السبت، 31 أغسطس، 2013

هل فقدان الشهية من علامات الحمل - نقص الشهية عند الحامل


الحامل في منتصف الشهر الخامس من الحمل قد تعاني من نقص الشهية مقارنة بما قبل الحمل. هل يعتبر فقدان الشهية من علامات الحمل الطبيعية؟ من الطبيعي أن يحدث فقدان الشهية أثناء الحمل وذلك لأن الجسم يمر بالكثير من التغيرات حتى يتحمل نمو الجنين وكبر حجمه المستمر وهذا الأمر يعتبر فترة مؤقتة. في الحمل الثاني فإن المرأة قد تعاني من نقص الشهية بشكل أكبر مقارنة بحملها الأول. ستلاحظ الحامل أن الشهية للطعام سوف تتزايد كلما مرت شهور الحمل لذا فإنها يجب أن لا تشعر بالقلق.

الكثير من الحوامل يشعرن بفقدان الشهية كأحد علامات الحمل وعلى الرغم من ذلك فإن الحامل قد تفضل تناول وجبات أقل حجما ولكن كثيرة العدد بسبب معاناتها من حرقة المعدة. في بداية الشهر الثالث فإن الحامل قد تلاحظ أن نقص الشهية يكون واضحا للغاية ومن الأفضل لها أن تتناول وجبات ذات كميات أقل أثناء النهار ولكنها قد ترغم نفسها على تناول الطعام وذلك بسبب فقدان الشهية وهذا الأمر قد يكون كما لو أن الحامل جائعة ولكنها لا تريد حتى النظر ناحية الطعام. في منتصف الشهر الخامس من الحمل فإن الحامل تشعر بالشبع سريعا وهذا الأمر يجعلها تتناول الكثير من الوجبات ذات الكميات القليلة ولكن ما تأكله من الطعام يكون أقل من مثيله في الفترة السابقة للحمل.

فقدان الشهية يعتبر من علامات الحمل الطبيعية للغاية. ما تحتاجه الحامل هو حوالي خمسمئة سعر كزيادة عما كانت تأكله قبل الحمل وهذه الزيادة لا تعتبر كثيرة. ويمكن الحصول على هذه الزيادة من تناول وجبة محتوية على الحليب أو شطيرة من الخبز أو عبوة من العصير. وفي واقع الأمر فإن المرأة إن كانت زائدة الوزن قبل الحمل فإن زيادة وزنها يجب أن لا تتجاوز الثمانية كيلوجرامات أثناء الحمل ولكن إن كانت السيدة ذات وزن أقل من الطبيعي فإن عليها أن تزيد وزنها بما مقداره أكثر من خمسة عشر كيلوجراما. العديد من الحوامل يفقدن بعض الوزن أثناء الحمل بسبب المعاناة من غثيان الصباح.

الحامل في بداية الشهر السابع قد ترغم نفسها على تناول الطعام ورغم ذلك فإن وزنها قد لا يزيد. قد تفقد الحامل الكثير من وزنها في بداية الحمل. على الرغم من أن الحامل قد لا تشعر بالوحام فإنها قد تجد نفسها في الشهر السابع لا تشعر بنقص الشهية ومن المأمول أن تتخلص الحامل من ضعف الشهية لأن الجنين في هذا الوقت يكون في مرحلة تكوين الدهون في الجسم. بعض الأبحاث والدراسات تؤكد أن معظم الحوامل يتناولن أكثر من أربعة آلاف سعر من الغذاء يوميا وهذه الكمية هي ضعف الكمية المطلوب أن تستهلكها الحامل. بالطبع فإن بعض الحوامل يتناولن كميات أقل من الطعام ولكن من المؤكد أن استهلاك كميات أقل من الغذاء أثناء الحمل قد يكون بشكل فعلي مفيد للحمل.

الحامل في بداية الشهر الثالث من الحمل قد تتناول الطعام مرتين في اليوم. وقد يكون هذا الأمر مخيفا للحامل وخاصة إن كانت في الحملين الأولين لم تعاني من فقدان أو نقص الشهية كأحد علامات الحمل. قد تشعر الحامل أيضا أنها ترغم نفسها على تناول الطعام.

الحامل قد تفقد من بداية الحمل حتى نهاية الشهر الثالث أكثر من ثلاثة كيلوجرامات وقد يحدث هذا الأمر الغريب في الحمل الثاني. ربما تشعر الحامل بالغثيان الشديد بداية من الأسبوع السادس وقد تعاني أيضا من فقدان الشهية حتى منتصف الشهر الثالث. قد تشعر الحامل بالجوع ولكن عندما تنظر إلى الطعام فإنها قد تشعر بالغثيان وفقدان الشهية وهذا الأمر من علامات الحمل. الطبيبة قد تخبر الحامل أنه من الطبيعي فقدان بعض الوزن إن كانت الحامل تعاني من غثيان الصباح. وعلى الرغم من ذلك فإن نقص الشهية عند الحامل قد يستمر بشكل ما وقد يرجع السبب وراء فقدان الشهية إلى حرارة الجو في الصيف كما أن ارتفاع نسبة الرطوبة يجعل الحامل تشعر بفقدان الشهية للطعام أيضا. قد تفضل الحامل تناول المزيد من الفواكه والخضر مثل البطيخ والعنب والتفاح وغيرها ولكنها قد تصاب بالوحم لبعض الأغذية مثل اللحوم المصنعة والدواجن واللحوم المصنعة قد لا تكون هي الأفضل من الناحية الصحية. قد يكون علاج فقدان الشهية هو تناول المزيد من الطعام ومن المأمول أن تتخلص الحامل من نقص الشهية بشكل كامل. قد تشرب الحامل الكثير من الماء المثلج بالإضافة إلى العصير لأن ذلك مفيد للجسم. قد تشعر الحامل بالراحة عندما تعلم أن فقدان أو نقص الشهية من علامات الحمل المعتادة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق