الاثنين، 19 أغسطس، 2013

الفرق بين حركة الجنين والغازات


الحامل أثناء بداية الشهر الثالث قد يتم إجراء فحص السونار لها وقد تجد الطبيبة أنه لا يوجد جديد في هذا الفحص مقارنة بالفحص السابق. قد يكون تحديد موعد بداية الحمل قد تم بشكل خاطئ أو قد تظن الحامل أنها معرضة للإجهاض ولكن الطبيبة قد تجد أن الرحم وكيس الجنين يبدوان بصورة طبيعية. على الرغم من ذلك قد توجد تجمعات من الدم في الأسفل ويكون هذا الأمر غير طبيعي. في بداية الشهر الثالث فإن الكثير من الحوامل يشعرن كما لو أن الحمل في الشهر الخامس. في هذه الحالة فإن حجم الصدر يكون كبيرا وكبر البطن يجعل تصديق أن الحامل في شهرها الثالث أمر صعب. كل حامل تختلف عن الأخرى لذا فإن الحامل يجب أن لا تشعر بالقلق بسبب كبر حجم البطن. وينبغي عليها أيضا أن تقضي فترة الحمل بشكل طبيعي وتتجنب المتاعب بقدر الإمكان.

تبدأ حركة الجنين في الرحم في منتصف الشهر الثاني. إذا كانت الحامل قد رزقت بعدة أطفال قبل ذلك فإنها قد تشعر بحركة الجنين قبل منتصف الشهر الثاني بوقت طويل مقارنة بأولى مرات الحمل. وبذلك فإن الحركة التي تحدث في بطن الحامل قد تكون بسبب حركة الجنين. قد تظن الحامل أنه من المستبعد تماما أن تبدأ حركة الجنين في بداية الشهر الثالث ولكنها قد تشعر بحركة الجنين رغم ذلك ومن السهولة على معظم الحوامل معرفة الفرق بين حركة الجنين والغازات.

أثناء الحمل الثاني وخاصة في بداية الشهر الثالث فإن الحامل قد تشعر بحركة مثل حركة الغازات وخاصة إن كانت الحامل تأكل كميات كبيرة من الطعام. قد تشعر الحامل بحركة مثل الرفرفة وذلك إن كانت متأكدة مما يحدث في جسدها وبالطبع فإن الحوامل يعرفن الفرق بين حركة الجنين والغازات. على الحامل أن تتخلص من الشعور بالقلق. في بداية الشهر الثالث فإن الطبيبة قد تجد أن الحامل تعاني من نزيف داخل الرحم وذلك خارج المشيمة وقد يكون هذا هو السبب في حدوث نزيف الحمل. الحامل قد تلاحظ النزيف لأول مرة في منتصف الشهر الثاني وعند بداية النزيف فإن الحامل قد تجري فحص السونار. في هذه الحالة فإن الحمل يجب متابعته عن طريق إجراء فحص السونار كل أسبوعين وعلى الرغم من ذلك فإنه قد يظل مستمرا وقد يظهر هذا النزيف على شكل بقع دموية لا يتجاوز حجمها العملة المعدنية. الطبيبة قد تصف هذا النزيف بأنه طبيعي ولكنه قد يسبب بعض الانزعاج. نمو الجنين قد لا يتأثر بذلك وتكون دقات قلب الجنين مستمرة. قد يتجمع بعض الدم في الرحم مما يسبب استمرار النزيف.

في بداية الشهر الثالث من الحمل فإن الحامل قد تشعر كما لو أنها في الشهر الخامس وقد تتساءل الحامل إن كان هذا طبيعيا وهل ظهور البطن في الشهر الثالث يعتبرعاديا. قد لا تشعر الحامل بحركة الجنين في الحمل الأول إلا في منتصف الشهر الخامس ولكن في الحمل الثاني مع بداية الشهر الثالث وأثناء الراحة في الفراش فإن الحامل قد تشعر بحركة قد تكون بسبب الجنين ولكن عند نوم الحامل على جنبها فإن الحركة قد تشبه حركة الفقاقيع وبذلك فإن الحامل تتأكد أن ذلك بسبب غازات البطن أو الانتفاخ. قد يكون من الصعب معرفة الفرق بين حركة الجنين وغازات البطن وخاصة في الحمل الأول وفي الشهر الثالث فإن الجنين يكون صغير الحجم لدرجة لا تسمح بالاحساس بحركته. وبناءا على خبرة الكثيرات من الحوامل والعديد من العاملات في المجال الطبي واختصاصيات الحمل والولادة فإن الحامل لن تشعر بحركة الجنين إلا بعد بداية الشهر الرابع من الحمل وذلك إن لم يكن هذا هو الحمل الأول. الكثير من الحوامل يؤكدن هذا الأمر ولكن في النهاية فإن الحامل هي الوحيدة التي تستطيع معرفة الفرق بين حركة الجنين وغازات البطن.

أثناء منتصف الشهر الثاني فإن الحامل قد تظن أنها تشعر بحركة الجنين. في البداية فإن الحامل قد تعتقد أن ذلك غير حقيقي ولكن بعد سؤال العديد من الأمهات فإنها تكون إن كانت تشعر بما يجري في جسدها على ثقة كاملة أنه من الممكن بشكل مؤكد الشعور بحركة الجنين ولو بشكل بسيط. لا يمكن أن تنسى الحامل الاحساس بحركة أقدام الجنين والتي قد تشعر بها بعد ذلك. في منتصف الشهر الثاني قد تشعر الحامل بالشد العصبي بالإضافة إلى الإحساس ببعض المغص في البطن وآلام في أسفل الظهر وفي هذه الحالة فإنه من الأفضل استشارة الطبيبة. قد تشعر الحامل بشد عضلي في الرحم أو في أسفل البطن تحت منطقة السرة. في بداية الشهر الثالث فإن الحامل يجب أن يجرى لها فحص السونار من أجل قياس أو سماع دقات قلب الجنين.

أثناء بداية الشهر الثالث فإن الحامل قد تجد حركة غريبة للأمام والخلف في عضلات البطن. وقد تكون هذه الحركة حول الرحم بسبب النمو المستمر. قد تشعر الحامل ببعض الحركات المفاجئة حول الرحم ولكن الأمر قد يبدو في حقيقته نتيجة لهضم الطعام وقد تعاني الحامل بسبب الضغوط على الأمعاء وبسبب نمو الرحم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق