاجهاض اختفاء جميع علامات الحمل. وفي اليوم التالي فإن المغص الشديد للغاية مع نزول دم الاجهاض وهو دم ذو لون أحمر فاتح وغزير وتلك الأعراض بالطبع تستدعي الذهاب إلى المستشفى سريعا. مغص الإجهاض يكون حادا أما دم الاجهاض فإنه يؤدي إلى الحاجة لتغيير الفوطة الصحية أكثر مرة كل ساعة وفي هذه الحالة فإن الطبيبة يجب أن تفحص الحامل سريعا لمعرفة إن كان الحمل مستمرا أم لا. ينبغي على الحامل أن تتجنب القلق لأن الشد العصبي يعتبر مضرا للجنين في هذا الوقت. قد يحدث الحمل سريعا بعد الاجهاض ويتم بنجاح.

الحامل يجب أن تستشير الطبيبة إن إحست بالقلق. الكثير من الأمهات ممن أنجبن أكثر من ثلاثة مرات يؤكدن أن كل حمل يختلف عن الآخر ولكن معظم مرات الحمل يحدث أثنائها القليل من المغص في الثلاثة أشهر الأولى. قبل حدوث الإجهاض فإن الحامل يجب أن تتنبه كثيرا عند الاختفاء المفاجئ لأعراض الحمل. وعلى سبيل المثال فإن الحامل قد تشعر بغثيان الصباح ثم وبشكل مفاجئ فإن الغثيان يختفي وفي هذه الحالة فإن على الحامل الاتصال بالطبيبة. ومالم تتزايد قطرات الدم فإن على الحامل أن لا تشعر بالقلق بل ينبغي أن تسترخي وتقضي شهور الحمل بشكل طبيعي حتى تتم الولادة بنجاح.

قطرات الدم في الاسبوع السادس يمكن في بعض الأحيان أن تكون طبيعية. وفي بعض الحوامل فإن الأمر لا يتجاوز القليل من قطرات الدم البني. يجب على الحامل أن تثق في خبرة طبيبة النساء والولادة لأنها في أغلب الأحيان تعرف كيف يكون دم الاجهاض وغيره من الأعراض. إذا لم تشعر الحامل بالارتياح مع تفسيرات الطبيبة وردودها على الأسئلة فإنه ينبغي الذهاب إلى طبيبة أخرى وهذا الأمر لا ضرر منه وهو سوف يقلل من الشعور بالقلق. قد تختفي قطرات الدم في منتصف الشهر الثالث من الحمل وعند الذهاب إلى الطبيبة فإنها في أكثر الأحيان تؤكد أن الأمور على خير ما يرام. يجب على الحامل أن تتجنب الشد العصبي وذلك لأن الشعور بالقلق لفترات طويلة قد يؤدي للشد العصبي وهو أسوأ شيء يمكن أن تمر به الحامل في هذا الوقت من الحمل. إذا تفحصت طبيبة النساء والولادة الحامل وأخبرتها بأن الأمور مطمئنة فإنها جديرة بالثقة لأنها خبرتها مع الحوامل هي الأفضل. يجب على الحامل أن تتجنب الشد العصبي بقدر الإمكان.

نزول قطرات دم في الاسبوع السادس لا يعني أن ذلك بسبب الاجهاض حيث أن دم الاجهاض غزير بالدرجة التي تؤدي إلى تغيير الفوطة الصحية مرة أو أكثر كل ساعة. إذا شعرت الحامل بالقلق فإنه من الأفضل مقابلة طبيبة النساء والولادة مرة أخرى وفي أغلب الأحيان فإن الطبيبة تنصح الحامل بتجنب إرهاق العمل وأية أعمال متعبة في المنزل وحمل الأشياء الثقيلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق